عمود بقلم جاف

نبيل الناصري يكتب: ورزازات … و يستمر الحال ( الحلقة الثانية )

نبيل الناصري يكتب : ورزازات … و يستمر الحال ( الحلقة الثانية )

ورززات أونلاين
نبيل الناصري

    أين ” لبَّافِي Pavé”؟ سؤال تداول على ألسنة ساكنة أحياء عديدة في ورزازات، فبعد الحملة التي أشرف عليها المسؤولون على الشأن المحلي لورزازات و التي نتج عنها اقتلاع مجموعة من الحدائق المنزلية و تهديم مجموعة من المنشآت الإضافية لمجموعة من المساكن، تمخض الجبل و ولد فأرا، هذه هي الحقيقة، فالأشغال توقفت و الناس ينتظرون استئنافها و منهم من نسي الموضوع، و أحياء مثل وادي الذهب و الحي الحسني و حي الوحدة و أحياء أخرى لازالت تنتظر، و لازالت آثار الهدم ظاهرة في مجموعة من الأزقة، في وقت يتفاخر فيه البعض باسترجاع أراضي إلى ممتلكات الدولة…. و السؤال يتكرر أين ” لبَّافِي”؟.

 

تهيئة الأزقة ليس هو الهم الوحيد لساكنة ورزازات، فسكان الحي المحمدي و جزء كبير من ساكنة حي المسيرة تعاني من مشاكل أخرى، يبقى أهمها مشكل تحفيظ الأراضي و الذي أثر سلبا على اكتمال بناء مجموعة من المساكن لحاجة أصحابها إلى قروض لإتمامها و هذا ما يستحيل في غياب وثيقة التحفيظ.
 
و المتضررون في الدرجة الأولى هم نساء و رجال التعليم الذين كانوا يعقدون أملا كبيرا في الاستفادة من قروض بفائدة قليلة في إطار مبادرة مؤسسة محمد السادس و التي ستنتهي عقدتها في هذا الإطار في 31 دجنبر 2013.

 

إن من حسنات سكان هذه المدينة على المشرفين على الشأن المحلي هو طيبتهم و سذاجة بعضهم الذين يسعدون بالقليل في مدينة الهدوء في كل شيء … مدينة ورزازات … و يستمر الحال.
 

 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock