أخبار محلية

زيارة منعشين برازيليين للمغرب لإنعاش السياحة الوطنية

 

زيارة منعشين برازيليين للمغرب لإنعاش السياحة الوطنية
 
 ورزازات أونــلاين
إدريس أسلفتو

  تعتبر البرازيل أكبر دولة في كل من أمريكا الجنوبية ومنطقة أمريكا، وخامس أكبر دولة في العالم، سواءا من حيث المساحة الجغرافية أو عدد السكان، وهي أكبر البلدان الناطقة بالبرتغالية في العالم، والوحيدة في الأمريكتين.
 
كما أن الاقتصاد البرازيلي هو سابع أكبر سوق في العالم من قبل الناتج المحلي الإجمالي الاسمي ، و تتوفر على منطقة هي من أسرع المناطق نموا ، و تعتبر من بين أكبر البلدان الاقتصادية افي العالم ، وواحدة من 17 دولة شديدة التنوع، وموطنا لمجموعة متنوعة من الحيوانات البرية، والموارد الطبيعية ،والمواقع التاريخية والأثرية.
 
والبرازيل اليوم سوق عالمي بامتياز للسياحة الدولية ويكتسي أهمية كبرى لكون عدد السياح البرازيليين ارتفع من 2ر3 مليون سنة 2000 إلى 4ر6 مليون سائح سنة 2010 ، كما ارتفعت مداخيل السياحة من 19ر3مليار دولار سنة 2010 إلى 25 مليار دولار سنة 2011.
 
و يقبل السياح البرازيليين على زيارة المتاحف وأروقة الفنون والمحميات الطبيعية والفضاءات الطبيعية والمآثر التاريخية، وقد أبدو مؤخرا الاهتمام أكثر بالقارة الإفريقية.

    ومن أجل كسب السوق البرازيلية الصاعدة ، قام وفد من المنعشين السياحيين ووكلاء الأسفار البرازيليين و عدد من الصحافيين الاثنين المنصرم 4 نونبر2013 (قام) بزيارة استطلاعية لمدينة ورزازات، وذلك بمبادرة من المكتب الوطني المغربي للسياحة.

 
المبادرة جاءت في إطار جولة للمملكة تمتد من 1 الى 10 نونبر الجاري، وتشمل مدن الدار البيضاء ومراكش وورزازات وتنغير ومرزوكة وفاس ومكناس والعاصمة الرباط، وقد قام الوفد الذي يضم 240 شخصا، من بينهم 20 صحفي برازيلي و أهم المؤسسات البرازيلية المتخصصة في الإنعاش السياحي، بزيارة مجموعة من المواقع الأثرية والتاريخية من بينها قصبة ايت بن حدو وقصبة تيفولتوت وتاوريرت ومتحف السينما بورزازات،كما خصص لهذا الوفد، استقبال حار بقصر المؤتمرات، بحضور عامل جلالة الملك على إقليم ورزازات السيد” صالح بن يطو “و عدد من مهنيي قطاع السياحة ، ومهنيي النقل السياحي وأرباب الفنادق والمقاهي السياحية بالمدينة ،إذ شكل اللقاء فرصة للتعرف عن قرب على ما تزخر به المدينة من البنيات السياحية ووكالات الإسفار والخدمات المقدمة، كما تم عرض شريط وثائقي عن إقليم ورزازات يبرز غنى وتنوع المنتوج السياحي بهذه المنطقة.

 

 

 

 
 

   في خضم هذا اللقاء الأول من نوعه بالجنوب الشرقي، أكد مدير المجلس الإقليمي للسياحة بورزازات” السيد زبير بوحوث”، في تصريح له لورزازات اونلاين، بهذه المناسبة، أن تعزيز الرحلات الجوية بين المغرب والبرازيل يشكل آلية لدعم القطاع السياحي بالمملكة ويمنح الفرصة للسياح البرازيليين للتعرف أكثر على المغرب ، وأشار إلى أن زيارة الوفد البرازيلي لمدينة ورزازات مكنته من الوقوف على ما تزخر به هذه المنطقة من مؤهلات سياحية من قصبات وتنوع بيولوجي وفنون شعبية ومن فضاءات للإنتاج السينمائي، مما يجعل المملكة تتوفر على منتوج سياحي متنوع يلبي مختلف الأذواق.
 

وأكد على ضرورة تضافر المجهودات في هذا الجانب لتعزيز مكانة المغرب السياحية ،وخص بالذكر وكالات الأسفار للأهمية الكبرى التي تلعبها في هذا القطاع الحيوي.
 
وعن الأفاق المستقبلية صرح ” السيد زبير بوحوث” عن انتظار زيارة لوفد آخر من المنعشين السياحيين وأرباب وكالات الإسفار بالدار البيضاء لمدينة ورزازات من 29 نونبر إلى 2 ذجنبر2013، وهو ما سيتيح لورزازات اكتساح أسواق سياحية جديدة كالبرازيل .
 

 

 

 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock