ورزازات أونلاين

    لمقترحاتكم و مساهماتكم و لطلب إعلاناتكم : [email protected]         ورزازات : برلماني يتساءل عن وضعية قطاع الصحة ويثير اشكالية استقالة الأطباء أمام الوزير             واحة كتاوة تحتضن الملتقى الأول للثقافة والفن بتاكونيت من 16 الى 18 نونبر             عماد أولباز من ورزازات ... شاب يطمح إلى السطوع في سماء الغناء             عاملة تنظيف بورزازات.. الحيف وأجر زهيد والطرد بعد 7 سنوات من العمل             أعضاء المجلس الجماعي لغسات يقلبون الطاولة على افراسن ويقاطعون المصادقة على الميزانية             تلاميذ المؤسسات التعليمية بورزازات يحتجون تعبيرا عن رفضهم للساعة الإضافية             ورزازات : استياء وسخط من قرار مدير المستشفى القاضي بإبعاد طبيب من مهامه بغرفة الإنعاش بسيدي حساين             ورزازات : يوم للقراءة بجماعة وسلسات تحت شعار القراءة للجميع             ورزازات: اجراءات استباقية لمواجة آثار التساقطات وموجهة البرد القارس لفصل الشتاء             تحفيز الشباب على خوص غمار المقاولة ، محور مهرجان شبابي تحفيزي بورزازات يوم السبت المقبل             انهيار حائط يخلف وفاة طفل وإصابة امرأة بكسور ببلدية ورزازات             اعتقال قاصر يسقط تجار لأقراص المهلوسة بمدينة ورزازات             عمارة بورزازات لاستعراض إستراتيجيه لمواجهة إكراهات و التداعيات السلبية للمواسم الشتوية الحالي             عاجل : إتفاق لتمديد ساعة الإستراحة الزوالية لفائدة التلاميذ             طاولة مستديرة حول مضامين الخطة الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان لجمعية المشعل بورزازات             سوق الاحد الاسبوعي بورزازات يتأثر بالإضراب الوطني لأرباب الشاحنات             جمعية الوفاء معاً لقهر السكري بورزازات... نماذج ناجحة             ورزازات : افتتاح فعاليات مهرجان القصبة للفيلم القصير دورة داوود أولاد السيد             المقاربة الحقوقية والتربية على المواطنة في أوساط الشباب موضوع مائدة مستديرة بورزازات             ورزازات : اللحوم حمراء تنقل عبر             سيارة الإطفاء للوقاية المدينة تخترق إحدى المسيرات في عيد الشغل في غفلة عن رجال الأمن وتكاد أن تسبب في كارثة بشارع محمد الخامس            أخترنا لكم : مسخن مائي بالطاقة الشمسية بأعالي جبال امي نوولاون - بعدسة فدوى بوهو            شارع المغرب العربي بورزازات            صورة قديمة لمضايق دادس في الفترة الاستعمارية            دادس جنة فوق الأرض            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات                       
  روابط سريعـة




  خدمات



  صوت وصورة

فيديو : توشيح أطر بوزارة التجهيز و النقل بورزازات بأوسمة ملكية


فيديو : الدورة الثانية للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية بدرعة تافيلالت


فيديو - سائق الحافلة : الأسباب في إنقلاب حافلة شهاتور هي....


فيديو : إستقبال وزير الصحة على وقع خلافات الأطر الطبية بسيدي حساين

  إعلانات

إعلان بيع منزل بورزازات


إعــلان لبيع بقعتين أرضيتين ،

  مقــالات و آراء

تقييم مساهمة المجلس الاقليمي لورزازات في التنمية المحلية


سكورة ، قصبة امرديل التاريخية ترتقي ثراثا وطنيا محميا


العُنفُ النّاعِم


ورزازات : مكوني محاربة الأمية يشتكون من عدم التوصل بمستحقاتهم

  أخبار جهوية

النسخة الثانية من الاسبوع الاولمبي بالمؤسسات التعليمية بتراب جماعة غسات

  بقلم أنثى

إليك أيها الرّجل..


بقلم انثى: « سْدْ البَاب أَجَواد .. » من يوميات باص البيضاء

  الأكثر تعليقا
الحركة التصحيحية لحزب الاستقلال بورزازات تنتفض ضد المفتش الإقليمي للحزب والهاشمي ينفي ماجاء في بيانه

رأي: هذا هو مطمحهم فيك يا قصبة- مروان قراب

  النشرة البريدية

 


ملخص التقرير السنوي لمنظمة هيومان رايتس ووتش حول وضعية حقوق الإنسان بالمغرب عن سنة 2011
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 يناير 2012 الساعة 11 : 03


 

ملخص التقرير السنوي لمنظمة هيومان رايتس ووتش حول وضعية حقوق الإنسان بالمغرب عن سنة 2011


 ورزازات أونــــلاين :

الجــــزء الأول


في استجابة لحركات الربيع العربي والمظاهرات المطالبة بالديمقراطية في المغرب، اقترح الملك محمد السادس في يونيو/حزيران تعديلات دستورية شملت ضمانات هامة لحقوق الإنسان دون أن تفرض قيودًا كبيرة على سلطات الملك. وفي يوليو/تموز، صوّت الناخبون على التعديلات لتصبح قانونًا.

ويعترف الدستور الجديد بالأمازيغية، لغة البربر، كلغة رسمية، وينصّ على منع التعذيب والمعاملة اللاإنسانية أو المهينة، والاعتقال التعسفي، والاختفاء القسري، ويفرض إعلام أي شخص يتم اعتقاله بسبب الاعتقال "بشكل فوري"، وأن يُعامل المتهم على افتراض براءته، وأن يتمتع بحقه في المحاكمة العادلة. والى غاية كتابة هذا التقرير، لم تتسبب التغييرات الدستورية في تغيير توجهات المغرب إزاء حقوق الإنسان.

حرية التجمع وتكوين الجمعيات والتعبير 

في إطار الاحتجاجات الشعبية التي عمّت المنطقة، بدأ المغاربة منذ 20 فبراير/شباط في تنظيم مسيرات مطالبة بإصلاحات سياسية شاملة. ولعب الشباب دورًا كبيرا في قيادة وتنظيم مسيرات حركة 20 فبراير/شباط التي ساندتها أحزاب سياسية وقوى المجتمع المجني، بما في ذلك حركة العدل والإحسان. وبلغ عدد المشاركين في بعض المسيرات عشرة آلاف شخص، وكانت المسيرات تنظم في وقت واحد في عدة مدن. وتعاملت الشرطة بهدوء مع بعض المظاهرات ولكنها هاجمت بعضها الآخر واعتدت على المتظاهرين بالضرب الشديد. وحصلت أعنف تدخلات الشرطة في مسيرات سلمية في الدار البيضاء، والقنيطرة، والعاصمة الرباط في الأسابيع التي سبقت الخطاب المنتظر للملك والذي ألقاه في يونيو/حزيران وأعلن فيه عن إصلاحات دستورية.

وفي 29 مارس/آذار، اعتدت قوات الأمن في مدينة صافي بالضرب على كمال عماري، أحد المشاركين في مسيرة وعمره 30 سنة، وهو ما تسبب في وفاته يوم 2 يونيو/حزيران. وأعلن مكتب المدعي العام أن الطب الشرعي خلُص إلى أن كمال عماري توفي لأنه كان يعاني من مرض سابق "ازداد تدهورا" بسبب "تلقيه ضربة على مستوى الجذع الذي يبدو أنه كان سليمًا". ولا زالت هذه القضية رهن البحث.

الإرهاب ومكافحة الإرهاب 

في 28 أبريل/نيسان، انفجرت قنبلة داخل مقهى يرتاده السواح الأجانب في مدينة مراكش، فتسببت في مقتل 17 شخصًا وجرح عشرات الآخرين. ولم تعلن أي مجموعة مسؤوليتها عن هذا الانفجار الذي كان الأعنف من نوعه منذ الهجوم الإرهابي الذي شهده المغرب سنة 2003. وفي 28 أكتوبر/تشرين الأول، أدانت الغرفة الخاصة بالإرهاب التابعة لمحكمة الاستئناف في الرباط تسعة متشددين إسلاميين وأصدرت حكمًا بالإعدام في حق واحد منهم وأحكامًا بالسجن على الآخرين. ومازالت المحاكم المغربية تصدر أحكامًا بالإعدام، ولكن المغرب لم ينفذ أية عملية إعدام منذ 1990.

وبعد تفجيرات الدار البيضاء في مايو/أيار 2003، تم اعتقال مئات المشتبه فيهم من الإسلاميين الذين مازالوا إلى الآن في السجن. وتمت إدانة بعضهم في محاكمات غير عادلة بعد أن تم إخضاعهم للاعتقال السري، وسوء المعاملة، وأحيانًا إلى التعذيب. ومنذ الهجمات الإرهابية التي وقعت سنة 2007، قامت الشرطة باعتقال مئات المشتبه فيهم من المتشددين، وتمت إدانة العديد منهم، وأصدرت أحكامًا بالسجن في حقهم ليس لأنهم ارتكبوا أعمالا إرهابية وإنما بسبب انتمائهم إلى "شبكة إرهابية" أو الاستعداد للالتحاق "بالجهاد" في العراق وأماكن أخرى.

ومقارنة بالسنوات الماضية، تراجع عدد التقارير المتعلقة بقيام وكالات المخابرات باستجواب المشتبه بضلوعهم في الإرهاب داخل مراكز اعتقال غير معلن عنها، واحتجازهم قبل توجيه تهم إليهم لأكثر من 12 يومًا، وهي مدة الاحتجاز القصوى التي ينص عليها القانون في قضايا الإرهاب. وفي مايو/أيار، قامت بعثات من البرلمان والمجلس الوطني لحقوق الإنسان، الذي أسسه الملك ليعوض المجلس الاستشاري لحقوق الإنسان سابقًا، قامت بزيارة المقر المركزي لمديرية مراقبة التراب الوطني في تمارة، وهو من المراكز الأسوأ سمعة قرب مدينة الرباط. وخلُصت البعثات إلى أنها لم تعثر خلال زيارتها على أية أدلة تشير إلى أنه كان يوجد مركز اعتقال في ذلك المكان.

سلوك الشرطة ونظام العدالة الجنائية 

قلّما توفر المحاكم محاكمات عادلة في قضايا ذات صبغة سياسية. ويتجاهل القضاة بشكل روتيني مطالب الفحص الطبي التي يتقدم بها المتهمون الذين يزعمون أنهم تعرضوا للتعذيب، ويرفضون استدعاء شهود النفي، ويدينون المتهمين بناءً على اعترافات تم انتزاعها بالقوة.

وفي أغسطس/آب 2010، أوقف وزير العدل عمل القاضي جعفر حسّون كرئيس للمحكمة الإدارية في مراكش. وفي 20 ديسمبر/كانون الأول، تم إلغاء عضوية جعفر حسون في المجلس الأعلى للقضاء، واتهمته السلطات بالإفصاح عن المداولات السرية للمجلس الأعلى للقضاء لجريدة الصباح. وقال القاضي إنه غير مذنب بهذه التهمة وأن السلطات كانت تضطهده بسبب استقلاليته، ويُذكر أنه كان قد أصدر حكمًا سنة 2009 يقضي بإلغاء نتائج الانتخابات البلدية في مراكش التي فاز فيها مرشح مقرّب من القصر. وفي يناير/كانون الثاني، وقع الملك على أمر يقضي بإقصاء جعفر حسون من الجهاز القضائي.

وفي يناير/كانون الثاني، أيدت محكمة الاستئناف إدانة وسجن بطل الملاكة زكريا مومني بتهمة الاحتيال بعد محاكمات لم يحضرها المشتكون واعتمدت على أدلة مأخوذة من اعترافات يُزعم أنها أنتزعت منه بالقوة. ويقول زكريا مومني، الذي اعتزل الملاكمة أثناء كتابة هذا التقرير، إن محاكمته جاءت على خلفية سياسية ومردها إصراره وجهوده العلنية لإقناع القصر الملكي بالحصول على امتيازات حكومية يقول انه له الحق في الحصول عليها.

وفي مارس/آذار، أصدر الملك محمد السادس عفوًا أطلق بموجبه سراح الكولونيل ميجورقدور ترزاز. وكانت محكمة عسكرية قد أدانت وفي نوفمبر/تشرين الثاني 2008 قدور ترهزاز بالإفصاح عن "أسرار للدفاع الوطني" اعتمادًا على رسالة كان قد أرسلها إلى الملك وانتقد فيها ما اعتبره معاملة سيئة من قبل المغرب في حق الطيارين التابعين له الذين احتجزتهم البوليساريو لمدة ربع قرن.

وفي أبريل/نيسان، أصدر الملك عفوا في حق خمس شخصيات سياسية تمت إدانتهم في محاكمة "بلعيرج" الجماعية بتهم تتعلق بإعداد مخطط إرهابي. وفي 2010، كانت محكمة الاستئناف قد أيدت قرار الإدانة في حق الـ 35 متهمًا بالرغم من أن معظمهم تراجع عن اعترافاته. ورفضت المحكمة التحقيق في مزاعم المتهمين بتعرضهم للتعذيب، والاعتقال في سجون سرية، وتزوير اعترافاتهم. ويقضي 29 متهمًا آخر عقوبات بالسجن، بما فيها عقوبة المؤبد في حق زعيمهم عبد القادر بلعيرج. وتم إطلاق سراح أحد المتهمين سنة 2010 بعد أن قضى عقوبة بالسجن لمدة سنتين.

وفي 14 أبريل/نيسان، أطلقت محكمة في الدار البيضاء سراح علي سالم تامك، وبراهيم دهان، وعلي أحمد ناصري، وجميعهم نشطاء صحراويون سلميون يطالبون بالاستقلال، بعد أن تم احتجازهم لمدة 18 شهرًا قبل المحاكمة. وكانت الشرطة قد اعتقلتهم مع أربعة نشطاء آخرين في أكتوبر/تشرين الأول 2009 عند عودتهم من زيارة لمخيمات اللاجئين التي تشرف عليها البوليساريو في الجزائر. وبدأت محاكمة النشطاء السبعة بتهمة "تهديد الأمن الداخلي [للمغرب]" في أكتوبر/تشرين الأول 2010، وتأجلت بعد ذلك بشكل متكرر. والى غاية كتابة هذا التقرير، لم يتم بعد استئناف المحاكمة.

ومازال 23 صحراويًا رهن الاحتجاز السابق للمحاكمة لدى محكمة عسكرية لمزاعم تتعلق بالدور الذي لعبوه في المواجهات التي جدّت في مدينة العيون وما جاورها في نوفمبر 2010 بين قوات الأمن و صحراويين وسقط فيها ضحايا من الجانبين. كما تم توجيه تهم أقل خطورة والإفراج بكفالة عن 120 صحراويًا آخر لدى محكمة مدنية للدور الذي لعبوه خلال نفس المواجهات. وبعد مرور سنة عن المواجهات، ما زالت المحاكمات لم تبدأ بعد.


اقتباس ورزازات اونلاين من الموقع الرسمي لمنظمة هيومان رايتس ووتش

http://www.hrw.org/node/104491

 



2306

0






 

 

 هـام جداً : إضغط هنا و إقرأ الشروط قبل  كتابة أي تعليق

  المرجو منكم عدم التبليغ عن  المشاركات التي ليس فيها اي إخلال بالقوانين

الإعجاب بالمشاركة يكون بالرد

 
أما التبيلغ فهو يهم المشاركات السيئة فقط وشكرا   
تعليقاتكم تحفيز لكاتبها و دعم لطاقم الموقع من اجل بدل المزيد من الجهد
 فلا تبخلوا علينا بها
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



العدد الثالث من جريدة أصداء الجنوب

تاريخ تأسيس مدينة ورزازات

منطقة إمغران بورزازات

مسيرة سلمية بتازناخت تندد بتصرفات رئيس الجماعة الحضرية.

الشعر.. والقضايا الوطنية بورزازات

البوعزيزي و البائع المتجول الورزازاي

إنفراد : مجموعة الرحيل بامحاميد الغزلان على بعد مئة متر من الحدود الجزائرية أمام طوق امني.

النسخة التي أعدتها لجنة مراجعة الدستور ليست هي النسخة التي قدمها المعتصم للأحزاب

رفض تفعيل الاتفاقات المبرمة يثير حفيظة النقابات التعليمية بسوس وتعود للتصعيد

الوسيط و المرصد المغربي يكشفان ملاباسات وفاة العماري ونسخة من التقرير بالموقع

آفاق اللتنمية المستقبلية للجنوب الشرقي

ارتباك حكومي وسحب القانون المالي من البرلمان

ملخص التقرير السنوي لمنظمة هيومان رايتس ووتش حول وضعية حقوق الإنسان بالمغرب عن سنة 2011

ملخص التقرير السنوي لمنظمة هيومان رايتس ووتش: الجزء الثاني

تلميذ أمام العدالة بتهمة الاعتداء على أستاذ في امتحانات الباكالوريا بورزازات

إعلان هام : طلبات الحصول على منح الجمعيات برسم سنة 2013 بورزازات

إعـــلان لرؤساء الجمعيات

مؤسسة ورزازات الكبرى تعقد جمعها العام العادي

نبيل الناصري يكتب: مشاحنات و سب و ضرب و مولود جديد.... هي خلاصة للجمع العام لجامعة الكرة





 
  أقسـام الموقع
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أخبار محلية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الفنية و الادبية

 
 

»  مقــالات و آراء

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الرياضية

 
 

»  الحر بالغمزة

 
 

»  فسحة قلم

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  أخبار متفرقـة

 
 

»  عمود بقــلم جاف

 
 

»  من القانـون

 
 

»  إعلانات

 
 

»  بقلم أنثى

 
 

»  إضاءات من قلب ورزازات

 
  استطلاع رأي



  البحث بالموقع
  اشهار
  أخبار محلية

ورزازات : برلماني يتساءل عن وضعية قطاع الصحة ويثير اشكالية استقالة الأطباء أمام الوزير


واحة كتاوة تحتضن الملتقى الأول للثقافة والفن بتاكونيت من 16 الى 18 نونبر

  اخبار وطنية

عاجل : إتفاق لتمديد ساعة الإستراحة الزوالية لفائدة التلاميذ


جلالة الملك يقرر إعفاء وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد من مهامه

  الفنية و الادبية

عماد أولباز من ورزازات ... شاب يطمح إلى السطوع في سماء الغناء

  فضاء الجمعيات

اختتام الموسم التربوي لجمعية تمازيرت انو للتنمية بأمرزكان


المهرجان الوطني للطفل بورزازات (تزانين) في نسحته الثانية

  الرياضية

النادي البلدي لورزازات يسقط بميدانه أمام الرشاد البرنوصي


انتخاب محمد أفقير رئيسا لجمعية فرسان كرة السلة بورزازات

  أخبار متفرقـة
تعزية ، أسرة "اوبني يحيى اوتزناخت" تفقد أحد أعمدتها بورزازات

حملة "امنح كتابك حياة جديدة" بورزازات

فريق تنمية المهارات القيادية ورزازات تنظيم النسخة الثالثة لجلسة ''ملي وليت مبادر''

  إضاءات من قلب ورزازات

إضاءات من قلب ورزازات