أخبار محلية

عاصفة الإعتقلات تكنس رئيس الجماعة القروية لآيت واسيف

ورزازات اونلاين-رصد:  أ.ب
علم من مصادرمطلعة أن الشرطة القضائية بورزازات ألقت القبض أمس الأربعاء16يونيو2011على رئيس جماعة آيت واسيف القريبة من قلعة مكونة والتابعة إداريا لقيادة خميس دادس عمالة تنغير،وذلك بعد أن توصلت الشرطة العلمية والتقنية إلى قطع الشك باليقين في تورطه في تحطيم زجاج وواجهة سيارة الجماعة التي يتوفر عليها كرئيس للمجلس وهي رباعية الدفع من نوع كات كات،وذلك في محاولة منه للإدعاء بكونها سرقت من طرف مجهولين وتعرضت محتوياتها للسرقة،ومن ضمن تلك المحتويات الوثيقة الأصلية لتسليم بقعة أرضية تابعة لأراضي الجموع وهي موضوع مشكل سابق بينه وبين نائب الأراضي السلالية الذي نفى كونه قد وقع تلك الوثيقة…وقد صرح الرئيس المذكور أيضا بكون هاتفه المحمول قد سرق منه مع محتويات السيارة،إلا أن مصالح الشرطة القضائية توصلت إلى كون ذلك الهاتف قد بقي قيد الإستعمال من طرف ابن أخت الرئيس حتى بعد فترة تصريحه بضياعه.
وتجدر الإشارة إلى أن الرئيس الشاب لجماعة أيت واسيف  يعتبر الرئيس الثاني بعد رئيس جماعة أيت سدرات السهل الغربية الذي يعتقل على خلفية تزوير شهادة مدرسية للأول ووثيقة تسليم أرض سلالية للثاني،إلا أن المتهم بريء إلى أن تتبث إدانته ،وذلك من اختصاص القضاء،ويحق لنا التساؤل ختاما:هل حل ربيع أمازيغي من نوع آخر برؤساء جماعات منطقة قلعة مكونة على غرار الربيع العربي؟

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock