أخبار محلية

الدورة العادية للمجلس الاداري الاقليمي للنسيج الجمعوي للتنمية بورزازات

 
الدورة العادية للمجلس الاداري الاقليمي للنسيج الجمعوي للتنمية بورزازات

دورة المرحوم ” عبد الرزاق دادا”… الانجازات والآفاق المستقبلية

 
خاص بورزازات اونلاين
تقرير :حميد مومني

تحت شعار “الديمقراطية التشاركية مدخل أساسي لتنمية حقيقية بإقليم ورزازات” نظم النسيج الجمعوي للتنمية بورزازات، الدورة العادية للمجلس الاداري الاقليمي ، يومه السبت 07 دجنبر 2013،بقاعة الاجتماعات بفندق النخيل،

خلال هذا اللقاء، وبعد الوقوف لقراءة الفاتحة ترحماً على روح المستشار الجماعي السيد “ابراهيم أوموسى” ،قدم السيد سعيد أفروخ رئيس النسيج الجمعوي للتنمية بورزازات تقريراً مفصلاً لأهم المحطات الكبرى و المفصلية التي مر بها النسيج مند التأسيس ،مروراً بمرحلة الارساء، إلى التثبيت، و وصولاً إلى مرحلة الديمقراطية التشاركية، مبيناً الموقع الذي يتبوؤه النسيج بالاقليم ،بفضل ما راكمه من الانجازات خلال السنوات الست التي مرت على تأسيسه؛ حيث ذكر بمجمل المحاور و الأنشطة المفصلة التي نظمها النسيج أو أشرف عليها؛ هذه المحاور التي شملت مجالات التواصل ،و تقوية القدرات ،و الدعم المؤسساتي و القانوني، و المرافعة ،و الدعم التربوي و الاجتماعي.

هذا و قد اعتبر السيد الرئيس ،اللقاء نقلة جديدة للنسيج من أجل إعمال مقاربة التداول ،خاصة وأن النسيج مقبل على تجديد هياكل في أفق السنة المقبلة.

و في كلمته بالمناسبة، استدرك السيد عز الدين تاستيفت بملتمس الوقوف لقراءة الفاتحة على روح المناضل الجمعوي، و عضو النسيج الجمعوي للتنمية بورزازات ،المرحوم عبد الرزاق دادا؛ و شيخ المناضلين الحقوقيين الرئيس الأسبق لجمهورية جنوب إفريقيا ، المناضل ضد الاضطهاد و العبودية و العنصرية : الراحل نيلسون مانديلا… مُخبراً المشاركات و المشاركين بأن المكتب المسير للنسيج قرر اعتبار هذه الدورة دورة المرحوم عبد الرزاق دادا، و فاءً لروحه الزكية، و اعترافاً بخدماته الجليلة التي قدمها الفعل الجمعوي على الصعيد المحلي و الجهوي و الوطني.

كما ركز في معرض حديثه عن التحديات الكبرى للمرحلة ، وعن حتمية الانفتاح على الجماعات الترابية داخل الاقليم من أجل تشكيل قوة اقتراحية مستنيرة تستمد شرعيتها من التفاعل الإيجابي مع سلطة القرب (أي جمعيات المجتمع المدني)، مراهناً خلال هذه الدورة على نقاش جدي و صريح للتعاطي مع المحطات المستقبلية ، و إيجاد أجوبة قوية للرهانات المرتقبة.

بعد ذلك ،فتح باب المناقشة لإتاحة الفرصة للسيدات و السادة أعضاء المجلس الاداري الاقليمي- و الذين تجاوز عددهم 78 مشاركة و مشاركاً- من أجل إغناء النقاش والتعقيب و الاستفسار، حيث ركزت أغلب التدخلات على الجوانب التنظيمية و الحصيلة و الاكراهات، إلى جانب الآفاق المستقبلية التي جاءت على شكل توصيات سيتناولها التقرير الذي ستعدته سكرتارية النسيج الجمعوي للتنمية بورزازات.

و اختتم اللقاء بكلمة شكر للسادة الحاضرين، و دعوتهم لوجبة غذاء اقيمت على شرفهم بالفندق المذكور.
 

 

 

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock