ورزازات أونلاين

    لمقترحاتكم و مساهماتكم و لطلب إعلاناتكم : info@ouarzazateonline.com         خريجات المعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة في وفقة احتجاجية بورزازات             العثور على جثة مسن بحي تاصومعت بورزازات             اتحاد زاكورة يكتفي بالتعادل أمام ضيفه نهضة شروق العطاوية في الجولة 4 لبطولة الهواة             العُنفُ النّاعِم             ورزازات : مكوني محاربة الأمية يشتكون من عدم التوصل بمستحقاتهم             "ربط المسؤولية بالمحاسبة " تحت مجهر المجلس الجهوي للحسابات لدرعة تافيلالت بورزازت             واقع وخصوصيات جهة درعة تافيلالت على طاولة سعد الدين العثماني             حصريا : كباقي مدن المملكة ، المجلس البلدي يبث مباراة المنتخب على شاشة وسط المدينة             تفاصيل إحالة التلميذ المعتدي على السجن في إنتظار أول محاكمة له             محسنون يتعهدون بتأهيل دار الطالب و الطالبة بسكورة             "بعد أن كان حلم الجميع " المركز الثقافي في طريقه لورزازات             التعادل الايجابي ينهي مباراة النادي البلدي لورزازات والنادي المكناسي             بالصور ، إنطلاق أشغال اللقاء الدراسي حول سبل التنمية في منطقة ورزازات             ايقاف مروج على وشك استلام مخدرات بالمحطة الطرقية بورزازات             تجويد مهن التربية و التكوين محور ندوة دولية بمدينة ورزازات             مدارس سكورة ...المنشأ و الصيرورة "الجزء الثاني"             ورزازات : تنامي الاقبال على الشيشة والمقاهي تجدد نشاطها بقوة             اتحاد زاكورة يحقق الفوز الثاني له على التوالي على حساب رجاء أزيلال             جمعية شباب تمقيت للتنمية تنظم دورة تدريبية لمربيات روض الأطفال بجماعتي أمرزكان و أيت زينب             بالصور : العداء الواعد عبد الإله الميموني ابن زاكورة يفوز بسباق 10 كلم الدولي بالدارالبيضاء            
  روابط سريعـة




  خدمات



  صوت وصورة

فيديو :حصري، الأسباب وراء تأخر إنشاء مدرسة لكرة القدم بورزازات


فيديو : رئيس النيابة العامة معلقا على واقعة الاعتداء بورزازات


أول تصريح لأسرة التلميذ في حادثة الإعتداء بورزازات ، الأستاذ سبنا و حتقرنا...


مدير مدرسة بورزازات لمتزوجة : نديرو قهيوة و نسجل ليك بنتك

  إعلانات

إعلان بيع منزل بورزازات


إعــلان لبيع بقعتين أرضيتين ،

  مقــالات و آراء

العُنفُ النّاعِم


ورزازات : مكوني محاربة الأمية يشتكون من عدم التوصل بمستحقاتهم


مدارس سكورة ...المنشأ و الصيرورة "الجزء الثاني"


مدارس سكورة ... المنشأ و الصيرورة

  أخبار جهوية

واقع وخصوصيات جهة درعة تافيلالت على طاولة سعد الدين العثماني

  بقلم أنثى

إليك أيها الرّجل..


بقلم انثى: « سْدْ البَاب أَجَواد .. » من يوميات باص البيضاء

  الأكثر تعليقا
الحركة التصحيحية لحزب الاستقلال بورزازات تنتفض ضد المفتش الإقليمي للحزب والهاشمي ينفي ماجاء في بيانه

رأي: هذا هو مطمحهم فيك يا قصبة- مروان قراب

  النشرة البريدية

 


تامكروت... بيوت رعب تستعصي على الفهم
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 19 شتنبر 2011 الساعة 59 : 09


