ورزازات أونلاين

    لمقترحاتكم و مساهماتكم و لطلب إعلاناتكم : info@ouarzazateonline.com         سابقة : رئيس واحد لجماعتين قرويتين بزاكورة             جماعة سكورة أهل الوسط : أية أجوبة لانتظارات المواطنين ؟             الدورة الثالثة من المنتدى المغربي لريادة الأعمال             اختتام مهرجان ورزازات للإعلام الالكتروني وهذه هي أهم توصياته             إعفاء مسؤول بارز بورزازات لهذه الاسباب             عودة خدمة “VoIP” في “واتساب”، “فايبر” و “سكايب”             بأيت بن حدوا اختتام الأيام التكوينية والتخيمية لفائدة أبناء المنطقة             عاجل...اخيرا مجلس جهة درعة تافيلالت يستلم مفاتيح مقر الغرفة             في أول قرار لصالح الرياضة، الشوباني يحرر الفرق المتميزة جهويا من متاعب التمويل             إفلاس الأطروحات السياسية بالمغرب - الديموقراطيون الاجتماعيون – كخيار ثالث             اعادة انتخاب نور الدين الصايل رئيسا للجنة الفيلم بورزازات             الشوباني: الجهة بصدد إطلاق دراسة حول " الإمكان الجبائي للجهة " وتراهن على تنمية....             بالصور انطلاق دوري النصر لكرة القدم بورزازات في نسخته الثانية             الحرمان والتهميش يدفع ساكنة اعشيش نايت اعزى نواحي النيف للاحتجاج             عمر خالق في ذمة الله ، والحركة الامازيغية تتوعد بالرد على اغتياله             النادي البلدي لورزازات ينتصر على شباب هوارة في أولى مباريات الإياب من بطولة الهواة             إجتماع بورزازات لمواكبة مسار إحداث الأكاديمية الجديدة"درعة تافيلالت"             النسخة الثانية من حملة سرور لجمعية يد العون للتنمية والتوعية الاجتماعية             تأسيس الفرع الإقليمي بورزازات للمجلس الجهوي للمجتمع المدني لجهة درعة تافيلالت             جمعية الإخلاص للرياضة بورزازات في زيارة خاصة إلى مدرسة الفتح الرياضي الرباطي             سيارة الإطفاء للوقاية المدينة تخترق إحدى المسيرات في عيد الشغل في غفلة عن رجال الأمن وتكاد أن تسبب في كارثة بشارع محمد الخامس            أخترنا لكم : مسخن مائي بالطاقة الشمسية بأعالي جبال امي نوولاون - بعدسة فدوى بوهو            شارع المغرب العربي بورزازات            صورة قديمة لمضايق دادس في الفترة الاستعمارية            دادس جنة فوق الأرض            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات                       
  خدمات الموقع

  إعلانات تجارية

إعلان بيع منزل بورزازات


إعــلان لبيع بقعتين أرضيتين ،

  صوت وصورة

سوق الأحد بورزازات


مبادرة فاعل خير ورزازات على قناة الجزيرة


فيديو إحتفال شركة مناجم إيميني بذكرى المسيرة الخضراء


حصريا ، تحالف لائحتي شباب التغيير و التجديد و شباب الإنصاف و التحدي

  روابط سريعـة

  مقــالات و آراء

جماعة سكورة أهل الوسط : أية أجوبة لانتظارات المواطنين ؟


إفلاس الأطروحات السياسية بالمغرب - الديموقراطيون الاجتماعيون – كخيار ثالث


الإنسان وسؤال القيم


وضعية حقوق الإنسان بإقليم ورزازات سنة 2015

  أخبار جهوية

سابقة : رئيس واحد لجماعتين قرويتين بزاكورة

  كاريكاتير

كاريكاتير: ترميم قصبة تاوريرت!


كاريكاتير: الزواق من برّا..!!!

  الأكثر تعليقا
الحركة التصحيحية لحزب الاستقلال بورزازات تنتفض ضد المفتش الإقليمي للحزب والهاشمي ينفي ماجاء في بيانه

رأي: هذا هو مطمحهم فيك يا قصبة- مروان قراب

 


واقع العمل الجمعوي بورزازات - الاختلالات وسبل إصلاحها
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 15 يناير 2012 الساعة 19 : 20


 


واقع العمل الجمعوي بورزازات

الاختلالات وسبل إصلاحها

 ورزازات أونــــلاين

موسى خملوشي

 

كثر الحديث عن المجتمع المدني ودوره الحيوي والأساسي في تأطير المواطن وإدماجه داخل المجتمع وإعداده إعدادا جيدا بشكل يسمح له بالانخراط في بناء مغرب الحداثة، مغرب كل المغاربة وليس مغرب النخب والأعيان.

لقد ظهرت مؤشرات يمكن اعتبارها قوية من طرف الدولة في تعزيز مكانة المجتمع المدني ومنحه الوضع اللائق به وتفعيل المقترحات والإجراءات المتخذة لبلوغ ذلك الهدف، هكذا نص الفصل 12 من الدستور على أن الجمعيات المهتمة بقضايا الشأن العام والمنظمات غير الحكومية، تساهم في إطار الديموقراطية التشاركية، في إعداد قرارات ومشاريع لدى المؤسسات المنتخبة والسلطات العمومية، وكذا في تفعيلها وتقييمها. وعلى هذه المؤسسات والسلطات تنظيم هذه المشاركة طبق شروط وكيفيات يحددها القانون، هذا المكتسب الدستوري تم تعزيزه بتغيير اسم الوزارة المكلفة بعلاقة الحكومة بالبرلمان لتصبح الوزارة المكلفة بالعلاقات مع البرلمان والمجتمع المدني، وهي مؤشرات ورسائل تبعث نوعا من الاطمئنان في نفوس كل المهتمين والفاعلين الجمعويين، على اعتبار أنها تشكل اعترافا صريحا بأهمية المجتمع المدني في تدبير الشأن العام وتخليق الحياة العامة، كما يعتبر إجراءا من شأنه أن يعطي قيمة مضافة للعمل الجمعوي ببلادنا عموما وبمدينة ورزازات على وجه الخصوص، الذي عرف نسيجها الجمعوي حركية ملحوظة حيث ارتفع عدد الجمعيات إلى أكثر من 400 جمعية تهتم بمختلف الميادين، الثقافية التنموية الرياضية...غير أن واقع الحال يعكس جملة من الاختلالات الهيكلية والوظيفية تقف سدا منيعا أمام تحقيق النتائج المرجوة.

 

الاختلالات الهيكلية:

ضعف التنظيم الداخلي:

تعاني مختلف الجمعيات من غياب تنظيم داخلي محكم يتم بموجبه توزيع المهام والمسؤوليات وفق نظام التعاقد التشاركي، مبني على أساس تشكيل لجان متخصصة تعمل كل واحدة منها على تدبير مهمة محددة، الأمر الذي يؤدي إلى الارتجالية والفوضى المنظمة مما يفوت عليها فرصة الاستفادة من طاقات ومؤهلات أعضائها، ويخلق نوعا من التهميش والإقصاء ينعكس سلبا على أدائها. 

 

شخصنة الجمعيات:

تعاني العديد من الجمعيات من ظاهرة الشخصنة، حيث يتم اختزال وتقزيم الشخصية المعنوية للجمعية مقابل تفخيم شخصية رئيس الجمعية، الذي يقوم بجميع الاختصاصات وأحيانا دون إشراك باقي أعضاء المكتب المسير للجمعية، حيث يتكفل بتنظيم شبكة العلاقات العامة والتواصل إضافة إلى السهر على تنظيم مختلف الأنشطة التي تتبناها الجمعية في غياب تام لكل أشكال الديموقراطية التشاركية. علاوة على أن عدد من الجمعيات لاتغير مكاتبها ولاتعقد اجتماعاتها العامة، وكأن الأمر يتعلق بضيعة ذات ملكية خاصة.

 

الاختلالات الوظيفية:

 

اختصاصات متعددة:

دراسة القوانين الداخلية للجمعيات وأهدافها تبين مدى الارتجالية والتخبط الذي تعيشه، حيث نجد جمعيات تعنى بكل الميادين وتشتغل في شتى المجالات فهي جمعية تنموية ثقافية اجتماعية رياضية نسائية تربوية... لم تترك سوى المجالات الممنوعة بسلطة القانون (عسكرية، عرقية...)، هذا المعطى يؤثر على أنشطة الجمعية من حيث التنظيم والمضمون مما ينتج عنه في نهاية المطاف عزوف وعدم اهتمام المواطن الذي هو في الأساس المستهدف بهذه الأنشطة.

 

ضعف الموارد المالية:

اغلب الجمعيات تعتمد في تغطية أنشطتها وتسيير أمورها المالية على الدعم الذي تمنحه المؤسسات العمومية، والذي تشوبه مجموعة من الاختلالات في مقدمتها المعايير المتبعة في توزيعه، إضافة إلى افتقار الجمعيات إلى ملف مرافعة (Plaidoyer) يحتوي على عناصر الإقناع والبرنامج السنوي للأنشطة المزمع تنظيمها، مع تسجيل غياب كل أشكال الشراكة والتعاون الذي يجب أن يبرم مع مختلف المؤسسات العمومية المانحة للدعم شكل يجعل المسؤولين العموميين يشتغلون في جو من الشفافية كما يساعدهم ذلك على تبرير النفقات والالتزامات المالية للجهات العليا وسلطات الوصاية.

 

غياب إستراتيجية واضحة المعالم:

تعتبر إستراتيجية العمل أساس نجاح أي مؤسسة وتحقيق أهدافها، فهي بمثابة البوصلة ولوحة القيادة التي تضبط في كل لحظة مسار وسرعة أداء العمل، فالإستراتيجية هي مجموعة من المراحل والقرارات الواجب اتخاذها في لحظة معينة بناءا على معطيات ومتغيرات محددة ومضبوطة في المكان والزمان وهي غالبا ماتوضع على مدة زمنية طويلة أو متوسطة المدى، وضع إستراتيجية محكمة وواضحة المعالم تجنب الجمعية من الارتجال والوقوع في اتخاذ قرارات غير مناسبة، هذه الإستراتيجية يجب أن يواكبها مخطط العمل الاستراتيجي (PAS) الذي يحدد تفاصيل العمل لمدة زمنية محددة وقصيرة المدى مثلا مخطط العمل لستة أشهر أو سنة.

 

ضعف التواصل:

تظهر معالم ضعف التواصل لدى الجمعيات في الفشل في استقطاب المواطن وتوسيع قاعدة المنخرطين، فالأنشطة التي تنظمها الجمعيات تقتصر على المقربين ومن يعتقد المسؤول عن الجمعية انه بإمكانه الاستفادة من مواقعهم وخدماتهم التي تظل خدمات ملتوية لا يتم تعليلها بنص قانوني، فالتواصل بالنسبة للجمعيات عنصر هام ومحدد في تحقيق الإشعاع والتموقع الجيد للجمعية داخل المجتمع، التواصل لايقصد به التوفر على أرقام هاتف بعض المسؤولين في المؤسسات العمومية، بل وضع مخططات وسياسات تواصلية مبنية على الإقناع وتطبيق نظريات التواصل المؤسساتي واستعمال كل الوسائل التقنية والوسائط الإعلامية المتاحة.

 

مقترحات لتطوير العمل الجمعوي:

من اجل إصلاح الاختلالات التي تعيق نجاح العمل الجمعوي بمدينة ورزازات في تحقيق أهدافه، نقترح اعتماد الإجراءات التالية:

-                  وضع بنية هيكلية داخل الجمعية بشكل يضمن مساهمة جميع أعضاء المكتب المسير في سيرورة صنع واتخاذ القرار عن طريق تشكيل لجن تتكلف كل لجنة بمهمة محددة ومضبوطة، مع توزيع المهام بشكل موضوعي بناءا على الكفاءة والمردودية.

-                  التنصيص في القوانين الداخلية للجمعيات على عدم احتكار الرئاسة ووضع ولاية محددة لايمكن تجاوزها ضمانا لتغيير طريقة الأداء والاستفادة من أفكار  وتوجهات الجميع.

-                  التخصص قدر الإمكان في مجالات معينة وعدم جمع كل المجالات ضمن اهتمامات الجمعية لصعوبة النجاح في تغطيتها.

-                  إعداد ملفات الترافع لجلب الدعم المالي وربط علاقات متينة مع مختلف الغيورين والمستثمرين بالمنطقة.

-                  وضع إستراتيجية محكمة مصحوبة بمخططات عمل استعجالية.

-                  إعداد مشاريع الشراكة مع مختلف المؤسسات العمومية، القطاع الخاص والهيئات الأجنبية المانحة (Bailleurs de fond). وذلك باحترام مواصفات عقد الشراكة المتمثلة أساسا في: الديباجة، المقتضيات العامة، موضوع الشراكة، هدف الشراكة،...

-                  تقوية متن وقنوات التواصل الداخلي والخارجي.

 

لايمكن أن نتجادل في دور ومكانة المجتمع المدني في تخليق الحياة العامة ومساهمته الفعالة في تدبير الشأن المحلي، بقدر مايمكن النقاش وتبادل الآراء في كيفية تطوير أداء المجتمع المدني وإشراك مختلف الفاعلين والمهتمين بالميدان في اتخاذ الإجراءات المناسبة الكفيلة بمنحه المكانة المناسبة والوضع الاعتباري داخل المجتمع.

 



1885

0






 

 

 هـام جداً : إضغط هنا و إقرأ الشروط قبل  كتابة أي تعليق

  المرجو منكم عدم التبليغ عن  المشاركات التي ليس فيها اي إخلال بالقوانين

الإعجاب بالمشاركة يكون بالرد

 
أما التبيلغ فهو يهم المشاركات السيئة فقط وشكرا   
تعليقاتكم تحفيز لكاتبها و دعم لطاقم الموقع من اجل بدل المزيد من الجهد
 فلا تبخلوا علينا بها
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



بلاغ حول تقوية شبكة الهاتف النقال بجماعة ترميكت و جماعة ويسلسات

ضحايا القروض الصغرى ملف ساخن على مكاتب المسؤولين

عن ورزازات اونلاين

مسرح ورزازات و سؤال الولادة

عن ورزازات اونلاين

الحر بالغمزة

مسودة الدستور بيد بعض الأحزاب السياسية في هذه الأثناء

أداد ينوي الاسقالة من رئاسة فريق إتحاد ورزازات

آفاق اللتنمية المستقبلية للجنوب الشرقي

منتديات فورباك أول تجربة مغربية للدعم التربوي الالكتروني تخرج من رحم ورزازات

أكدز بين الأنشطة الاقتصادية و العمل الجمعوي

مهرجان تغرماتين ندادس وجائزة إليس ندادس سيحتفيان بموروث المنطقة

إنجازات و إكراهات المجتمع المدني في يوم دراسي ببومالن دادس

سكان جماعة سيروا بورزازات يهددون بالاحتجاج أمام العمالة ضد «التهميش» و«الإقصاء»

الإنسان والبيئة بواحات الجنوب الشرقي المغربي

واقع العمل الجمعوي بورزازات - الاختلالات وسبل إصلاحها

ورزازات ...تاريخ الجود و الكرم

ورزازات: تقوية قدرات الجمعيات وتأهيل الفاعلين المحليين

" الحياة "...... مولود جديد يعزز النسيج الجمعوي الورزازي في المجال الصحي

الجميع في انتظار "البلاغ رقم 2".. بعد وفاة "سي عبد السلام"





 
  أقسـام الموقع
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار محلية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الفنية و الادبية

 
 

»  مقــالات و آراء

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الرياضية

 
 

»  الحر بالغمزة

 
 

»  فسحة قلم

 
 

»  كاريكاتير و صورة

 
 

»  كاريكاتير

 
 

»  فضـــاء الجمعيات

 
 

»  أخبار متفرقـة

 
 

»  عمود بقــلم جاف

 
 

»  من القانـون

 
 

»  إعلانات تجارية

 
 

»  Version Française

 
  استطلاع رأي



  البحث بالموقع
  خدمات إعلانية
  أخبار محلية

اختتام مهرجان ورزازات للإعلام الالكتروني وهذه هي أهم توصياته

  اخبار وطنية

عودة خدمة “VoIP” في “واتساب”، “فايبر” و “سكايب”


شركات الإتصالات بالمغرب تمنع المكالمات عن طريق واتساب ، فيبر و السكايب

  الفنية و الادبية

مسرحية زيرو- تسعود بين الأمل والاستفزاز

  فضـــاء الجمعيات

الدورة الثالثة من المنتدى المغربي لريادة الأعمال


النسخة الثانية من حملة سرور لجمعية يد العون للتنمية والتوعية الاجتماعية

  النشرة البريدية

  موقع صديق
لمــسة ويب لتصميم المواقع
  أخبار متفرقـة
تعزية ، أسرة "اوبني يحيى اوتزناخت" تفقد أحد أعمدتها بورزازات

حملة "امنح كتابك حياة جديدة" بورزازات

فريق تنمية المهارات القيادية ورزازات تنظيم النسخة الثالثة لجلسة ''ملي وليت مبادر''

  كاريكاتير و صورة
  الرياضية
بالصور انطلاق دوري النصر لكرة القدم بورزازات في نسخته الثانية

النادي البلدي لورزازات ينتصر على شباب هوارة في أولى مباريات الإياب من بطولة الهواة

  Version Française

« L e printemps démocratique » ou la naissance d’une tragédie historique.