أخبار محلية

أحكام بالسجن في حق نقابيين بورزازات

 
أحكام بالسجن في حق نقابيين بورزازات
ورزازات أونلاين
أصدرت محكمة الاستئناف بورزازات حكمها يوم الثلاثاء المنصرم، على نقابيي الكونفدرالية الديمقراطية للشغل، حميد مجدي بسنة سجنا نافذاً و500 درهم غرامة مالية، وعمر اوبوهو و بوسلهام نصري بستة أشهر نافدة وغرامة مالية بقيمة 500 درهم لكل واحد منهما، فضلاً عن أحكام بالسجن بستة أشهر نافذة في حق خمس أعضاء آخرين، وذلك بتهم تتعلق الضرب والجرح والتهديد وإحداث الضرر، في إطار ملف يعرف توتراً بين أصحاب الطاكسيات الكبيرة والطاكسيات الصغيرة، بدأ منذ دجنبر 2011، سبق للمحكمة الابتدائية بورزازات أن برأت النقابيين المعنيين فيه.

 

وعبر بيان لمكتبها المحلي بورزازات، قالت الكونفدرالية إن هذا الملف شابته خروقات وعيوب منذ بدايته، من بينها غياب شهود الإثبات، عدم استدعاء شهود النفي في المرحلة الاستئنافية، عدم استدعاء عضوين سابقين في الاتحاد وإصدار الأحكام في حقهما غيابيا، وضم ملف سائق طاكسي إلى القضية والحكم عليه بالحكم نفسه الصادر في حق الآخرين، رغم أنه بعيد تماماً عن الملف.

 

واستنكرت الكونفدرالية هذا الحكم الذي وصفته بـ”التعسفي”، معتبرة أنه يفضح “زيف الشعارات حول استقلالية القضاء ودولة الحق والقانون”، مشيرة إلى وجود جهات أثرت على القضاء من أجل الزج ب”المناضلين الشرفاء” في السجن، وملفتة إلى أن هذا الحكم أتى بعد عجز “النظام المخزني” أمام تعنت الباطرونا التي ترفض إرجاع المطرودين إلى العمل.

 

ودعت الكونفدرالية عموم القوى إلى العمل على إسقاط هذا الحكم وإيقاف باقي المتابعات التي تهم اتحادها المحلي بورزازات، في ملف كان قد شهد احتكاكات واسعة بين سائقي الطاكسيات الكبيرة والصغيرة، وصلت إلى حد تكسير زجاج عدد من الطاكسيات، حسب ما نشرته مجموعة من وسائل الإعلام.

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock