ورزازات أونلاين

    لمقترحاتكم و مساهماتكم و لطلب إعلاناتكم : info@ouarzazateonline.com         خريجات المعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة في وفقة احتجاجية بورزازات             العثور على جثة مسن بحي تاصومعت بورزازات             اتحاد زاكورة يكتفي بالتعادل أمام ضيفه نهضة شروق العطاوية في الجولة 4 لبطولة الهواة             العُنفُ النّاعِم             ورزازات : مكوني محاربة الأمية يشتكون من عدم التوصل بمستحقاتهم             "ربط المسؤولية بالمحاسبة " تحت مجهر المجلس الجهوي للحسابات لدرعة تافيلالت بورزازت             واقع وخصوصيات جهة درعة تافيلالت على طاولة سعد الدين العثماني             حصريا : كباقي مدن المملكة ، المجلس البلدي يبث مباراة المنتخب على شاشة وسط المدينة             تفاصيل إحالة التلميذ المعتدي على السجن في إنتظار أول محاكمة له             محسنون يتعهدون بتأهيل دار الطالب و الطالبة بسكورة             "بعد أن كان حلم الجميع " المركز الثقافي في طريقه لورزازات             التعادل الايجابي ينهي مباراة النادي البلدي لورزازات والنادي المكناسي             بالصور ، إنطلاق أشغال اللقاء الدراسي حول سبل التنمية في منطقة ورزازات             ايقاف مروج على وشك استلام مخدرات بالمحطة الطرقية بورزازات             تجويد مهن التربية و التكوين محور ندوة دولية بمدينة ورزازات             مدارس سكورة ...المنشأ و الصيرورة "الجزء الثاني"             ورزازات : تنامي الاقبال على الشيشة والمقاهي تجدد نشاطها بقوة             اتحاد زاكورة يحقق الفوز الثاني له على التوالي على حساب رجاء أزيلال             جمعية شباب تمقيت للتنمية تنظم دورة تدريبية لمربيات روض الأطفال بجماعتي أمرزكان و أيت زينب             بالصور : العداء الواعد عبد الإله الميموني ابن زاكورة يفوز بسباق 10 كلم الدولي بالدارالبيضاء            
  روابط سريعـة




  خدمات



  صوت وصورة

فيديو :حصري، الأسباب وراء تأخر إنشاء مدرسة لكرة القدم بورزازات


فيديو : رئيس النيابة العامة معلقا على واقعة الاعتداء بورزازات


أول تصريح لأسرة التلميذ في حادثة الإعتداء بورزازات ، الأستاذ سبنا و حتقرنا...


مدير مدرسة بورزازات لمتزوجة : نديرو قهيوة و نسجل ليك بنتك

  إعلانات

إعلان بيع منزل بورزازات


إعــلان لبيع بقعتين أرضيتين ،

  مقــالات و آراء

العُنفُ النّاعِم


ورزازات : مكوني محاربة الأمية يشتكون من عدم التوصل بمستحقاتهم


مدارس سكورة ...المنشأ و الصيرورة "الجزء الثاني"


مدارس سكورة ... المنشأ و الصيرورة

  أخبار جهوية

واقع وخصوصيات جهة درعة تافيلالت على طاولة سعد الدين العثماني

  بقلم أنثى

إليك أيها الرّجل..


بقلم انثى: « سْدْ البَاب أَجَواد .. » من يوميات باص البيضاء

  الأكثر تعليقا
الحركة التصحيحية لحزب الاستقلال بورزازات تنتفض ضد المفتش الإقليمي للحزب والهاشمي ينفي ماجاء في بيانه

رأي: هذا هو مطمحهم فيك يا قصبة- مروان قراب

  النشرة البريدية

 


ورزازات ...تاريخ الجود و الكرم
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 غشت 2012 الساعة 25 : 00


ورزازات ...تاريخ الجود و الكرم

 موائد إفطار جماعية في كل أحياء المدينة

 ورزازا أونلاين

إن أفضل الشهور عند الله هذا الشهر المبارك، شهر رمضان الأعظم، هو خير الشهور و أميزها، ففيه تضاعف الحسنات و يتساوى الفقير و الغني بعبادة الصوم، وفيه أيضا ينظر الغني إلى المحتاج نظرة الأخ إلى أخيه،

 ففي رمضان يتسابق الكل إلى مرضات الله عز وجل و إلى رضوانه، كل حسب طاقته ، و مايميز هذا الشهر المبارك، هي تلك الموائد المجهزة بكل أنواع الطعام و الشراب، و التي تنتظر مرتاديها عند غروب شمس كل يوم صوم،

 فموائد الرحمن مظهر عظيم من مظاهر التكافل الاجتماعي الذي يرتبط بشهر رمضان، هذه الموائد التي تبرهن عن التسابق الإيجابي إلى الخير و إلى إسعاد الاخر، ممن أفاء الله عليهم بنعمه وخيراته، لإقامة هذه الموائد طوال أيام الشهر الكريم، ومدها بأطيب الأطعمة والأشربة لإفطار الصائمين من الفقراء والمحتاجين وعابري السبيل.

 و من مبشرات الخير و الرحمة أن هذه الموائد ارتقت من مجهود أحادي، يقيمه شخص واحد أمام باب منزله، فيشرف على تسيير عملية الإفطار، و بالتالي يجني الثواب في الدنيا و الاخرة و يجلب رضا الله و الناس أجمعين، إلى مشروع تسطره الجمعيات الخيرية المحلية، و تضع له تصاميما خاصة و تجند له كل الموارد اللازمة قبل أيام عدة من حلول الشهر المبارك لإنجاح عمليات الإفطار فيه.

    ففي مدينة ورزازات الحبيبة، سارعت بعض الجمعيات المحلية إلى تنظيم موائد للإفطارالجماعي، و إلى الوقوف إلى جانب المحتاج طوال هذا الشهر المبارك،فكانت خير أنيس لهم، إذ توفر لهم كل أنواع الطعام و الشراب، و تستقبلهم بين أحضانها، لتعمل على تحقيق الهدف الأسمى من العمل الجمعوي والرقي به إلى العمل الخيري، هذا هو حال تلك الجمعيات الخيرية الصامدة، و التي تعتبر هذا الشهر المبارك شهر العمل الحمعوي و بالأحرى العمل الخيري الإنساني، في وقت توجهت أغلب الجمعيات الورزازاية إلى إغلاق أبوابها حتى على منخرطيها، معتبرة شهر رمضان شهرا للراحة و ترك العمل الجمعوي بصفة مؤقتة، كأن هذا المجال " العمل الجمعوي " مجال محرم لا يجوز الخوض فيه أيام الصيام، فالمؤمن كالورقة الخضراء لا يسقط مهما هبت العواصف وبصيغة أخرى العمل الجمعوي كتلك الورقة الخضراء، لا يمكن التنازل عليه مهما هبت العواصف و مهما كثرت التحديات.

     إن عملية الإفطار الجماعية التي تنظمها بعض الجمعيات المحلية ليست وليدة اليوم بل كانت المبادرة سابقا، و من طرف جمعيات تركت بصماتها الخيرية في أحياء مدينة ورزازات، إلا أن هذه العمليات الخيرية " موائد الإفطار الجماعي – الختان الجماعي – توزيع الملابس الجاهزة ..." أصبحت تشغل حيزا مهما في برامج الأنشطة السنوية لتلك الجمعيات ذات الأبعاد الخيرية، و التي ترامت على العمل الجمعوي لتحقيق أهداف خيرية و ليس إلا. فلايكاد يخلو كل حي من أحياء مدينة ورزازات من مثل هذه الجمعيات الخيرية و الحمد لله، وبأهداف مسطرة وواضحة، جوهرها الأساسي هو ذلك المعنى الحقيقي للعمل الجمعوي.

 

فهنيئا لجمعية سخرت طاقمها و أنتجت و أبدعت في طرق الإستقبال و الحفاوة لتفتح أبوابها لمحتاج ليس له الحق في طرق أبواب جمعيات أخرى، أو لفقير رضي بالقليل فكفاه الله، و بعابر سبيل مر و علم أن الدنيا مازالت بخير، و أن مازال فيها أهل الخير و الصدقة.

 

بقلم الأستاذ أيوب تورار



2043

0






 

 

 هـام جداً : إضغط هنا و إقرأ الشروط قبل  كتابة أي تعليق

  المرجو منكم عدم التبليغ عن  المشاركات التي ليس فيها اي إخلال بالقوانين

الإعجاب بالمشاركة يكون بالرد

 
أما التبيلغ فهو يهم المشاركات السيئة فقط وشكرا   
تعليقاتكم تحفيز لكاتبها و دعم لطاقم الموقع من اجل بدل المزيد من الجهد
 فلا تبخلوا علينا بها
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



السياحة في أكادير: رقم قياسي في عدد السياح المغاربة خلال السنة المنصرمة

قوافل طبية لفائدة المواطنين القاطنين في عدد من المناطق المعزولة الموزعة عبر تراب إقليم ورزازات

ارتفاع بنسبة 30 ر23 في المائة في عدد المسافرين الذين تنقلوا عبر مطار ورزازات في دجنبر 2010

نتائج الدورة الاولى من بطولة عصبة الجنوب لكرة القدم فرع ورزازات

قرار الوزارة في حق رئيس بلدية ورزازات و نائبه الأول

ورزازات في الشعر

العدد الثالث من جريدة أصداء الجنوب

ضوء مجهول المصدر يزرع الرعب بين سكان قرية إمغران

تاريخ تأسيس مدينة ورزازات

زراعة اللوز في منطقة ورزازات

ورزازات ...تاريخ الجود و الكرم





 
  أقسـام الموقع
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار محلية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الفنية و الادبية

 
 

»  مقــالات و آراء

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الرياضية

 
 

»  الحر بالغمزة

 
 

»  فسحة قلم

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  أخبار متفرقـة

 
 

»  عمود بقــلم جاف

 
 

»  من القانـون

 
 

»  إعلانات

 
 

»  بقلم أنثى

 
 

»  إضاءات من قلب ورزازات

 
  استطلاع رأي



  البحث بالموقع
  اشهار
  أخبار محلية

خريجات المعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة في وفقة احتجاجية بورزازات


العثور على جثة مسن بحي تاصومعت بورزازات

  اخبار وطنية

تغير على أرقام الهواتف المحمولة في المغرب ابتداء من 7 غشت القادم


التوقيت المدرسي الجديد لكل المستويات في السنة الدراسية 2016-2017

  الفنية و الادبية

"شذرات على ضوء الامل" عمل ابداعي للشاعرة فتيحة الجعفري

  فضاء الجمعيات

جمعية شباب تمقيت للتنمية تنظم دورة تدريبية لمربيات روض الأطفال بجماعتي أمرزكان و أيت زينب


" من المغرب إلى الشام " إفطار من أجل السلام في نسخته الثانية بورزازات

  الرياضية

اتحاد زاكورة يكتفي بالتعادل أمام ضيفه نهضة شروق العطاوية في الجولة 4 لبطولة الهواة


التعادل الايجابي ينهي مباراة النادي البلدي لورزازات والنادي المكناسي

  أخبار متفرقـة
تعزية ، أسرة "اوبني يحيى اوتزناخت" تفقد أحد أعمدتها بورزازات

حملة "امنح كتابك حياة جديدة" بورزازات

فريق تنمية المهارات القيادية ورزازات تنظيم النسخة الثالثة لجلسة ''ملي وليت مبادر''

  إضاءات من قلب ورزازات

إضاءات من قلب ورزازات