ورزازات أونلاين

المرور من صحارى "الشكاكة"، من حدود البوطية، والبير الغارك، وتقلبات "لغراد" (التلال)، ومراوغة ساحرات العواصف الرملية... رحلة لا تثير في صاحبها أي نوع من أنواع الخوف، فيما يصبح الدخول إلى غرفة من غرف المعتقلات بإرادتهن واختيارهن بزاوية تامكروت، ضواحي زاكورة، مغامرة أشد خطورة ورعبا. في مدخل الزاوية تستقبلك أجساد بنائين استسلمت لحرارة تطرفت في الارتفاع، و"جيوش" مرشدين لا يليق بهم نعت "سياحيين" في دهاليز الزاوية، يعرضون عليك "دورة" في رحلة قصيرة إلى جميع مرافق الزاوية المعروضة على السياح، ما عدا منزل النساء الذي لا تدخله إلا زائرات قريباتهن.
بعضهن انخرط في حديث نسائي عاد، وأخريات هجرن طبيعتهن الإنسانية وهمن في شيء معلق في الفراغ لا يرينه إلا هن، وأخريات بدين كما لو كن منومات مغناطيسيا.
أغبى فكرة ربما تراود زائرا لفتح حوار مع رهينات "رجال" الزاوية الناصرية، هي عرض مساعدتهن على زيارة طبيب، لأن تلك ستكون نهاية شرود المنومات مغناطيسيا ليتحررن من هذا الخمول ويتحولن إلى وحوش كاسرة، فيما تتغير أصوات اللواتي كن قبل قليل عاديات وطبيعيات إلى تهديد عشرات الكلاب في صوت واحد، إذ تشعر أن فيه عدة أصوات حيوانية مرعبة اختلطت ببعضها لتعلن بدء معركة شرسة ضد كلمة "الطبيب" العدو، المهدورة دماؤه في قلب الزاوية الناصرية كما تهدر دماء أي خلق قد يأتي على ذكره.
الحيلة ورزانة المريضة فاطمة من تاوريرت، تحمي الزائرة الغبية من نهش حقيقي للحمها من طرف المريضات، حتى وإن كانت الأصوات الخارجة من صدورهن وهذه التحولات الفجائية في ملامحهن قد نهشتها بالفعل.
في هذا المكان يصبح المثل الشعبي "دخول الحمام ماشي بحال خروجو" حقيقة مطلقة، لأن الخروج من بيوتات الرعب في الجناح المخصص للنساء بزاوية تامكروت ليس كدخولها، لأنك مضطر أولا إلى اختلاق قصص "الثقاف" و"التوكال" للعبور إلى اهتمامهن، ثم أداء ما سمينه "الصدقة" وتقديم فروض الطاعة والولاء ل "مالين المكان". هذا الحديث وحده يشفع أي زلة ويعيد الوحوش الكاسرة إلى جحورها في دواخل هؤلاء النساء. حتى وإن كانت فاطمة وصفت ما وقع بفتح النار على "الأسياد"، فعرض مساعدة طبية على "مسكونات" بمثابة إيقاظ بركان غضب "الساكنين" الذين يخرجون مباشرة لمواجهتك ويصرعونك في الحين إذا كنت من طينة الذين لا يعرفون أسرار عالم الجن وألغازه الكثيرة.
لبيوت الرعب زوار موسميون وآخرون إقامتهم طالت إلى درجة أن أسرهم تخلت عنهم، وقطعت عنهم المعونات الغذائية لتتحمل الزاوية عبء أكلهم وشربهم وتترك لخرافة ما علاجهم. قصصهم تختلف من واحد إلى آخر، نساء ورجال، ضمنهم الذين كانوا مارين في رحلة سياحية إلى المنطقة فاعتقلتهم رغبة لا إرادية في البقاء في الزاوية، كما هو حال رجل في الخمسين يعترض طريق أي زائر في الزاوية متسولا، والرجل واحد ممن تقطعت بهم السبل عند باب الزاوية، ففكر في جمع مبلغ مالي للعودة إلى بيته، لكن شيئا غامضا ظل يشده من ظهره ويجر إلى الداخل، وهذه سنته الخامسة في الزاوية.
أسرار الراحة التي يشعر بها هؤلاء المرضى في زاوية تامكروت تستعصي على الفهم، خاصة أن هناك حالات تعاني أمراضا جسدية ظاهرة للعيان، لكنها تقبل كل شيء إلا فتح موضوع زيارة الطبيب أو تناول الدواء.

ضحى زين الدين-الصباح



1836

0






 

 

 هـام جداً : إضغط هنا و إقرأ الشروط قبل  كتابة أي تعليق

  المرجو منكم عدم التبليغ عن  المشاركات التي ليس فيها اي إخلال بالقوانين

الإعجاب بالمشاركة يكون بالرد

 
أما التبيلغ فهو يهم المشاركات السيئة فقط وشكرا   
تعليقاتكم تحفيز لكاتبها و دعم لطاقم الموقع من اجل بدل المزيد من الجهد
 فلا تبخلوا علينا بها
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



تاريخ نشأة إقليم ورزازات

ارتفاع مهول لأسعار الدواجن بعد رمضان

تامكروت... بيوت رعب تستعصي على الفهم

تامكروت...مستشفى "المسكونين"

مثلث ورزازات الرشيدية زاكورة ..."الشمال الجديد"

حفل خاص للإحتفاء بعاشوراء لفائدة اطفال التعليم الأولي لجمعية فضاء الاسرة و الطفولة بورزازات

احتفاليات عاشوراء لفائدة اطفال التعليم الأولي

التظاهرة الكروية الإقليمية لورزازات الكبرى

التظاهرة الكروية لورزازات الكبرى في دورة المرحوم السي محمد أيت رحو

العداء المغربي عبد العاطي إيكيدر يفوز بالميدالية البرونزية في أولمبياد لندن

تامكروت... بيوت رعب تستعصي على الفهم





 
  أقسـام الموقع
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار محلية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الفنية و الادبية

 
 

»  مقــالات و آراء

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الرياضية

 
 

»  الحر بالغمزة

 
 

»  فسحة قلم

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  أخبار متفرقـة

 
 

»  عمود بقــلم جاف

 
 

»  من القانـون

 
 

»  إعلانات

 
 

»  بقلم أنثى

 
 

»  إضاءات من قلب ورزازات

 
  استطلاع رأي



  البحث بالموقع
  اشهار
  أخبار محلية

خريجات المعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة في وفقة احتجاجية بورزازات


العثور على جثة مسن بحي تاصومعت بورزازات

  اخبار وطنية

تغير على أرقام الهواتف المحمولة في المغرب ابتداء من 7 غشت القادم


التوقيت المدرسي الجديد لكل المستويات في السنة الدراسية 2016-2017

  الفنية و الادبية

"شذرات على ضوء الامل" عمل ابداعي للشاعرة فتيحة الجعفري

  فضاء الجمعيات

جمعية شباب تمقيت للتنمية تنظم دورة تدريبية لمربيات روض الأطفال بجماعتي أمرزكان و أيت زينب


" من المغرب إلى الشام " إفطار من أجل السلام في نسخته الثانية بورزازات

  الرياضية

اتحاد زاكورة يكتفي بالتعادل أمام ضيفه نهضة شروق العطاوية في الجولة 4 لبطولة الهواة


التعادل الايجابي ينهي مباراة النادي البلدي لورزازات والنادي المكناسي

  أخبار متفرقـة
تعزية ، أسرة "اوبني يحيى اوتزناخت" تفقد أحد أعمدتها بورزازات

حملة "امنح كتابك حياة جديدة" بورزازات

فريق تنمية المهارات القيادية ورزازات تنظيم النسخة الثالثة لجلسة ''ملي وليت مبادر''

  إضاءات من قلب ورزازات

إضاءات من قلب ورزازات