ورزازات أونلاين

    لمقترحاتكم و مساهماتكم و لطلب إعلاناتكم : info@ouarzazateonline.com         مبادرة ترافعية هامة من مجلس شباب ورزازات إلى رئيس الحكومة تطرق فيها للتحديات الكبرى بالمنطقة             ورزازات : انطلاق الموسم الدراسي 2017/2018 مدرسة الفرابي نمودجا             ورزازات : المرصد الدولي للتراث القروي يحتفي بالتراث الرمزي لواحة سكورة .             ورزازات: اختتام فعاليات مهرجان زاوية سيدي عثمان تحت شعار "حتى لا ننسى"             صورة - ورزازات : دراجة من نوع Benelli تنقل راكبيها إلى مثواهما الأخير             تفاصيل تفكيك عصابة متخصصة في سرقة الأبناك و الوكالات المالية بورزازات             مع حلول عيد الأضحى ، ساكنة مدينة زاكورة تشتكي الانقطاع المستمر للماء             الأطفال في وضعية صعبة بمدينة ورزازات و المصير المجهول             ورزازات : انطلاق عملية توزيع الكتب و الأدوات المدرسية في إطار المبادرة الملكية " مليون محفظة "             الطريق الوطنية رقم 9، محور تساؤلات برلماني من الإقليم ، و الوزارة توضح وثيرة سير الأشغال             دعوة لاقرار نظام تسيير جديد بالعالم القروي بدل المجالس المنتخبة             بالصور: شبح الموت يخطف طفلة في 14 من عمرها في حادثة سير             ورزازات : المكتب الوطني للماء أزمة حقيقة يعيشها المواطن الورزازي             حق المرأة القروية في الإرث ؟             نفق تيشكا والحاجة لطي سنوات الجمر فعليا             بعد زيارة عزيز اخنوش للمنطقة مجلس ايمي نولاون يقيل أحد مستشاريه من عضوية المجلس             بالصور : مهرجان "أحواش" ايقاعات متنوعة ثقافيا ميزت دورته السادسة             ورزازات : فنون أحواش بين الإبداع و التأصيل موضوع الندوة الفكرية             إصابات خطيرة لجنود في حادثة سير بمركب الطاقة السمشية             زاكورة : أيت حمان تسدل الستارة على الدورة الخامسة لموسمها السنوي.            
  روابط سريعـة




  خدمات



  صوت وصورة

مدير مدرسة بورزازات لمتزوجة : نديرو قهيوة و نسجل ليك بنتك


الشريف ولد أجاء، أقدم حلاق بورزازات يواجه شبح الإفراغ


إشكالية الماء الشروب بورزازات على ميدي1تيفي


شهادات من أسرة الشهيد محمد أيت سعيد بإفريقيا الوسطى

  إعلانات

إعلان بيع منزل بورزازات


إعــلان لبيع بقعتين أرضيتين ،

  مقــالات و آراء

الأطفال في وضعية صعبة بمدينة ورزازات و المصير المجهول


دعوة لاقرار نظام تسيير جديد بالعالم القروي بدل المجالس المنتخبة


حق المرأة القروية في الإرث ؟


نفق تيشكا والحاجة لطي سنوات الجمر فعليا

  أخبار جهوية

ورزازات : المرصد الدولي للتراث القروي يحتفي بالتراث الرمزي لواحة سكورة .

  بقلم أنثى

إليك أيها الرّجل..


بقلم انثى: « سْدْ البَاب أَجَواد .. » من يوميات باص البيضاء

  الأكثر تعليقا
الحركة التصحيحية لحزب الاستقلال بورزازات تنتفض ضد المفتش الإقليمي للحزب والهاشمي ينفي ماجاء في بيانه

رأي: هذا هو مطمحهم فيك يا قصبة- مروان قراب

  النشرة البريدية

 


عندما يهدد المرء في سلامته يصعب العيش ، أهالي أعالي الجبال بايمي ن ولاون تستغيث
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 08 مارس 2012 الساعة 51 : 12


عندما يهدد المرء في سلامته يصعب العيش

أهالي أعالي الجبال بايمي ن ولاون تستغيث

 

ورزازات أونلايــــن

 

    يوم 26 فبراير 2012 نظم نادي الصحافة ورزازات قافلة استطلاعية صحافية إلى دواوير جماعة ايمي ن ولاون بإقليم ورزازات من اجل تسليط الضوء على معاناة ألأهالي  في إطار شعار "قافلة فك العزلة"هناك بمشاركة  مجموعة من المنابر الإعلامية الوطنية المسموعة، المكتوبة، الالكترونية والتلفزية ((2M،إذاعة صوت ورزازات على ورزازات ونلاين تحملت هي الأخرى مسؤولية إسماع صوت هؤلاء الأهالي بين أعالي جبال الأطلس


متتبعينا على ورزازات اونلاين و كذا عبر أثير صوت ورزازات ،قبل أن نقاسمكم و نشارككم ما استقيناه من ألأوضاع الا.......ة و التي حتما نعرف ونتفق على الحروف المناسبة لملأ الفراغ ، دعونا ندرك ذلك معا مع السرد لكن بعد هذه القراءة في  المحاور التي استلهمتنا في التشخيص ألمجالي للجماعة التي هي فحوى ما سنطرحه لكم. 


جماعة ايمي ن ولاون تمتد على مساحة تصل إلى 754 كيلومتر مربع،احدتث هده الجماعة سنة1960 لكنها لم تعمل الا سنة 1992 كما ثم قطع الجزء الغربي منها و اضافته الى الجماعة القروية غسات وهي تنتمي الى قيادة امغران هده الاخيرة مقرها الرئيسي في تندوت تابعة لدائرة ورزازات تحوي 28 دوارا،الجماعة تتواجد على خط الاعراف للجبال الاطلس الكبير و الاوسط حيث المرتفعات والمنحدرات الحادة على الضفة اليسرى من تساوت حيث الارتفاعات تترواح ما بين 1500 متربين سليل الوديان و القمم و قمة جبل تاركديد الدي يصل ارتفاعه الى 4000متر على الحدود الجنوبية،2000متر في جبل تادوت و أزغار نيكر فهذه الجماعة تقع على الحدود بين ثلا ث أقاليم (ورزازات ،ازيلال،تنغير).


   سكان الجماعة من مجموعات مختلفة: كنتولة، ايت عفان ،ايت زغار وكلها متمركزة على طول سليل الوديان فسكان دواوير إشباكن تستقر في شمال تساوت و هي الاكثر استقرارا بالمقارنة مع السكان المتواجدين بدواوير المناطق الجنوبية وهم بنتمون الى اصول منحدرة من الجنوب ودادس السفلى و ورزازات وزاكورة و تزناخت ،عرفت الجماعة استقرارا مهما الى غاية بداية القرن العشرين وهدا ناتح عن الهجرة(معدل الهجرة 21.5) التي اصبحت تعرفها المنطقة(قدرت ساكنة الجماعة سنة 1931 ب 8575 نسمة و سنة 1982 ب 21.469 و سنة 2004 ب 19.968 تسمة)نحو المدن المجاورة(سكورة.ادلسا.ورزازات.مراكش.خميسات,الرباط.سلا.البيظاء....)


 القطاعات الاقتصادية بالمنطقة:

الفلاحة- الرعي- البناء و الأشغال العمومية اغلب  العائلات تشتغل في الفلاحة و الرعي كون ان الجماعة هي ممر حدودي بين المناطق الأكثر إنتاجية و المعروفة في السوق (التفاح،البطاطا،اللوز،الجوزوالتمور)خصوصا في أوقات الحصاد وفترات ارتفاع الاسعاربالاسواق الاستهلاكية (تادلة،سوس،شتوكة....) بما أن الجماعة ذات طابع جبلي و مناخها شبه جاف و شبه رطب يعرف ارتفاع البرودة و انخفاض كبير في معدل الرطوبة، هدا العامل يقضي إلى تخزين المنتجات القابلة للتلف.


السياحة

ضعيفة جدا على الرغم من أن هده المنطقة تتميز بمؤهلات سياحية :منحدرات في الشمال و السهل العالي في أيت بوكماز الأكثر جاذبية  ،التميز بالوحيش وهو محفز للسياحة الايكولوجية كما أن نمط العيش في الاكدال يعتبر عنصرا جذابا للسياح و كذا تواجد القصابات و الخوانق والكهوف و الشلالات

 

التساقطات و درجة الحرارة: 

فالمنطقة تعرف تساقطات مطرية طيلة السنة(150و550ملم\  السنة)حتى في فصل الصيف حيث يسجل 8الى19في المئة من مجموع التساقطات أما في فصل الشتاء هناك تساقطات ثلجية (نوفمبرالى مارس)سرعة الرياح تصل إلى 70كلم/الساعة و الحرارة تتجاوز 30دراجة (يونيو و سبتمبر ) و0 في فصل الشتاء.


الغطاء النباتي و الوحيش: 

النباتات الأكثر انتشارا على مستوى السفوح:السهوب و النباتات الشوكية و في الانخفاضات:النباتات العطرية و البلوط الأخضر كما تعرف المنطقة أنواع نادرة من الوحيش لاسيما الثدييات(الغزال،والطيور:النسر الذهبي و الصقر البربري).


الموارد المائية:

الوضعية الطبوغرافية للمجال على خط أعراف الاطلس الكبير و الانحدارات المتوسطة تشكل عاملا لارتفاع صبيب المجاري المائية وكذلك تواجد الصخارة بالمجالات العليا(الكلس،الدولومي،الحصى) فهي صخور غير نافدة يحول دون نفاذ المياه الى الاعماق ومن جهة اخرى الانكسارات و الانحدارات القوية في السفوح الناتجة عن الحركات التكتونية يعيق تشكل فرشات هيدرلوجية و هذه الموارد المائية السطحية هي التي تشكل حوض أسيف مدري،الحجاج،تابية،بينما الروافد السفلى لدادس تستخدم في شرب الحيوانات.


البنية التحتية الطرقية:

 الطريق الرابطة بين سكورة وتندوت وهي هشة جدا36 كلم و140كلم وأغلب الدواوير تقع على بعد 10 كلم من الطريق المعبدة،فالموقع الجبلي لها يجعل الوصول إليها في فصل الشتاء بسبب الثلوج (لمدة 3 أشهر) أما النقل المعتمد: النقل المختلط و الشاحنات.


وسائل الاتصال:

 التغطية للهواتف النقالة محدودة


التعليم:

 المدارس والأقسام كبنايات متواجدة و لكنها هشة و لا تستوفي الشروط (قاعات هشة، غياب المرافق الصحية، الكهرباء، الماء، المطعم.....) أما عدد التلاميذ فيكون محتشما رغم تواجد المدرسة بالدوار حيث أن زيادة على البنية الهشة هناك التغيب الناتج عن التساقطات الثلجية والأساتذة( يعملون في إطار سد الخصص) فهؤلاء يضربون كثيرا لتسوية الوضعية...الأطفال يعتبرون موردا للأسرة وبذلك يكون استخدامهم في الفلاحة و الرعي أفضل من متابعة الدراسة في مثل هذه الظروف حيث يطرح السؤال ما مدى جودة التعليم بأعالي الجبال ؟؟؟ ولولا برنامج تيسير المحفز الوحيد للأسر حيث الاستفادة من المبلغ الممنوح(ما بين 60و80 درهم) لبقيت البنايات أطلالا.


الصحة:

وعورة المسالك وصعوبة الوصول إلى مجموعة من الدواوير يجعل من التغطية الصحية غير كافية رغم القيام ببعض المبادرات و الخرجان من طرف الفريق الطبي المحلي التي تعاني من ضعف الموارد البشرية و المادية و كذا تبقى الإعانات(الأدوية) في هدا المجال المقدمة من طرف السياح الزائرين أو المنظمات دون جدوى أمام غياب التشخيص ،و بالمقابل يتفاقم الطب التقليدي ومن بين الأمراض المنتشرة( الأمراض الجلدية،التهابات الجهاز التنفسي،الأمراض المتنقلة جنسيا،الإجهاض)و بالمقابل يتفاقم الطب التقليدي و يمكن تصور العدد المهول للوفيات في صفوف الأطفال و كذا النساء الحوامل.


النسيج الجمعوي: 

ما يزيد عن 40 جمعية أهمها أنشئ  مع المبادرة الوطنية للتنمية المباشرة وبرنامج الحفاظ على التنوع البيولوجي و الانتجاع في السفوح الجنوبية من الأطلس الكبير،يلاحظ انخفاض في مستوى التأطير و كذا ضعف مشاركة الفاعلين المحليين التنمويين( فنسبة الأمية مرتفعة بمعدل 72°/° و تصل إلى 84°/° في صفوف النساء مقابل 58°/° عند الرجال، ارتفاع الهذر المدرسي خصوصا لدى الفتيات، تواجد أطفال غير مسجلين في الحالة المدنية ، ظاهرة الزواج بدون عقد وكذلك عدم التوفرعلى البطاقة الوطنية.....).


الموارد المالية للجماعة: 

       تبقى نسبة الضريبة على القيمة المضافة(تقدرب3.000.000) هي المعتمد الكلي في ميزانية الجماعة (91°/°) حيث أن مجموع المداخيل 4192792،  و على الرغم من أن الجزء الأكبر من مصاريف التجهيز يخصص لسد العجز في البنية التحتية و الخدمات الإنسانية وتعزيز البنية التحتية العمومية ومن دون إغفال استفادة الجماعة من البرنامج التضامني : مجموعة الجماعات المحلية للتنمية GCLT  كونها الجماعة الأكثر فقرا غير أن كل هذه الأشياء تبقى بلا وقع على الساكنة.

 

الأسئلة التي نطرحها :

* هل يا ترى لو ترى لا يمكن خلق مقاولات صغرى تعتمد تقنيات جديدة(السوسيواقتصادية) للرقي بهؤلاء التجار و الفلاحين  و الحرفيين المحليين؟؟؟

* لماذا لا يتم تثمين هذه الموارد المائية  و الطبيعية لجعل هذه الدواوير تنعم بمواصفات النمو الاقتصادي؟؟؟

* الا يمكن تشجيع المستثمرين الاقتصاديين و المنعشين السياحيين لاغتنام الفرص و المؤهلات بالمنطقة و لو بتشجيع المبادرات المحلية في السياحة التضامنية؟؟؟ و المبادرات الجماعاتية و البيجماعاتية ؟؟؟؟؟

* أ ليس سهلا تحسين ظروف التعليم بالمنطقة مع العلم أن هناك برامج للدولة موضوعة لمثل هذه الحالات؟؟؟

                                                                                يتبع...

 بقلم و عدسة  فدوى بوهو



4402

5






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- شكر

عبد الحي الحساني

تتقدم ادارة مجموعة امغران بعيون أبنائها http://www.facebook.com/groups/232670463421921/بالشكر الى نادي الصحافة بورزازات الذي نظم زيارة إعلامية الأسبوع الماضي، إلى جماعة إمي نولان، بمشاركة عدة صحافيين يمثلون عدة منابر بالرباط والدار البيضاء و ورزازات، جريدة المغربية /المساء/ chada fmالقناة الثانية 2m /.... من اجل تسليط الضوء على مشاكل القرويين بتلك المنطقة وكشف عزلتهم للرأي العام. شكرا لجميع المشاركين في هذه الزيارة الاعلامية

في 09 مارس 2012 الساعة 35 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- لا تأسفن على غدر الزمن

أسكى كنطولة

شكرا لهذه المؤسسات الصحافية على تغطيتها ندعوهم الى القيام بذلك في أسكى كنطولة قصد تسليط الضوء على معاناة الساكنة بهذه الأدغال

في 11 مارس 2012 الساعة 07 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- عندما يههد المرء من سلامته

من دوار الحارة

دوار الحارت تستنكر ما يعاني منه جميع دواوير امغران من تهميش واقصاء من طرف اعوان جماعات توندوت وامنولاون نطالب التحقيق مع مسؤول هده الجماعات

في 01 أبريل 2012 الساعة 39 : 09

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- الطاحونه التقليديه اوالرحا

توفيق العلمي

الاعزاءلقدرأيت بتلفزيون المغرب القناه الاولى برنامج عن الرحا التقليديه اوالطاحونه التقليديه ولكن البرنامج كان باللغه الفرنسيه ففي اي منطقه من مناطق ورزازات يقع هذا الدوارورقم هاتفي هو0097157145594لمن يعرف المكان ارجوان يضرب جرس وانااتصل به مباشره مع جزيل الشكروالتقدير

في 02 أبريل 2012 الساعة 58 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- تصحيح

سعيد اتزناخت

الجماعة تاسست سنة 1975 وبدات العمل في نفس السنة بعد ان كانت تابعةلجماعة تندوت .خلافا لما ورد في هذا المكتوب الركيك المليء بالاخطاء في سرد معلمات لا علاقة لها بالحقيقة والواقع.

في 02 ماي 2012 الساعة 32 : 22

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 هـام جداً : إضغط هنا و إقرأ الشروط قبل  كتابة أي تعليق

  المرجو منكم عدم التبليغ عن  المشاركات التي ليس فيها اي إخلال بالقوانين

الإعجاب بالمشاركة يكون بالرد

 
أما التبيلغ فهو يهم المشاركات السيئة فقط وشكرا   
تعليقاتكم تحفيز لكاتبها و دعم لطاقم الموقع من اجل بدل المزيد من الجهد
 فلا تبخلوا علينا بها
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



ضوء مجهول المصدر يزرع الرعب بين سكان قرية إمغران

قصبة تاوريرت " الجزء الأول " : مادا تعرفون عنها يا أبناء ورزازات؟

العنف والتطرف، الأسباب السيكولوجية

الاستثناء المغربي أمام اختبار قوة الشارع

قراءة عاشقة لمدينة ورزازات

ورززات : الـذاكـرة والــدم

طيار ام معلم سباحة ؟

15000نسمة في الضفة الشرقية لنهر دادس بجماعتي ايت سدرات السهل الشرقية و سوق الخميس يعانون من الإقصا

الطرقات و المعاناة فورزازات

أمجيد الوزاني :فنان تشكيلي عصامي استوحى تجربته من ينابيع التراث الأمازيغي

عندما يهدد المرء في سلامته يصعب العيش ، أهالي أعالي الجبال بايمي ن ولاون تستغيث

وااا ورزازاتاه ............من ينصف الحسن ادارى صاحب الاعاقة الحركية





 
  أقسـام الموقع
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار محلية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الفنية و الادبية

 
 

»  مقــالات و آراء

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الرياضية

 
 

»  الحر بالغمزة

 
 

»  فسحة قلم

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  أخبار متفرقـة

 
 

»  عمود بقــلم جاف

 
 

»  من القانـون

 
 

»  إعلانات

 
 

»  بقلم أنثى

 
 

»  إضاءات من قلب ورزازات

 
  استطلاع رأي



  البحث بالموقع
  اشهار
  أخبار محلية

مبادرة ترافعية هامة من مجلس شباب ورزازات إلى رئيس الحكومة تطرق فيها للتحديات الكبرى بالمنطقة


ورزازات : انطلاق الموسم الدراسي 2017/2018 مدرسة الفرابي نمودجا

  اخبار وطنية

تغير على أرقام الهواتف المحمولة في المغرب ابتداء من 7 غشت القادم


التوقيت المدرسي الجديد لكل المستويات في السنة الدراسية 2016-2017

  الفنية و الادبية

"شذرات على ضوء الامل" عمل ابداعي للشاعرة فتيحة الجعفري

  فضاء الجمعيات

" من المغرب إلى الشام " إفطار من أجل السلام في نسخته الثانية بورزازات


ساكنة أكويم تستفيد من قافلة طبية متعددة الإختصاصات

  الرياضية

بالصور : شباب أيت بن حدو يخسر المباراة الإفتتاحية لدوري الصداقة أمام نجاح تماسينت


العداء حكيم التزارني‎ ابن زاكورة يخوض تجربة فريدة من نوعها

  أخبار متفرقـة
تعزية ، أسرة "اوبني يحيى اوتزناخت" تفقد أحد أعمدتها بورزازات

حملة "امنح كتابك حياة جديدة" بورزازات

فريق تنمية المهارات القيادية ورزازات تنظيم النسخة الثالثة لجلسة ''ملي وليت مبادر''

  إضاءات من قلب ورزازات

إضاءات من قلب ورزازات