أخبار محلية

عمال معتصمون بدار الضيف بترميكت ورزازات والمشغل حاول دهسهم بسيارته

أقدم المسمى J P i مستثمر فرنسي مدير مؤسسة دار الضيف بتلمسلا ترميكت ورزازات بمعية زوجته بتاريخ 14/06/2011 على “التهجم في حالة هستيرية” على خيمة العمال المطرودين الذين قرروا خوض اعتصام في إطار الكونفدرالية الديمقراطية للشغل بسبب قرار طردهم. إذ قام المشغل المذكور حسب بلاغ توصلت ورزازات اونلاين بنسخة منه “بإتلاف الخيمة و إهانة العمال بكل أنواع السب و القذف” وأضاف ذات البلاغ  “أن المشغل حاول دهسهم بسيارته داخل خيمة المعتصم لولا تمكنهم من الفرار”.

و الغريب حسب بلاغ  الكنفدرالية الديقراطية للشغل  “أن الدرك الملكي بورزازات نصب نفسه طرفا بجانب صاحب المؤسسة..حيث  تدخل بسرعة فائقة بناء على شكاية تقدم بها المشغل  و سجل شريط وثائقي” و”قام على الفور باستدعاء أعضاء من الاتحاد المحلي و عدد من العمال الكونفدراليين لاستنطاقهم في حين تجاهل الشكايات التي تقدم بها الاتحاد المحلي في هذا الشأن مما يؤكد الانحياز لمؤسسات الدولة بجانب المشغل” .

  هذا ويقول المصطفى بوهو رئيس فرع الجمعية المغربية لحقوق الانسان بورزازات “أن المشغل يجبر العمال على القيام بعمليات: البناء.. والبستنة.. وحفر الآبار .. وجلب السلع.. ورعي الإبل والبغال والحمير في الخلاء.. بدون توفير أدنى شروط العمل، وبدون أي تعويض لمدد تتجاوز ساعات العمل القانونية”

 وتجدر الاشارة الى أن أنه قد سبق وأصدرت المحكمة الابتدائية حكما في حق ثلاثة أعضاء لمكتب الاتحاد المحلي بورزازات أثناء احتجاجاتهم السابقة دفاعا عن مطالب الطبقة العاملة بالاقليم.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

مقالات ذات صلة

إغلاق

أنت تستخدم إضافة Adblock

يرجى دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock