اخبار جهوية

سكورة: لصوص حطوا الرحال بالواحة،فمتى يحن تخليق الحياة العامة بها؟‎

  
سكورة : لصوص حطوا الرحال بالواحة، فمتى يحن تخليق الحياة العامة بها؟‎

ورزازات أونلاين
جبران عبد الغني – سكورة
  
    ليلة الاحد 08 ديسمبر 2013 عرفت بلدة سكورة الكبرى ظاهرة اللصوصية المتوحشة ، التي اتت على السمين ، لكن هذه المرة استتنت فلاحي المنطقة ، فلم تسرك اكباشهم ، فمر عيد الاضحى بسلام دون سرقة الاكباش.
 
على التو وفي خضم لعبة عاشورى الاطفال ، تأتي لعبة عاشورى الكبار ،لتنهكت حرمة اليوم العالمي لحقوق الانسان وبدأالاستعداد للاحتفال ، وتنطلق مسابقه اللصوص المرحة و المتمرنة في سرقة السيارات ، لتحطيم الارقام القياسية باختيار اللون والصنف ، شهرة المرسديس والكونكو والضاسية، ليلة العجب والخيانة بدون سبب، وهتك حرمة الناس وهم في غيابات النعاس .

نزع الزجاج محتفض به في لدائنه بكل وقار ، الغرض هو الاستلاءعلى وثائق السيارات ، والمنقولات المتواجدة بها، هسترية المسابقة كانت ليلة الاحد ، وهو مقدمة صبيحة السوق الاسبوعي ، الذي يكون فيه مركز سكورة الملاذ الآمن لاحتضان الباعة المقبلين الى هذا السوق من كل بقاع المغرب ، ارضية خصبة لعملية السرقة والسطو المشخص والمحبوك. بالنهار في جيوب الباعة بين ممرات الازدحام الذي يعرفه سوق سكورة الاسبوعي (سوق الاثنين ).
 
كان ذلك لايكفي ،ستبدأ الخطة بقياسات اكثر وبمعدلات احترافية مهمة تعود بالرح الاوفر على طبقات الاحتراف في ميدان السرقة المربحة – الجيب لايكفي ‘ لم يعد مجديا – ستعاد القراءة في هذا الملف لتنضاف سكورة الى سجل السرقة التي تستهدف السيارات .
 
الحالة مثيرة للدهشة ، كيف ذلك ؟ سوف لن يسرق اللص هيكل السيارة الثقيل ، بل سيسرق لبها ومنبع حياتها ورسمها العقاري ، سرقة تستهذف فقط الوثائق (الكرتكريز و…) لان ذلك سيوفر الوقت والجهد معا ، سرقة رقمية متطورة وبثمن باهض يغري المتطفلين على السرقة ، رعاة متجولون بالاسواق يقنعون بايصال الوثيقة الى الرؤوس العملاقة .
 
المسؤولية اكبر من هؤلاء الضعاف ،الذين انساقوا وراء قادة الجريمة الكبيرة والمنظمة ،التي خطط لها عباقرة السطو على ممتلكات الغير ، اللصوص العمالقة الذين اختزلوا الطريق للربح السريع باقل تكلفة واهون جهد، اعود الى رقعة سكورة المركز الصغير في ليلة الاحتفال باليوم العالمي لحقوق الانسان وحقوق حماية الممتلكات، لصوص العنف اقلقوا راحة المواطنين بهذه البلدة الذين هم في نوم هاديء يسبحون، وسياراتهم امام بيوتهم تنتهك حرمتها ، تنزع نوافذها وتفتح اقفالها ، بايادي دنسة ، وضمائر متسخة وعيون غدرة ، واحاسيس منعدمة ، قلوب نخرة همها الوحيد هو خدمة الشريحة الكبرى التي تعلمت تزوير الوثائق في سوق السيارات المزورة ، والتي يعاد قولبتها في ظلام الليل ، وتعاد للبيع في وضح النهارفي موطن آخر لمواطنين اخرون كسبوا مالهم بالطلب المسبق من ابناك هم ايضا تجار في سوق يتسع للصوص لصوصيتهم اعظم واوسع بحر يهيج بالسرقة الكبرى ، يركبه ربابنة الراسمالية المتعفنة المبنية على المال دون استحضار الحب والخير من الاعمال ، ملعب عشبه احمر وحكمه يرتدي الرمادي وصفارته ازمة خانقة يجب التفكير في حلها بعمق .اللعب فيه غير مقنن الا لذوي الاحتياجات من النوع الرفيع.من نوع ( بلاك ترنترو)-(BLAKTRINITRO).
 
ادعوك لتعلم ان سكورة في ليلة واحدة سرقت تمانية سيارات من مختلف الاعمار والاصناف،، الادارة الامنية سجلت الحدت في محاضر رسمية ،لااثر للجناة ،لانها رحلة الخريف والشتاء ،رحلة لصوص السيارات حطت رحالها بجماعة سكورة اهل الوسط، في وقت محسوب ، وهزت رحاله في وقت مضبوط، يرحل فيها الكبار بسيارات فاخرة ويتركون الصغار الجعاف في سوق الاثنين بين الخيام وسط الزحام يتمظهرون بمظهر الفقر وبيع البضاعة الرخيصة والغير الثقيلة والتي تبين انهم يسترزقون الله ،باعة الجوارب،باعة التبقشيش ،باعة الثوم، رفقاء التجار ارباب الشاحنات والسيارات ، الحالة واضحة والعين دارسة للضحية والرزق على الله.،
 
 ثيارات جارفة لفئة مصابة بداء الرعاش ، وحركة الاصابع ، وانتشال ممتلكات الغير .ضيق في الفكر وثيار جارف يسقط فيه الصغار منذ زمن التمدرس ، دون نضج .هنا استحضر الطفل الصغير في مستوى الثاني ابتدائي اسمه ابو شعيب ،انه اسم جميل تحول الى اسم معيب فاصبح : ابو العيب ،نعث سلطه الاب على ابنه منذ الصغر، وتابعها الجار والمجتمع في الكبر، ومابقي للمربي مسار في تقويم هذا العار .
 
كبر ابو العيب واضحى شابا ولم ينل نصيبه من الاخلاق وفر من الاب والمربي ورمى بنفسه في احضان ربابنة اللصوصية علموه كيف ينجح في فتح الملف السحري لكسب المال ترعرع رويدا رويدا وضحواله خريطة الطريق المتشعبة. فحط الرحال بسكورة فهل من منقذ لها من منهذا السطو ،وهل لها خيار ثان غير المرافعة والدفاع عن مبدا تخليق الحياة العامة بالتحسيس والتوعية وتحديد الادوار والمسؤوليات ، وحماية البلد ،واختيار الطريق بمجتمع مدني كله امل وطموح لبناء الطرح الديموقراطي القويم .
 
انهي الحديث انه آن الاوان لرعاية ابو شعيب واسقاط نعث ابوالعيب.خواطرتائهةعلى لسان الاستاذ عبد الغاني جبران عضو لجنة حماية الواحة الكبرى سكورة.
 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock