اخبار جهوية

واحة سكورة الكبرى، جهاد واعد من أجل الحد من الهدر المدرسي

 

واحة سكورة الكبرى، جهاد واعد من أجل الحد من الهدر المدرسي
 

ورزازات أونــلاين
 
   في ساحة مقر الجماعة القروية سكورة اهل الوسط اعطى عامل اقليم ورزازات والوفد المرافق له ورؤساء المصالح ومثلي المجتمع المدني على الصعيد المحلي الانطلاقة الاولى لمشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي استهدفت شريحة الطفولة من تلاميذ وتلميذات سكورة .مشروع النقل المدرسي بواحة سكورة جهاد واعد من اجل الحد من الهدر المدرسي.

سلم السيد العامل مفاتيح سيارتين لنقل المتمدرسين عبر خطين اولهما سيتوجه الى الى الدواوير الجنوبية ، والجنوبية الغربية .تشمل اولاد يعقوب وباقي الدواوير المحيطة بها . والخط الثاني سيتوجه الى الدواوير الشمالية والشمالية الغربية .تشمل لحسون وباقي الدواوير المحيطة بها، من الخريطة الثرابية للجماعة .فتيات وفتيان ، كان حلم الدراسة الوعرة يداعبهم ، الاسبوع الاول من الدخول الدراسي اضناهم ، وكاهل الآباء مثقل ومثعب من تراكمات رمضان،والعيد ، وعطلة الصيف،ومصاريف عيد الاضحى . سيارتان انضافتا الى الحلم ، صحيح سنحد من الهدر المدرسي ، صحيح ستعود الفتاة الى الدراسة ، كانت تحلم بدراجه هوائية ، وان كان الحلم بامتياز،هو دخولها الى القسم الداخي بمؤسسة الطاهر بن ع الكريم ، او دخولها الى جناح بدار الطالبة بمركز سكورة. هل انتهت المحنة ؟ ام تضاعفت ؟ ومحنة من ؟ اب مابقي له زاد الطريق . وتلميذ يأمل حياة البطريق .وتلميذة نتمنى لها كل الوفيق تجربة النقل المدرسي بالمنطقة جهة الخط الشرقي بثلال الفضاءات المنهجية ومداشير سدي فلاح المتباعدة هناك .تعطينا مؤشرات الفلاح والنجاح ، وفك العزلة على اناس قد ألفوا المجال القروي بكل مقوماته .استمرارية مشروع النقل المدرسي لدى الجمعية المحتضنة قد نهجت مسلكا تشاركيا لتدبير وضمان السير العادي للمشروع ، دون اللجوء الى الانخراط الشهري للآباء .

الايام المقبلة ستكشف عن مدى انسجام السكان مع هذه التجربة الجمعوية التي لن تزيدهم الاضريبة اخرى كالماء والكهرباء وسلة السوق الاسبوعي . ازمة الدخل الاقتصادي لدى الفرد الهسكوري تحتاج الى جرد مبياني عن طريق استمارة توضيحية في الموضوع . وجدنا الحل للنقل والتنقل ، وهل سنجد حلا للطريق الغير المعبدة ؟ والاودية التيل لا ترحم التلميذ ايام الفروض والمراقبة المستمرة والامتحانات.؟

سيارتان للنقل المدرسي طاقتهما الاستعابية لا تتجاوز الاربعين تلميذا وتلميذة ، من يركب صهوة الحصان ؟ ومن يمتطي سريجة البغل والحمار ؟من يستيقظ ومطلع الفجر؟ ومن ينتظر لحظة الضحى ؟ اي نظام داخلي يليق بنا نحن الذين تحملنا مسؤولية التسير والتدبير ؟ هل سنحترم شعار الموسم الدراسي (من اجل حكامة جيدة، للارتقاء بالمدرسة العمومية )؟

وادي الحجاج ووادي بوجهيلة ووادي امدري اثناء الموسم المطير سترقص رقصة الطائر الرعاش في فصل تخربت فيه الاعشاش بفعل ريح صرصر عاتية ، اقسمت ثم اقسمت ان تركن سيارة النقل المدرسي الجديدة على الضفة الاخرى، وتبقى النكسة هي النكسة ، ونكبة العابر هي النكبة ، وحالتي معكم هل الحلول لن تنتهي الااذا فكرتم إنبات نواة للتعليم الثانوي داخل واحة سكورة بمؤسسة تسمى الزاوية لحماية التلميذ وابيه واهله ودويه من الازمة الخانقة التي تؤذيه .

كيف نعالج الازمة ؟ وكيف نجد حلا للمشكلة ؟ كل دائرة انتخابية سلموا لممثل سكانها سيارة للنقل المدرسي .وستخلق التنافسية بين الدواوير ( سيارتنا افضل من سيارتكم ).الجميل في العملية مشهد لثلاثة سيارات كلها للنقل اثنتان منها لنقل الاحياء وواحدة لنقل الحيوانات المذبوحة ،اي مفارقة ؟ واي مقارنة؟ الهدف واحد وراحة الابدان تختلف .

كيف نعالج الازمة ؟ وهل لنا حل للمشكلة ؟ التنمية لدينا لازالت تجر اديالها في اوحال ابي جهيلة وشراسة وادي الحجاج الثقافي ، ومتاهة وادي امدري الغير العادي. فمتى نفك العزلة بالفعل؟ ومتى تحلم الواحة بسقوط المطر وزفاف الذئاب ؟ بقلم الاستاذ ع الغاني جبران عضو حماية الواحة الكبرى سكورة 20/9/2013

 
 
 

ما تعليقك على الموضوع ؟

مقالات ذات صلة

زر الذهاب إلى الأعلى
istanbul eskort - adana eskort - eskort adana - eskort - escort

أنت تستخدم إضافة Adblock

برجاء دعمنا عن طريق تعطيل إضافة Adblock