أخبار محلية

الليلي يفتح قلبه لسكان ورزازات في محطته النضالية التاسعة عشرة

 
الليلي يفتح قلبه لسكان ورزازات في محطته النضالية التاسعة عشرة

 
ورزازات اونلاين

متابعة : نبيل الناصري

 

هي المحطة التاسعة عشرة في رحلته عبر ربوع المملكة بلقاءات تواصلية مع المهتمين و الحقوقيين و الإعلاميين المحلين و ممثلي المجتمع المدني، يكشف فيها الصحفي محمد راضي الليلي عن قضيته مع المشرفين على تسيير القناة المغربية الأولى بعد الطرد التعسفي الذي طاله منها، و كذلك لإزالة الستار على المعاناة التي يعيشها عاملي القناة و ما يعانيه قطاع السمعي البصري برمته.

    فبشراكة مع المعهد المهني للسمعي البصري و الجرافيزم و جريدة أصداء الجنوب و بدعم من شركة AMAPUB و بتعاون مع جمعية فوانيس و موقع ورزازات اونلاين نظم معهد ميديا سيال للإعلام و الإتصال يوم الأحد 30 مارس 2014، لقاءا تواصليا مع الصحفي و مقدم الأخبار بالقناة الأولى الأستاذ محمد راضي الليلي بحضور مجموعة من الحقوقيين و ممثلي بعض الأحزاب و ممثلي الإعلام المحلي بورزازات و ممثلي المجتمع المدني بورزازات.

    قدم الليلي في بداية اللقاء التواصلي نبدة عن مساره المهني بالقناة الأولى و قناة العيون الجهوية، بعد ذلك تطرق إلى سرد أهم المشاكل التي يعاني منها القطاع لينتقل بالحديث إلى موضوع القناة التلفزية الأولى التي تعرف، حسب قوله، عبثا و عشوائية كبيرة في التسيير مما يجعل العاملين بها يعيشون معاناة يومية، بالإضافة إلى تورط المشرفين على تسيير القناة في صفقات و توظيفات مشبوهة.
 
 
 

   فــصــل راضي الليلي من القناة أخد الحيز الكبير من هذا اللقاء حيث نفى الليلي وجود خطإ مهني يستدعي توقيفه أو فصله من العمل و أن ما تعرض له ليس إلا انتقاما من طرف مديرة الاخبار فاطمة البارودي التي طالما وجهت له استفزازات لاذغة و كانت تمارس عليه ضغوطات مهنية. و ما كانت لتحقق البارودي ما كانت تصبوا اليه لولا مؤازرة المدير العام للشركة الوطنية للاذاعة و التلفزة و رئيس القطب العمومي للاعلام المغربي فيصل العرايشي، حيث الليلي سرد الواقعة التي تم على اترها توقيفه مؤكدا على أن القضية لازالت في منحاها القضائي لدى المحكمة، مؤكدا أيضا رفضه القاطع تسييس هذه القضية و هذه اللقاءات و ربطها بقضية الوحدة الوطنية.

   بعد التضامن ألا مشروط للحاضرين من سياسيين و حقوقيين و اعلاميين و ممثلي المجتمع المدني، دعى الليلي الحضور إلى الإنضمام إلى “التنسيقية الوطنية للتضامن مع الصحافي الليلي” و الإلتحاق بالوقفة التضامنية ليوم 13 أبريل 2014 أمام الشركة الوطنية للاذاعة و التلفزة. مما دعى إلى التوقيع على عريضة 100 الف توقيع للمطالبة باقالة العرايشي و البارودي.

رحلة الليلي لازالت متواصلة فبالإضافة إلى محطة تنغير ليوم 31 مارس، سيقيم الليلي لقاءات تواصلية خارج أرض الوطن لكشف الحقائق و جلب أكبر عدد من المتضامنين مع قضيته.
 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
istanbul eskort - adana eskort - eskort adana - eskort - escort

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock