أخبار محلية

” كلنا رجال ونساء النظافة ” شعار للمنتدى البيئي في دورته الأولى بترميكت

 
” كلنا رجال ونساء النظافة ” شعار للمنتدى البيئي في دورته الأولى بترميكت
 
ورزازات أونلاين
إدريس أسلفتو
 
    تزامنا مع اليوم العالمي للأرض واليوم المحلي لرجل النظافة وبهدف رد الاعتبار لرجل النظافة الذي يكرس كل وقته في جمع النفايات و الأكياس البلاستيكية، و جعل الاهتمام بالمجال البيئي ضمن أولوياتها و تسليط الضوء على الأنشطة البيئية المحلية، و إشراك الجميع في الاهتمام بهذا المجال، نظمت الجماعة القروية ترميكت الدورة الأولى للمنتدى البيئي الأول بشراكة مع جمعية منتدى الشباب وجمعية أجيال للبيئة و التنمية المستدامة تحت شعار ” كلنا رجال ونساء النظافة ” وذلك خلال الفترة الممتدة بين 23 ابريل و 12 ماي 2014 .

وحسب تصريح له أكد كاتب جمعية أجيال للبيئة والتنمية المستدامة “عبد العزيزي الزين ” أن الملتقى استهدف ثلة من التلاميذ والأطفال عبر ورشات تكوينية وحملات تشجيرية داخل المؤسسات التعليمية بالجماعة ، و حملات لجمع الازبال بالشارع العام لمركز الجماعة.

إذ تم من خلالها تحسيس المواطنين والباعة المتجولين وأصحاب المحلات التجارية بأهمية المحافظة على جمالية الشارع،  كما ثم إشراك جمعيات أخرى عن الحقل الجمعوي في المنتدى الأول للبيئة خلال اللقاء التواصلي المنظم بقاعة الجلسات بمقر الجماعة .
 
وحسب المصدر ذاته فقد رفع المشاركون باللقاء التواصلي توصيات تصب مجملها في مطلب تأسيس تنسيقة تضم جمعيات المجتمع المدني و تعنى بالدفاع عن البيئة والتنمية المستدامة بتراب الجماعة القروية ترميكت، وقد صرح المكلف بقطاع البيئة والصحة العمومية داخل المجلس الجماعي لترميكت “عبد العزيز المكي الناصري” لورزازات أونلاين على أن قطاع البيئة بالجماعة وكما كان مندرجا ضمن مخططها الجماعي فقد عملت الجماعة على الزيادة من عدد الشاحنات و من عدد العمال لتصل اليوم إلى أربع شاحنات في حضريتها .
 
أما بالنسبة للمطرح الذي كان يسبب حرجا كبيرا للجماعة ومدينة ورزازات عموما ، اليوم وبفضل المجهودات وصلت أشغال تهيئته مراحل جد متقدمة ليصبح مطرحا ذو معايير وطنية،  يضيف “المكي الناصري ” لا تزال المجزرة تخلق إشكالية كبرى بالنسبة للبيئة داخل الجماعة وحتى طريقة الذبح ونقل اللحوم لا ترقى للمستوى المطلوب لكننا ندبر ما يمكن تدبيره في ضل ضعف الاعتمادات الكافية لكل المشاريع .
 
ومن جهته أيضا راهن المسؤول عن قطاع البيئة داخل الجماعة على وعي المواطنين والجمعيات بأهمية التشارك في هذا القطاع من أجل بناء و تنمية الشعور و القدرة الحسية و السلوكية بأهمية المحافظة على البيئة و حمايتها، من خلال الوعي المدعوم بالأسس العلمية بالمخاطر و الآثار السلبية الضارة لأي نشاط بشري على عناصر المنظومة البيئية، و وعيا بيئي يعزز دوافع المشاركة الفاعلة في الأنشطة البيئية، وتنمية الإحساس بمسؤولية الأفراد و الجماعات في حماية البيئة مع تنمية السلوك المعزز لمفهوم المواطنة البيئية وربطها بحق جميع الأفراد في العيش داخل بيئة سليمة و متوازنة.

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
istanbul eskort - adana eskort - eskort adana - eskort - escort

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock