ورزازات أونلاين

    لمقترحاتكم و مساهماتكم و لطلب إعلاناتكم : info@ouarzazateonline.com         مبادرة ترافعية هامة من مجلس شباب ورزازات إلى رئيس الحكومة تطرق فيها للتحديات الكبرى بالمنطقة             ورزازات : انطلاق الموسم الدراسي 2017/2018 مدرسة الفرابي نمودجا             ورزازات : المرصد الدولي للتراث القروي يحتفي بالتراث الرمزي لواحة سكورة .             ورزازات: اختتام فعاليات مهرجان زاوية سيدي عثمان تحت شعار "حتى لا ننسى"             صورة - ورزازات : دراجة من نوع Benelli تنقل راكبيها إلى مثواهما الأخير             تفاصيل تفكيك عصابة متخصصة في سرقة الأبناك و الوكالات المالية بورزازات             مع حلول عيد الأضحى ، ساكنة مدينة زاكورة تشتكي الانقطاع المستمر للماء             الأطفال في وضعية صعبة بمدينة ورزازات و المصير المجهول             ورزازات : انطلاق عملية توزيع الكتب و الأدوات المدرسية في إطار المبادرة الملكية " مليون محفظة "             الطريق الوطنية رقم 9، محور تساؤلات برلماني من الإقليم ، و الوزارة توضح وثيرة سير الأشغال             دعوة لاقرار نظام تسيير جديد بالعالم القروي بدل المجالس المنتخبة             بالصور: شبح الموت يخطف طفلة في 14 من عمرها في حادثة سير             ورزازات : المكتب الوطني للماء أزمة حقيقة يعيشها المواطن الورزازي             حق المرأة القروية في الإرث ؟             نفق تيشكا والحاجة لطي سنوات الجمر فعليا             بعد زيارة عزيز اخنوش للمنطقة مجلس ايمي نولاون يقيل أحد مستشاريه من عضوية المجلس             بالصور : مهرجان "أحواش" ايقاعات متنوعة ثقافيا ميزت دورته السادسة             ورزازات : فنون أحواش بين الإبداع و التأصيل موضوع الندوة الفكرية             إصابات خطيرة لجنود في حادثة سير بمركب الطاقة السمشية             زاكورة : أيت حمان تسدل الستارة على الدورة الخامسة لموسمها السنوي.            
  روابط سريعـة




  خدمات



  صوت وصورة

مدير مدرسة بورزازات لمتزوجة : نديرو قهيوة و نسجل ليك بنتك


الشريف ولد أجاء، أقدم حلاق بورزازات يواجه شبح الإفراغ


إشكالية الماء الشروب بورزازات على ميدي1تيفي


شهادات من أسرة الشهيد محمد أيت سعيد بإفريقيا الوسطى

  إعلانات

إعلان بيع منزل بورزازات


إعــلان لبيع بقعتين أرضيتين ،

  مقــالات و آراء

الأطفال في وضعية صعبة بمدينة ورزازات و المصير المجهول


دعوة لاقرار نظام تسيير جديد بالعالم القروي بدل المجالس المنتخبة


حق المرأة القروية في الإرث ؟


نفق تيشكا والحاجة لطي سنوات الجمر فعليا

  أخبار جهوية

ورزازات : المرصد الدولي للتراث القروي يحتفي بالتراث الرمزي لواحة سكورة .

  بقلم أنثى

إليك أيها الرّجل..


بقلم انثى: « سْدْ البَاب أَجَواد .. » من يوميات باص البيضاء

  الأكثر تعليقا
الحركة التصحيحية لحزب الاستقلال بورزازات تنتفض ضد المفتش الإقليمي للحزب والهاشمي ينفي ماجاء في بيانه

رأي: هذا هو مطمحهم فيك يا قصبة- مروان قراب

  النشرة البريدية

 


التعليم بزاكورة يتخبط بين الكفاءة و الأقدمية
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 27 يناير 2013 الساعة 00 : 16


 

التعليم بزاكورة يتخبط بين الكفاءة و الأقدمية

 

ورزازات أونلاين :


زاكورة مكان ساحر، هذا ما يقوله على الأقل السياح الأجانب. فالمكان جنة من نوع متفرد يوجد فيها ما لا يوجد في غيرها، المطلوب فقط التوفر على ذوق و حس مناسبين فواحات المنطقة الخمس المزهوة بنفسها وسط الطبيعة القاحلة تغازل تراثا إنسانيا أصيلا لترفع علامات الحزن عن الوجوه الذابلة و تذكرهم بأن هناك إلها جوادا واحدا أحدا لا ينسى أحدا.

زاكورة بردها قارس شتاءا و حرَها قيظ لا يطاق صيفا، لكن دفئها منحته سكانها، ساكنة مسالمة لا تغادر البسمة و عبارات الثناء لله جلَ و علا شفاهها رغم ضيق اليد و قلة الحيلة.

زاكورة عالم منسي نسيه المغاربة، لكنها مدينة مباركة فهي تذكَرهم بها عند كل إفطار رمضان، كيف لا و تمور زاكورة أول ما يدخل جوفهم عند أذان المغرب.

الطريق إلى زاكورة قاتلة، لكنها لا تزهق إلا أرواح أبناءها و أرواح من حملته ظروف العمل إليها.

أهل المنطقة طيبون بشهادة الجميع و لأنهم يجيدون الصبر عوض التبرم و الاحتجاج، آثروا الصمت علً الضمائر تلتفت إليهم يوما.

سئموا الانتظار لما أيقنوا أنهم عالم منسي و أن النهوض بمنطقتهم لن يتأتى إلا بتعليم أبنائها فالعلم نور و طريقه مضمونة مهما صعبت خاصة بعد أن علموا ان الدولة بذلت جهدا محترما للنهوض بالمنظومة التعليمية رغم عدم كفاية الموارد، خاصة البشرية منها.

قبل أيام، في قرية نائية لا يعرفها إلا أهل الدار و من أحبَ زاكورة، قرية اسمها مزكيطة على مسافة أميال قليلة من حاضرة زاكورة الثانية اكدز، سقط تلميذ مضرجا في دمائه وسط ساحة رياضة ثانوية أقرب ما تكون إلى مقبرة من مقابر طورابورا، و لأن حظه العاثر حمله إلى هنا، و كالعادة، تلكأت سيارة الإسعاف الحديثة الطراز المرابضة على مسافة أمتار قليلة في الجماعة القروية المجاورة فأخلفت موعدها لثلاث أرباع الساعة.

الساعة الآن تشير إلى الساعة الحادية عشر و المركز الصحي مليء عن آخره، رائحة العرق تزكم الأنوف، قدر التلميذ أن ينتظر مرة أخرى، قدوم الطبيبة رئيسة المركز.

بعد مهاتفتها، تحملت الطبيبة عناء الحضور. المركز الصحي لا يحمل من المركز غير الاسم، الأجهزة الطبية مغيَبة و الموارد البشرية على قلتها تتبرَم.

تعاين الطبيبة الجرح و تطلب من الممرض القيام باللازم، ثلاث غرز خلف الرأس.... ثم تسلم مرافق التلميذ شهادة طبية غريبة، صفر يوم على شاكلة أجهزة المركز،

الخبر ينتقل على وجه السرعة إلى التلاميذ، ترتسم علامات الحزن على وجوههم... و الخوف أيضا، نفس المصير يتهددهم، قدَر الله و ما شاء فعل، لكن ماذا إن كانت الحالة اخطر،

التلاميذ ساخطون، عبارات الأسى و السخط تتبادلها الأفواه و الاحتجاج يداعب العقول و يجد طريقه إلى نفوسهم.

حزم التلاميذ أمرهم و أخذوا قرارهم، سيقفون وقفة رجل واحد لإسماع صوتهم فيد الله مع الجماعة.

اليوم ثلاثاء والساعة الآن تشير إلى الثامنة إلا ربع، اصطفَ التلاميذ على غير عادتهم أمام باب المؤسسة لا صراخ و لا سباب، أعينهم مصوبة نحو باحة المؤسسة، نظرات ساخطة صامتة، تقرؤ فيها غضبا خجولا ممتزجا بالحسرة و الخوف من المجهول.

للصمت وقعه، المدير يتفهم الأمر، يقترح الحوار، يطلب ممثلي الأقسام، يستمع إلى ملاحظاتهم و يدونّها... عبارات التذمر تتوالى: بنية تحتية هشة، مرافق صحية غير صحية، ساحة الرياضة أشبه ما تكون بمقبرة بالية... الاستفادة من مرافق المؤسسة مكتبة و إعلاميات ضمن المطالب... و أيضا المحاسبة، التلاميذ يريدون التعرف على مآل أموال جمعية آباء و أولياء التلاميذ و مدرسة النجاح، و يطالبون بافتحاص الميزانيات السابقة.

المدير يبدي تفهمه و الحوار يفضي إلى ضرورة الإصلاح...

قبل ذلك بأيام، كنت رفعت الى النيابة تقريرا ضمَنته ملاحظتي حول المؤسسة و طريقة التسيير، النائب وعد بالتقصي، و وعد الحر دين عليه، و النائب حر وعد فوفَى.

حلَت اللجنة، لكن على غير غرَة، هناك من أفشى تاريخ و سبب الزيارة. بعد الإنصات إلى الطرف الآخر، حل دوري،

طالعت الوجوه، كانوا ثلاثة رجال، علامات الوقار تقرؤها في وجوهم، أخذ الكلمة أكثرها شيبا، قدَم أعضاء اللجنة ثم وجه الخطاب إليَ، بالغ رئيس الشؤون التربوية في عبارات الثناء الموجهة إلى شخصي.

نيَة الرجل واضحة في احتواء الموضوع فكلمات الإطراء تسهَل التخمين، و ضد ذلك فعلت أنا، صعبت مأمورية الرجل، مصَر على أقوالي ليعلن الأمر صراحة، جاء لاحتواء الأمر و إغلاق الملف، تغيرت لغته و كذلك خطته، بعد الترغيب حان وقت الترهيب.

لحسن الحظ، التزم العضوان الآخران المهنية و كانا غاية في الحياد، وقف الرجل مهددا ثم انصرف مغادرا... عاد بعد مدة وعاد معه دفاعه المستميت.

أصررت على أقوالي، فأطروحتي في الدكتوراة و التي أعالج فيها إمكانية إحلال التنمية البشرية بالجنوب الشرقي بالاعتماد على المؤهلات الذاتية للمنطقة... من أهم توصياتها أنَ النهوض بزاكورة كغيرها من المناطق المنسية يرتكز أساسا على إصلاح التعليم...

لهذا و لهذا فقط كتبت تقريري بنيَة الإصلاح و التصحيح...

ابتعد الرجل عن المهنية و هاجم تصريحاتي عوض رفعها قصد البث فيها... تحول الطرف الى حكم.

أقدمية الرجل في المنصب و سنواته التي أمضى في الحقل التربوي جعلته يقيس الأمور بمقياسه الخاص مما غيَب المهنية و الحياد عنه، فتبوؤه هذا المنصب جاء لقاء الأقدمية و هو ما يفتح التساؤل عريضا؟ هل يليق دائما ان تسند المناصب بمعيار الأقدمية، أما آن الأوان لتغيَر الحكومة استراتيجيتها… و تأخذ الكفاءة موقعها....؟؟؟

تسيير الشأن التربوي بالمغرب أمر غاية في الصعوبة... و إصلاحها يستوجب قرارات شجاعة و إعادة النظر الجذرية في التشريع، التسيير و التنفيذ...



بقلم : ذ عادل متقي

أستاذ ثانوي تأهيلي

محضر للدكتوراة في علوم السياحة

حامل لشهادتي ماستر في تسيير المقاولات و التواصل



2735

17






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- التواضع يااستاذ

مزكيطي

المقالة عبارةعن تضخيم مبالغ للذات ونقص من قدرات الاخرين ادعو الاستاذ المحترم مشروع دكتور التحلي التحلي بفضيلة التواضع ومن تواضع لله رفعه فالشاعر يقول
ملاء السنابل تنحني بتواضع
والفارغات رؤوسهن شوامخ

في 28 يناير 2013 الساعة 50 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- لا تتحدث عن أسيادك

كدزي

معذرة أستاذي إن قلت لك لا تتكلم في ما لا تعلمه علم اليقين ، فجماعة مزكيطة من أحسن الجماعات في الإقليم، والرجل الذي تعنيه من الشخصيات الكفءة ،ومن ذوي الخبرة الواسعة ، والتجربة الطويلة ، اما غرورك و تمجحك بالشهادات ملا أزيد عن قولي لك : قيل قديما :قديوجد في النهر ما لا يوجد في البحر ،وقديما قيل :
لاتحقرن كيد الضعيف فربما
تموت الأفاعي من سم العقاريب

في 28 يناير 2013 الساعة 17 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- تكذيب

تلميذ في ثانوية ابن سينا مزكيطة

ترددت كبيرا في الرد على الاستاذ المبجل لكن افتراءاته جعلتني اردعليه واقول له بان الوقفة الاحتجاجية التي تحدث عنها الاستاذ كانت في مخيلته فقط بعد بات محاولته للتعبئة لهذه الوقفة بالفشل الذريع حيث لم يستجيب لها اي تلميذ اما عن اللقاء الذي تحدث عنه سيادته فقد حدث فعلا لقاء مع المدير ولكن موضوعه لم يكن عن البنية التحتية للمؤسسة او اموال جمعية الاباء او جمعية النجاح وانما كانت عن ضعف مستوى الاستاذ المعرفي وطلبهم بتغيير الاستاذ كما ان حديثه عن التلميذ المصاب فما جاء في مقالتكم فهي افتراء وبهتان وركوب على مسأة الاخرين فالتلميذ وقعت له حادثة مدرسية كما يقع في اي مؤسسة وتم نقله على وجه السرعة اقل من 10 دقائق الى المركز الصحي باكدز وقدمت له الاسعافات الاولية وبما ان حالته عادية فالطبيبة فعلا لم تقدم له اية رخصة والاستاذ الان بطعن في شهادة الطبية للدكتورة لكن لا يطعن فيها عندما يتعلق الامر بالشهادات الطبية التي يكثر منها الاستاذ المحترم

في 28 يناير 2013 الساعة 44 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- النزاهة الفكرية

سعيد

جاء في المقال: ( قبل ذلك بأيام، كنت رفعت الى النيابة تقريرا ضمَنته ملاحظتي حول المؤسسة و طريقة التسيير، النائب وعد بالتقصي، و وعد الحر دين عليه، و النائب حر وعد فوفَى. )
الكاتب قفز على امور كثيرة فالتقرير المرفوع الى النيابة كتب بلغة فرنسية ركيكة ادخل الشك في نفوس المسؤولين في النيابة هل فعلا ابناؤنا يدرسهم اساتذة بهذا المستوى المتدني وهكذا رفض التقرير لسببين الاول ان المرسل جاهل بالسلم الاداري والثاني عدم احترام اللغة الرسمية المستعملة في التراسل الاداري
وهكذا فاللجنة التي حلت بالمؤسسة لم تات لاسماع كلمات الاطراء للفضولي الذي بتدخل في ما لا يعنيه ومن يتدخل في ما لا يعنيه فانه يسمع فعلا ما لا يعنيه
فالتقرير الذي رفع الى النيابة كما صرح كاتب المقال يدل على جهل مضيع بالتشريعات المنطمة فما هي الصفة التي تقمصها الكاتب للوقوف على الاختلالات المسجلة على تسيير المؤسسة
ومن اعطاه الوكالة للحديث عن مشالك التلاميذ وعن جمعية الاباء
ندعو صحفي المستقبل اولا تحري الدقة في المعلومات والى الرجوع الى مقاعد الدراسة اولا لتحسين مستواه المعرفي وتلقي ابجديات النزاهة الفكرية والاخلاقية التي يفتقدها
واهمس في اذنيه واقول له ان اقليم زاكورة ليس في حاجة اليك للدفاع عنه فالاقليم خزان بالكفاءات على المستوى المحلي والجهوي والوطن والدولي قادرة على الدفاع على الاقليم حاليا كما دافعوا عليه سابقا واعطوا ضريبة النضال غالية

في 29 يناير 2013 الساعة 00 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- المطلوب مدرس وليس مدلس

الباحث عن الحقيقة

بداية أود أن أشير إلى أن الأستاذ عادل متقي لا يدافع عن اقليم زاكورة أو الثانوية التي يشتغل فيها، إن كان أصلا يشتغل ولا يتمسرح داخل القسم بشهادة التلاميذ أجمعين، بنية الغيرة ولكنه انطلاقا من حديثه عن بعض الأمور الداخلية للمؤسسة يعتقد أنه يسلط الضوء على أمور عظيمة، فهو بذلك يبحث عن الشهرة انطلاقا من لا شيء، وذلك عائد لأمرين أولهما أنه يصفي بعض الحسابات الشخصية على حساب التلاميذ و حرمة المؤسسة وثانيهما أن إحساس الأستاذ بالنقص لأن الجميع لا يكن له احتراما دفعه إلى البحث عن وسيلة لإثبات الذات. أما عن اللجنة التي يتحدث عنها صاحبنا فهي لجنة رسمية وموضوعية ولا يمكن الطعن في قرارتها لأن مجرد التشكيك في مصداقيتها يعني التشكيك في مصداقية الوزارة وبالتالي التشكيك في مصداقية الدولة.المطلوب من الأستاذ والذي بالمناسبة ينعته التلاميذ بنعت أنأى بنفسي عن ذكره، المطلوب منه هو تقديم الوثائق والمستندات أما أن يتكلم من فراغ وباطل فلا قيمة له فما يبنى على باطل فهو باطل.
وفي الاخير اقول للأستاذ بأن يقوم بالمهمة التي أرسل من أجلها الى اقليم زاكورة الساحر وهي مهمة التدريس وان يكف عن التدليس والتمسرح لاننا اذا كنا نتحدث عن لجنة لتقصي الحقائق فان اول ما يجب ان تفعله هذه اللجنة هو ان تفتح دفاتر التلاميذ لمادة اللغة الفرنسية فالسنة على مشارف نهايتها وتلاميذ الاستاذ لم يكتبوا الا بعض الصفحات غير المكتملة
للحديث بقية

في 30 يناير 2013 الساعة 29 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


6- الحمد لله

عادل متقي

Dans l'intention d'élucider l'opinion publique, Dieu merci, j'ai pris l'initiative de dénoncer certains comportements dépourvus de tout sens de responsabilité
Je pense que le mec 'ça se voit clairement qu'il s'agit d'une seule personne' qui a pris la peine de répondre à mon article prouve encore une fois l'esprit lamen table sadique qui règne toujours au sein de cette province riche en potentialités mais démunie notamment en raison de la présence de telles créatures
Hamdolilah, ma compétence je l'ai déjà prouvé, j'ai déjà édité deux ouvrages en Europe,

في 02 فبراير 2013 الساعة 00 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


7- Dieu merci

عادل متقي

De toute façon, je vous remercie de vos commentaires et propos,
Juste en guise de clarification, je ne cherche aucune notoriété d'autant ma carrière Dieu merci, je la bétonne,
La réussite a son prix, et chacun doit être en mesure d'accepter les critiques afin qu'il puisse bien avancer
L'objectif de nous tous c'est assainir la scène pédagogique pour un meilleur futur inchallah
عادل متقي
Doctorant sciences des tourisme en France

في 02 فبراير 2013 الساعة 13 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


8- Dieu merci

Adil MOUTTAKI

J'ai oublié d'ajouter, le comité n'a pas dit son dernier mot. De surcroît, les deux autres membres m'ont tellement félicité
Dieu merci
Adil MOUTTAKI
Doctorant en sciences du tourisme en France

في 02 فبراير 2013 الساعة 25 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


9- التعليم بزاكورة يتخبط بين التكوين والتوظيف المباشر

مدرس غيور على المهنة

لماذا لا نغير عنوان المقالة من
التعليم بزاكورة يتخبط بين الكفاءة و الأقدمية الى عنوان اخر هو : التعليم بزاكورة يتخبط بين التكوين والتوظيف المباشر .فليس كل من حصل على شهادة عليا ووقف امام البرلمان يصلح ان يكون مدرساناجحا مع كامل احترامي للاساتذة الذين بدلوا مجهودات جبارة من أجل التكوين الذاتي وسايروا الركب بسلام
وليسوا كاشباه الاساتذة الذين يتبجحون بالشهادات ونحن نعرف جيدا كيف يحصل البعض على الشهادات
لكم الله يابناء زاكورة فكل عنصر غير صالح للتربية والتكوين يتم تعيينه بنيابة زاكورة

في 07 فبراير 2013 الساعة 14 : 16

أبلغ عن تعليق غير لائق


10- شراء شهادة الماستر

الباحث عن الحقيقة

إن الأستاذ عادل المتقي الذي يتبجح بالشواهد التي حصل عليها فالكل يعلم أنه قد اشترى هذه الشواهد من جامعات خاصة وبالتالي فإنه ابتداء من هذا اليوم الذي انفضح فيه أصل شواهده الجامعية سيجد نفسه مجبرا على المشي حسير الرأس.
أما بالنسبة للكفاءة التي يدعيها الأستاذ فإن سؤال أحد تلامذته عن مستوى الأستاذ يكشف لنا بالملموس مستوى الأستاذ المتدني. وليست دفاتر التلاميذ هي وحدها التي تشهد على انحدار المستوى العلمي للأستاذ بل التقرير الذي رفعه الأستاذ إلى نيابة التعليم بزاكورة يكشف حجم الأخطاء اللغوية التي ارتكبها سعادة الأستاذ.
وأنا كتلميذ أطلب من الوزير الحضور شخصيا للوقوف عند المهزلة التعليمية التي تقع في مادة اللغة الفرنسية فالأستاذ يغلق الباب و كافة نوافذ الفصل ويشرع في الضحك والسخرية و دائما ما يخرج عن موضوع الدرس إن كان هناك درس أصلا.
فحضوركم يا سيادة الوزير سيرفع الظلم علينا.
ولا تخف يا سيادة الوزير فنحن التلاميذ ومعنا الاساتذة والحراس العامون والناظر والمدير كلنا لا نحب هذا الاستاذ.

في 09 فبراير 2013 الساعة 40 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


11- لا عزاء للحاقدين

عادل متقي

الحمد لله خرجت الجرذان من ججورها
الحمد لله دعوت و لا زلت ادعو الانصات الى التلاميذ للوقوف على المهازل التعليمية
من يقف في وجه العاصفة لا يخشى الريح
فضحت نفسك من يتكلم عن الشواهد و يدعي انه تلميذ مهما ان تنزل من مستوى اللغة
حب التلاميذ لي المسه خارج القسم و داخل القسم
اما شراء الشواهد فيكفيني فخرا اني حاصل على شهادتي اجازة في العلوم الاقتصادية بميرة مستحسن و اخرى في الفرنسية بالاضافة الى شهادتي تكوين مهني تقني و تقني متخصص بالاضافة الى شهادتي ماستر الاولى في السياحة و الثانية في تدبير المقاولات بالاضافة الى شهادة الدكتوراة التي احضرها بالديار الفرنسية
الحمد لله تعالى
و لا عزاء للحاقدين


في 11 فبراير 2013 الساعة 04 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


12- ان لم تستح فافعل ما شئت

عادل متقي

انقلب السحر على الساحر، بالله عليكم متى كان محتوى التقارير الرسمية يصل الى العامة؟
لاخراس الالسنة و لتوضيح الراي العام مستعد لنشر نسخة من التقرير
كما اني كنت و لا زلت مصرا على حلول لجنة انصات للتلاميذ حينذاك ستزول الاقنعة و يفتضح امر الكثيرين
يكفيني فخرا و الحمد لله تعالى اني اتخاطب بوجه مكشوف

في 12 فبراير 2013 الساعة 08 : 06

أبلغ عن تعليق غير لائق


13- مرض نفسي

مزكيطي

ان تحليل مضمون المقالة او الردود التي كتبها صاحب المقالة تدل على ان صاحبها يعاني من مرض نفسي خطير يحتاج الى علاج لانه اصبح خطرا على نفسه وعلى التلاميذ الموكولين اليه فالعبارات مثل :
أستاذ ثانوي تأهيلي
محضر للدكتوراة في علوم السياحة
حامل لشهادتي ماستر في تسيير المقاولات و التواصل
لاخراس الالسنة و لتوضيح الراي العام مستعد لنشر نسخة من التقرير
خرجت الجرذان من ججورها
يكفيني فخرا اني حاصل على شهادتي اجازة في العلوم الاقتصادية بميرة مستحسن و اخرى في الفرنسية بالاضافة الى شهادتي تكوين مهني تقني و تقني متخصص بالاضافة الى شهادتي ماستر الاولى في السياحة و الثانية في تدبير المقاولات بالاضافة الى شهادة الدكتوراة التي احضرها بالديار الفرنسية
حب التلاميذ لي المسه خارج القسم و داخل القسم
Doctorant en sciences du tourisme en France
ma compétence je l'ai déjà prouvé, j'ai déjà édité deux ouvrages en Europe,
les deux autres membres m'ont tellement félicité
فأطروحتي في الدكتوراة و التي أعالج فيها إمكانية إحلال التنمية البشرية بالجنوب الشرقي
نيَة الرجل واضحة في احتواء الموضوع فكلمات الإطراء تسهَل التخمين
فتحليل هذه التيمات وحسب الاطباء النفسانيين فان صاحبها مصاب بمرض يطلق عليه علماء النفس مرض جنون العضمة وهو نفس المرض الذي اصيب به المقبور القدافي والمقارنة بين التيمات التي استعملها القدافي هي نفس العبارات التي يستعملها الاستاذالنكرة وهذا يبن نفس الاعراض التي تميز هذا المرض
القدافي يقول ان شعبه بحبه والنكرة يقول ان تلاميذه يحبونه القدافي يصف شعبه بالجردان والنكرة يصف اصحاب الردود على اباطيله بالجردان القدافي يقول بانه ملك الملوك والحصول على الشواهد والنكرة يتبجح بالشواهد القدافي الف الكتاب الاخضر الذي كان مصيره مزبلة التاريخ والنكرة يقول بانه الف كتابين سيستعملان لبيع الزريعة القدافي يدعي البطولة والنكرة يكدب وبدعي بطولة لم تكن له فنحن ابناء مزكيطة نعرف سبب قدوم اللجنة وهو رفض النكرة و
ضع وضع نقط المراقبة المستمرة لكن تهديدات اللجنة له جعلته يرضخ
والنكرة يقول متى كانت التقارير في يد العامة ولكن بالرجمع الى ردود القراء لم نجد احد منهم قال والمح انه اطلع على تقرير اللجنة بينما النكرة يهدد بنشر التقرير ومن هذا المنبر اتحدى النكرة ويعمل على نشر التقرير

في 13 فبراير 2013 الساعة 49 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


14- أحمق حتى إشعار آخر

محايد

أزكي ما قاله "المزكيطي" لأن الأستاذ عادل متقي مريض والدليل على ذلك هو دخوله في صراع مع الجميع. فقد تعارك مع هيئة الإدارة والأساتذة و التلاميذ و الجماعة المحلية و الطبيبة و أرباب النقل و ....

في 16 فبراير 2013 الساعة 55 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


15- عذرا أيها الأستاذ.. نحن لا نحترمك

رسالة إلى الأستاذ 'الإستثناء'

كيف تريدنا أن نحترمك وأنت لا تحترمنا
كيف تريدنا أن ننضبط لك في القسم وأنت غير قادر حتى على ضبط نفسك
كيف تريدنا أن نمتثل لأوامرك وأنت أول من يخرق هذه الأوامر
كيف تريدنا أن نقف بجنبك والجميع قد تركك وحيدا
كيف تريدنا أن نقوم بالواجب وأنت نفسك لا تقوم به
كيف تريدنا أن نحسن من مستوانا وأنت لا تكف عن الضحك
كيف تريدنا أن نكون عقلاء وأنت للأسف ....

في 16 فبراير 2013 الساعة 41 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


16- بدون تعليق

الباحث عم الحقيقة

أسأل الأستاذ متقي لماذا لم يذكر الميزة التي حصل عليها في الإجازة التي يدرس بها وهي الفرنسية. لأنه يعلم لولا البرنامج الاستعجالي لما استطاع أن يخطو عتبة التدريس لأنه حصل على ميزة مقبــــــــــــــــــــــول
هاهاهاهاهاهاها

في 16 فبراير 2013 الساعة 51 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


17- الثرثار و محب الاختصار

الباحث عن الحقيق

أنأى بنفسي أن أعيد على أسماعكم ما قاله الأستاذ المربي من كلام يجرح القلب، لكن أطرح للنقاش الآتي : هل من الممكن أن يكون الجميع على خطأ و الأستاذ على حق؟
كل ما كتبه ذ متقي يكس بوضوح أنه يعاني من مرض نفسي فدائما نجده يضخم ذاته لكي يثبت أنه أفضل من الجميع.

في 17 فبراير 2013 الساعة 28 : 11

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 هـام جداً : إضغط هنا و إقرأ الشروط قبل  كتابة أي تعليق

  المرجو منكم عدم التبليغ عن  المشاركات التي ليس فيها اي إخلال بالقوانين

الإعجاب بالمشاركة يكون بالرد

 
أما التبيلغ فهو يهم المشاركات السيئة فقط وشكرا   
تعليقاتكم تحفيز لكاتبها و دعم لطاقم الموقع من اجل بدل المزيد من الجهد
 فلا تبخلوا علينا بها
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



مبادرة إنسانية تهدف إلى فك العزلة عن ساكنة منطقتي "لكلوع" و"المرجة" بزاكورة

مشروع تنمية سلسلة الزعفران بتالوين

جماعة غسات ورزازات : مبارة لتوظيف محرر السلم 8

المجلس الإداري الخامس للوكالة الحضرية لورزازات يناقش مشاكل وآفاق التنمية العمرانية بالمنطقة

إعتذار من الإدارة لزوار البوابة

واقع قطاع التعليم بجماعة توندوت ، الحارت كمثال

حملة علاجية وهبة طبية من منظمتين فرنسيتين لفائدة سكان جماعة سكورة بورزازات

أكدز بين الأنشطة الاقتصادية و العمل الجمعوي

العنف والتطرف، الأسباب السيكولوجية

مسرح ورزازات و سؤال الولادة

أساتذة يعيشون في أقسام متلاشية بزاكورة أمام صمت الجهات المسؤولة

التعليم بزاكورة يتخبط بين الكفاءة و الأقدمية

اسليم بزاكورة : سباق على الطريق بمشاركة مكثفة.

زاكورة: عمال الحراسة بالمؤسسات التعليمية يطالبون بتسوية وضعيتهم وصرف مستحقاتهم.

قافلة الجودة والتكوين في نسختها الثانية بزاكورة





 
  أقسـام الموقع
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار محلية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الفنية و الادبية

 
 

»  مقــالات و آراء

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الرياضية

 
 

»  الحر بالغمزة

 
 

»  فسحة قلم

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  أخبار متفرقـة

 
 

»  عمود بقــلم جاف

 
 

»  من القانـون

 
 

»  إعلانات

 
 

»  بقلم أنثى

 
 

»  إضاءات من قلب ورزازات

 
  استطلاع رأي



  البحث بالموقع
  اشهار
  أخبار محلية

مبادرة ترافعية هامة من مجلس شباب ورزازات إلى رئيس الحكومة تطرق فيها للتحديات الكبرى بالمنطقة


ورزازات : انطلاق الموسم الدراسي 2017/2018 مدرسة الفرابي نمودجا

  اخبار وطنية

تغير على أرقام الهواتف المحمولة في المغرب ابتداء من 7 غشت القادم


التوقيت المدرسي الجديد لكل المستويات في السنة الدراسية 2016-2017

  الفنية و الادبية

"شذرات على ضوء الامل" عمل ابداعي للشاعرة فتيحة الجعفري

  فضاء الجمعيات

" من المغرب إلى الشام " إفطار من أجل السلام في نسخته الثانية بورزازات


ساكنة أكويم تستفيد من قافلة طبية متعددة الإختصاصات

  الرياضية

بالصور : شباب أيت بن حدو يخسر المباراة الإفتتاحية لدوري الصداقة أمام نجاح تماسينت


العداء حكيم التزارني‎ ابن زاكورة يخوض تجربة فريدة من نوعها

  أخبار متفرقـة
تعزية ، أسرة "اوبني يحيى اوتزناخت" تفقد أحد أعمدتها بورزازات

حملة "امنح كتابك حياة جديدة" بورزازات

فريق تنمية المهارات القيادية ورزازات تنظيم النسخة الثالثة لجلسة ''ملي وليت مبادر''

  إضاءات من قلب ورزازات

إضاءات من قلب ورزازات