ورزازات أونلاين

    لمقترحاتكم و مساهماتكم و لطلب إعلاناتكم : [email protected]         ورزازات : برلماني يتساءل عن وضعية قطاع الصحة ويثير اشكالية استقالة الأطباء أمام الوزير             واحة كتاوة تحتضن الملتقى الأول للثقافة والفن بتاكونيت من 16 الى 18 نونبر             عماد أولباز من ورزازات ... شاب يطمح إلى السطوع في سماء الغناء             عاملة تنظيف بورزازات.. الحيف وأجر زهيد والطرد بعد 7 سنوات من العمل             أعضاء المجلس الجماعي لغسات يقلبون الطاولة على افراسن ويقاطعون المصادقة على الميزانية             تلاميذ المؤسسات التعليمية بورزازات يحتجون تعبيرا عن رفضهم للساعة الإضافية             ورزازات : استياء وسخط من قرار مدير المستشفى القاضي بإبعاد طبيب من مهامه بغرفة الإنعاش بسيدي حساين             ورزازات : يوم للقراءة بجماعة وسلسات تحت شعار القراءة للجميع             ورزازات: اجراءات استباقية لمواجة آثار التساقطات وموجهة البرد القارس لفصل الشتاء             تحفيز الشباب على خوص غمار المقاولة ، محور مهرجان شبابي تحفيزي بورزازات يوم السبت المقبل             انهيار حائط يخلف وفاة طفل وإصابة امرأة بكسور ببلدية ورزازات             اعتقال قاصر يسقط تجار لأقراص المهلوسة بمدينة ورزازات             عمارة بورزازات لاستعراض إستراتيجيه لمواجهة إكراهات و التداعيات السلبية للمواسم الشتوية الحالي             عاجل : إتفاق لتمديد ساعة الإستراحة الزوالية لفائدة التلاميذ             طاولة مستديرة حول مضامين الخطة الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان لجمعية المشعل بورزازات             سوق الاحد الاسبوعي بورزازات يتأثر بالإضراب الوطني لأرباب الشاحنات             جمعية الوفاء معاً لقهر السكري بورزازات... نماذج ناجحة             ورزازات : افتتاح فعاليات مهرجان القصبة للفيلم القصير دورة داوود أولاد السيد             المقاربة الحقوقية والتربية على المواطنة في أوساط الشباب موضوع مائدة مستديرة بورزازات             ورزازات : اللحوم حمراء تنقل عبر             سيارة الإطفاء للوقاية المدينة تخترق إحدى المسيرات في عيد الشغل في غفلة عن رجال الأمن وتكاد أن تسبب في كارثة بشارع محمد الخامس            أخترنا لكم : مسخن مائي بالطاقة الشمسية بأعالي جبال امي نوولاون - بعدسة فدوى بوهو            شارع المغرب العربي بورزازات            صورة قديمة لمضايق دادس في الفترة الاستعمارية            دادس جنة فوق الأرض            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات                       
  روابط سريعـة




  خدمات



  صوت وصورة

فيديو : توشيح أطر بوزارة التجهيز و النقل بورزازات بأوسمة ملكية


فيديو : الدورة الثانية للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية بدرعة تافيلالت


فيديو - سائق الحافلة : الأسباب في إنقلاب حافلة شهاتور هي....


فيديو : إستقبال وزير الصحة على وقع خلافات الأطر الطبية بسيدي حساين

  إعلانات

إعلان بيع منزل بورزازات


إعــلان لبيع بقعتين أرضيتين ،

  مقــالات و آراء

تقييم مساهمة المجلس الاقليمي لورزازات في التنمية المحلية


سكورة ، قصبة امرديل التاريخية ترتقي ثراثا وطنيا محميا


العُنفُ النّاعِم


ورزازات : مكوني محاربة الأمية يشتكون من عدم التوصل بمستحقاتهم

  أخبار جهوية

النسخة الثانية من الاسبوع الاولمبي بالمؤسسات التعليمية بتراب جماعة غسات

  بقلم أنثى

إليك أيها الرّجل..


بقلم انثى: « سْدْ البَاب أَجَواد .. » من يوميات باص البيضاء

  الأكثر تعليقا
الحركة التصحيحية لحزب الاستقلال بورزازات تنتفض ضد المفتش الإقليمي للحزب والهاشمي ينفي ماجاء في بيانه

رأي: هذا هو مطمحهم فيك يا قصبة- مروان قراب

  النشرة البريدية

 


تودغى العليا.. إعدادية ليست كباقي الإعداديات
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 يوليوز 2013 الساعة 44 : 16


 



ورزازات اونلاين

 

عبد الإله المنكاوي


 

 

في زيارتي الأخيرة إلى مدينة تنغير أثارت إنتباهي مؤسسة إعدادية تحمل إسم ثانوية تدغى العليا الإعدادية، تقع هذه الثانوية ضمن تراب جماعة تودغى العليا القروية التابعة لإقليم تنغير. هذه المؤسسة التي تتواجد على بعد حوالي خمس إلى ست كيلومترات من مدينة تنغير في اتجاه مضايق تودغى، كانت سابقا ملحقة تابعة لأحد الثانويات قبل أن تستقل عنها مؤخرا.


و في لقاء مع بعض التلاميذ و بعض دويهم و مقربون من المؤسسة، علمت أنه في البدء كان تلاميذ مختلف دواوير الجماعة يتابعون دراستهم الإعدادية في أقسام ضمن مدرسة ابتدائية تحمل إسم "أغبالو" في ظروف أقل ما يمكن القول عنها أنها صعبة جدا، فلا ملاعب للرياضة باستثناء ملعب صغير جدا، و لا مختبر، و لا وسائل ديداكتيكية، حتى إن الإدارة اتخذت من المختبر مقرا لها. أما قاعة العلوم فهي قاعة متعددة التخصصات؛ قاعة لتلقي دروس مادتي العلوم الفيزيائية و علوم الحياة و الأرض، قاعة الاجتماعات، قاعة الأساتذة، و تستعمل كذالك مطبخا خلال أيام الامتحان نظرا لبعد المؤسسة عن مقرات سكن الأساتذة.. أما عن حالة الحجرات الدراسية الأخرى فمن يراها يتبادر إلى ذهنه أنها قد تعرضت لزلزال..


رغم كل المعاناة و المشاكل و الظروف الغير السليمة لممارسة مهنة التدريس، و التعلم، إلا أن الأطر العاملة بالمؤسسة، و تلاميذهم كانوا يُمنّون أنفسهم بقرب انفراج همومهم خصوصا و أن مؤسسة جديدة و مستقلة في طور البناء.


في منتصف الأشغال و بأمر من السيد النائب القديم - و حسب نفس المصادر- التحق الأساتذة رفقة تلاميذهم بالمؤسسة الحديثة-القديمة، فكانت الصدمة و خيبة الأمل خير استقبال. فالمؤسسة مغشوشة إن صح التعبير، تصميمها بعيد كل البعد عن عمل تقني مبتدئ فما بالك بمهندس، مرافقها الصحية خلف قاعات الدروس، لا وجود لمستودع الرياضة ليتمكن التلاميذ من تغيير ملابسهم خصوصا الفتيات، أما الملعب الوحيد فتصميمه و طريقة بنائه تستحقق بهما المؤسسة دخول مؤسسة - كينيز- للأرقام القياسية، حيث إن ارتفاع بعض حافاته يبلغ أربعة أمتار. الشيء الذي استحال معه تلقي دروس مادة التربية البدنية (مادة الرياضة حسب قول أحد التلاميذ) حيث أصبحت هذه المادة العملية بامتياز تدرس داخل إحدى القاعات نظرا لغياب شروط السلامة.


أما مادة الإعلاميات فهي مادة خيالية بامتياز، فالتلاميذ يتصورون مختلف أجزاء الحاسوب في مخيلاتهم فما بالك بمختلف دروس المعلوميات. أما مادتي علوم الحياة و الأرض و العلوم الفيزيائية فرغم وجود المختبر فإنه فارغ و أصبح مكان لتعليق الوِزْرات فقط.


رغم كل شيء فالمؤسسة مشهود لها بجودتها حيث احتلت في السنوات الأخيرة مراتب متقدمة من حيث نسب النجاح خصوصا في المستوى الثالث، و حققت نتائج جد مشرفة إقليميا و جهويا في مختلف الرياضات المدرسية بفعل تضحيات أطرها عامة، و بفضل أستاذ التربية البدنية الذي ما فتئ يضحي في سبيل أبناء المنطقة.


أمام هذا الوضع يبقى الكل صامتا مندهشا، فلا وجود لجمعية الأباء، و لا وجود لمختلف جمعيات المجتمع المدني، و لا وجود لمن يحاول تغيير هذا المنكر و النظر لمصلحة التلميذ بالدرجة الأولى. و قد أصبح الجميع أساتذة و تلاميذ مشتاقون لأيام المدرسة لإنها على الأقل قريبة من الطريق، عكس المؤسسة الجديدة التي يتطلب الوصول إليها المشي مسافة معينة صعودا و وسط الصخور.

 

 


 

 

 

 


 

 

 

 



2423

0






 

 

 هـام جداً : إضغط هنا و إقرأ الشروط قبل  كتابة أي تعليق

  المرجو منكم عدم التبليغ عن  المشاركات التي ليس فيها اي إخلال بالقوانين

الإعجاب بالمشاركة يكون بالرد

 
أما التبيلغ فهو يهم المشاركات السيئة فقط وشكرا   
تعليقاتكم تحفيز لكاتبها و دعم لطاقم الموقع من اجل بدل المزيد من الجهد
 فلا تبخلوا علينا بها
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



مقال : نفق تيشكا ، هل يحق لأبناء ورزازات الكبرى أن يحلموا به؟

ورززات : الـذاكـرة والــدم

خلاف حول الأراضي يشعل فتيل المواجهات بين قبائل أيت عطى وأهل تودغى بتنغير تسفر عن إصابات

مصطفى الراسي: «جائع» أم «صائم»؟

المعارك حول أراضي الجموع في تنغير.. صراعات قبلية بلبوس سياسي

ورزازات .. الوجهة السياحية الساحرة التي تعاني من عوز في التسويق وخصاص في التأهيل

ارتباك حكومي وسحب القانون المالي من البرلمان

إميضر: التلاميذ يحتجون ضد الاكتضاض في حافلة التابعة لشركة المعادن

مقال : عاشوراء في المغرب : مناسبة التناقضات ...!!

إميضر: رسالة شموخ من قلب جبل ألبَان

تودغى العليا.. إعدادية ليست كباقي الإعداديات





 
  أقسـام الموقع
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أخبار محلية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الفنية و الادبية

 
 

»  مقــالات و آراء

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الرياضية

 
 

»  الحر بالغمزة

 
 

»  فسحة قلم

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  أخبار متفرقـة

 
 

»  عمود بقــلم جاف

 
 

»  من القانـون

 
 

»  إعلانات

 
 

»  بقلم أنثى

 
 

»  إضاءات من قلب ورزازات

 
  استطلاع رأي



  البحث بالموقع
  اشهار
  أخبار محلية

ورزازات : برلماني يتساءل عن وضعية قطاع الصحة ويثير اشكالية استقالة الأطباء أمام الوزير


واحة كتاوة تحتضن الملتقى الأول للثقافة والفن بتاكونيت من 16 الى 18 نونبر

  اخبار وطنية

عاجل : إتفاق لتمديد ساعة الإستراحة الزوالية لفائدة التلاميذ


جلالة الملك يقرر إعفاء وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد من مهامه

  الفنية و الادبية

عماد أولباز من ورزازات ... شاب يطمح إلى السطوع في سماء الغناء

  فضاء الجمعيات

اختتام الموسم التربوي لجمعية تمازيرت انو للتنمية بأمرزكان


المهرجان الوطني للطفل بورزازات (تزانين) في نسحته الثانية

  الرياضية

النادي البلدي لورزازات يسقط بميدانه أمام الرشاد البرنوصي


انتخاب محمد أفقير رئيسا لجمعية فرسان كرة السلة بورزازات

  أخبار متفرقـة
تعزية ، أسرة "اوبني يحيى اوتزناخت" تفقد أحد أعمدتها بورزازات

حملة "امنح كتابك حياة جديدة" بورزازات

فريق تنمية المهارات القيادية ورزازات تنظيم النسخة الثالثة لجلسة ''ملي وليت مبادر''

  إضاءات من قلب ورزازات

إضاءات من قلب ورزازات