اخبار جهوية

رفض تفعيل الاتفاقات المبرمة يثير حفيظة النقابات التعليمية بسوس وتعود للتصعيد

ورزازات اونلاين
أدانت النقابات التعليمية الثلاثة ما أسمته ب” استمرار العبث والمحسوبية في تدبير إدا اكاديمية جهة سوس ماسة درعة”، و استنكرت ما وصفته في بيان لها ” رفض تنفيذ الاتفاقات والعمل على تحريف مضامينها لغاية وشجبت التستر على ما وصفته ب ” الفساد المالي والاداري الذي تعرفه بعض المؤسسات بالإضافة إلى  أنها استنكرت كذلك “التدبير الانفرادي واقصاء الكفاءات مما ادى الى تجميد مجموعة من المشاريع التي ستجعل المدرسة العمومية تحرم من الاستفادة منها” حسب بيان توصلت ورزازات أونلاين بنسخة منه. واسنتكرت ما أسمته ب”التماطل في صرف التعويضات. ورغم ما ابدته النقابات الثلاث في الاجتماع الأخير من إرادة وايجابية لايجاد الحلول الممكنة لمختلف المشاكل المعروضة للنقاش ،الا أن  النقابات في بيانها سجلت “ان السيد المدير فاجأ الجميع بتملصه من التزاماته السابقة ولجوئه لاسلوب المناورة والتعنت ورفضه لتفعيل الاتفاقات المبرمة بحضور اللجان المركزية بدعوى ان هذه اللجان ارتكبت خطأ قاتلا بمجيئها لهذه الجهة” .وامام ما اسمته النقابات “إصرار السيد المدير على تاويل وتحريف مضامين هذه الاتفاقات حماية لبعض المقربين وخدمة لجهات معينة” وأكمت و”استخفافه بالنقابات واستهدافها ، وأمام غياب مخاطب مسؤول، ستستمر النقابات التعليمية في لغة التصعيد وذلك بتنظيم وقفة احتجاجية امام الاكاديمية يوم 06 يوليوز 2011  وتنظيم وقفة احتجاجية امام مقر انعقاد المجلس الاداري لاكاديمية جهة سوس ماسة درعة.
 هذا وقد أطلق سابقا علي براد مدير الأكاديمية الجهوية للتربية والتكوين بجهة سوس ماسة درعة النار على ملفات الفساد وتبذير المال العام والتزوير والتدليس الذي طال عددا من الملفات بقطاع التعليم المدرسي بجهة سوس ماسة درعة خلال الـ7 سنوات الماضية في سابقة تعد الأولى من نوعها لمسؤول جهوي عن قطاع التعليم بالمغرب. وسجل مدير الأكاديمية أنه تم إلى حدود اليوم تفويض 80 في المائة من الاعتمادات للنيابات الاقليمية لأول مرة في تاريخ تدبير الشأن المالي والاداري بالجهة و”كنا سباقين لذلك على أكاديميات كثر في المغرب، وتم إطلاق أكثر من 80 صفقة (الأكاديمية ونياباتها) جلها مرتبط بالدخول التربوي المقبل 2011/2012. ونقل عن المسؤول الجهوي قوله “سجل ببعض النيابات نسبة 45 في المائة من الالتزام في تنفيذ ميزانية سنة 2011 بعد انصرام أقل من 5 أشهر”  .
 وتجدر الاشارة الى أن مدير الأكاديمية  شدد في لقاء عقده في الشهر الماضي مع أعضاء المجلس الاداري المنتخبين للأكاديمية على أن “لا أحد يعلو فوق القانون وأن إدارة الأكاديمية ستعمل المساطر والقوانين والنظم في حق كل من تبث تورطه في ملف فساد أو تزوير أو تدليس أو ما شابهه كيفما كان موقعه أو مصدره أو الجهة التي ينتسب إليها. وأضاف مدير الأكاديمية في لقاء تواصل ومكاشفة مع بعض أعضاء المجلس الإداري يوم الثلاثاء 17 ماي 2011 على أنه سيواصل الإصلاح الذي أرسيناه منذ بداية تدبيرنا وفي مختلف قضايا التربية والتكوين بجهة سوس ماسة درعة في ظل أجرأة وتنفيذ البرنامج الاستعجالي.

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock