ورزازات أونلاين

    لمقترحاتكم و مساهماتكم و لطلب إعلاناتكم : [email protected]         ورزازات : برلماني يتساءل عن وضعية قطاع الصحة ويثير اشكالية استقالة الأطباء أمام الوزير             واحة كتاوة تحتضن الملتقى الأول للثقافة والفن بتاكونيت من 16 الى 18 نونبر             عماد أولباز من ورزازات ... شاب يطمح إلى السطوع في سماء الغناء             عاملة تنظيف بورزازات.. الحيف وأجر زهيد والطرد بعد 7 سنوات من العمل             أعضاء المجلس الجماعي لغسات يقلبون الطاولة على افراسن ويقاطعون المصادقة على الميزانية             تلاميذ المؤسسات التعليمية بورزازات يحتجون تعبيرا عن رفضهم للساعة الإضافية             ورزازات : استياء وسخط من قرار مدير المستشفى القاضي بإبعاد طبيب من مهامه بغرفة الإنعاش بسيدي حساين             ورزازات : يوم للقراءة بجماعة وسلسات تحت شعار القراءة للجميع             ورزازات: اجراءات استباقية لمواجة آثار التساقطات وموجهة البرد القارس لفصل الشتاء             تحفيز الشباب على خوص غمار المقاولة ، محور مهرجان شبابي تحفيزي بورزازات يوم السبت المقبل             انهيار حائط يخلف وفاة طفل وإصابة امرأة بكسور ببلدية ورزازات             اعتقال قاصر يسقط تجار لأقراص المهلوسة بمدينة ورزازات             عمارة بورزازات لاستعراض إستراتيجيه لمواجهة إكراهات و التداعيات السلبية للمواسم الشتوية الحالي             عاجل : إتفاق لتمديد ساعة الإستراحة الزوالية لفائدة التلاميذ             طاولة مستديرة حول مضامين الخطة الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان لجمعية المشعل بورزازات             سوق الاحد الاسبوعي بورزازات يتأثر بالإضراب الوطني لأرباب الشاحنات             جمعية الوفاء معاً لقهر السكري بورزازات... نماذج ناجحة             ورزازات : افتتاح فعاليات مهرجان القصبة للفيلم القصير دورة داوود أولاد السيد             المقاربة الحقوقية والتربية على المواطنة في أوساط الشباب موضوع مائدة مستديرة بورزازات             ورزازات : اللحوم حمراء تنقل عبر             سيارة الإطفاء للوقاية المدينة تخترق إحدى المسيرات في عيد الشغل في غفلة عن رجال الأمن وتكاد أن تسبب في كارثة بشارع محمد الخامس            أخترنا لكم : مسخن مائي بالطاقة الشمسية بأعالي جبال امي نوولاون - بعدسة فدوى بوهو            شارع المغرب العربي بورزازات            صورة قديمة لمضايق دادس في الفترة الاستعمارية            دادس جنة فوق الأرض            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات                       
  روابط سريعـة




  خدمات



  صوت وصورة

فيديو : توشيح أطر بوزارة التجهيز و النقل بورزازات بأوسمة ملكية


فيديو : الدورة الثانية للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية بدرعة تافيلالت


فيديو - سائق الحافلة : الأسباب في إنقلاب حافلة شهاتور هي....


فيديو : إستقبال وزير الصحة على وقع خلافات الأطر الطبية بسيدي حساين

  إعلانات

إعلان بيع منزل بورزازات


إعــلان لبيع بقعتين أرضيتين ،

  مقــالات و آراء

تقييم مساهمة المجلس الاقليمي لورزازات في التنمية المحلية


سكورة ، قصبة امرديل التاريخية ترتقي ثراثا وطنيا محميا


العُنفُ النّاعِم


ورزازات : مكوني محاربة الأمية يشتكون من عدم التوصل بمستحقاتهم

  أخبار جهوية

النسخة الثانية من الاسبوع الاولمبي بالمؤسسات التعليمية بتراب جماعة غسات

  بقلم أنثى

إليك أيها الرّجل..


بقلم انثى: « سْدْ البَاب أَجَواد .. » من يوميات باص البيضاء

  الأكثر تعليقا
الحركة التصحيحية لحزب الاستقلال بورزازات تنتفض ضد المفتش الإقليمي للحزب والهاشمي ينفي ماجاء في بيانه

رأي: هذا هو مطمحهم فيك يا قصبة- مروان قراب

  النشرة البريدية

 


عاملة تنظيف بورزازات.. الحيف وأجر زهيد والطرد بعد 7 سنوات من العمل
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 09 نونبر 2018 الساعة 27 : 15


 

 

 

عاملة تنظيف بورزازات.. الحيف وأجر زهيد والطرد بعد 7 سنوات من العمل

 

ورزازات أونلاين

إ، س -ورزازات

 

"مينة ايت حم عبوا " سيدة من حي سيدي داود بورزازات  ، سيدة تعاني مرض عرق النسا أو ما يصطلح عليه ب”السياتيك” أو “بوزلوم”  قادها القدر والظروف المعيشية القاسية لتركب أمواج البحث عن "لقمة العيش الصعبة" كغيرها من نساء الحي المغلوب على أمرهن في مدينة لم يعد نمط العيش هو ذلك الذي ألفنه من بساطة المدينة وصغرها وقناعة أهلها بالقليل.

 

بنبرة صوت عميقة ،يعلوها الألم وخيبة أمل، تحكي السيدة "أمينة" بدأت أولى خطواتي نحو البحث عن لقمة عيش سنة 2009 حيت كنت أشتغل لدى عيادة طبية بشارع المغرب العربي بمدينة ورزازات ،وأعمل بكل تفاني وإخلاص من الساعة السابعة صباحا إلى الساعة الثانية عشر زوالا يوميا  كعاملة نظافة  بالعيادة بأجر بخس لا يغني ولا يسمن من جوع قدره 500 درهم في الشهر.

 كلمات السيدة "أمينة" وهي تحدثنا تحمل معها واقعا مؤلما لفئة بقيت بعيدة عن أنظار مؤسسات المجتمع ، وسلّمت نفسها مجبرة لقسوة الحياة، ومشقة البحث عن "مصروف يومي" تسد حاجتها، وتكفيها مذلة السؤال. ولأنها مجرد عاملة نظافة تسهر على نظافة ما يوسخه البشر كانت تشكو من سوء معاملة المساعدة الإدارية الخاصة بالطبيب داخل العيادة وقد سبق لها أن اشتكت للطبيب بذالك،ولكن بدون تردد منه قام بطردها سنة 2015 وبعد أن علم أنها مريضة وهو الذي شخص لها المرض .تحكي أمينة أنها بالرغم من الإهانة والإحساس بالظلم كانت مستعدة لاعتذار من الطبيب للعودة إلى مزاولة العمل إذ كانت في أمس الحاجة إليه نظرا لحالتها المادية إلا أنه مشغلها رفض الأمر وطلب منها تسليم مفاتيح العيادة مباشرة دون أي تأخر.

ضلت السيدة "أمينة" تخرج من بيتها  كل صباح في الحي البسيط، وهي تحمل جراحها وآهاتها بحثاً عن أي شيء يشعرها أنها باقية على قيد الحياة، وأنها ماضية لتعود، وبعيدة لتقترب من الفقر أخا وصديقا يواسيها بآلامه، وقسوته، وحرمانه، ثم تبقى مع كل ذلك تنتظر لحظة التغيير التي غابت عن الوجود، والوجوه، والقلوب، وكأن الزمن يدور بعقارب صامتة، ومحزنة، وربما مخجلة.. وأن العمر يمضي بها وسط رصيف يواسي فيه كل واحد منهم الآخر، ويبكيها لحظة ما يغيب أحدهم عن مكانه مودعا حياته، هكذا هو حالها مع المرض الذي بات يتربص بها يوما بعد يوم دون أن ينصفها زمن المصالح والأنانية.

 وعسى أن تجد للظلم والحيف الذي لقيته من المشغل الذي لم تشفع له السبع السنوات من التضحية والإرهاق والتفاني في العمل داخل عيادته ،فتوجهت في أخر المطاف إلى مفتش الشغل من هنا، بدأت قصتها المؤلمة، حيث لا صديق ولا رفيق سوى توسلاتها وابتهالاتها للمولى عز وجل أن يمنحها القوة والصبر على تجاوز محنتها الممزوجة بدموع الألم والحسرة والفقر وذات اليد....تقول السيدة "أمينة" الصدمة القوية أنني اكتشفت أن مشغلي على علاقة بمفتش الشغل الذي كان من الأجدر به إنصافي إلا انه استغل سذاجتي وجهلي للقراءة والكاتبة فقاما بواسطة الاحتيال علي بالتوقيع على اتفاق في إطار الصلح يفيد أنني توصلت بجميع مستحقاتي والذي حددها في مبلغ ألف درهما كتعويض جزافي عن السبع سنوات ،حتى أن الموظف بمصلحة تصحيح الإمضاءات ببلدية ورزازات الذي ضل في مكتبه خارج توقيت العمل لم يذخر جهدا في شرح مضمون الوثيقة أو حتى بالإشارة إلى ذلك الأمر الذي جعلني فيما بعد  أدرك أنه اتفاق مسبق ضدي .

 

ولا تزال قضية السيدة أمينة تتأرجح بين مكاتب المحاكم و بين أيدي المحاميين في انتظار استأنافها للحكم الذي قضت فيه المحكمة برفض الطلب موضوعيا نظرا لأن العلاقة بينها وبين المشغل لا ترقى إلى علاقة شغل بالمفهوم القانوني حسب معطيات تنفيها أمينة وهي بصدد البحث عن الشهود لتأكيد هذه العلاقة في ضل غياب لعقد عمل يضمن حقها قانونيا وأخلاقيا.

 وما أمينة إلا نموذج  للنساء  العاملات اللواتي تعانين بالعديد من المؤسسات الخاصة والعمومية ، من شتى صنوف الاستغلال البشع المخل بالكرامة الإنسانية، وبآدمية هذه الطبقة العاملة ، مقابل أجور زهيدة لا تتجاوز 500 درهم لكل عاملة نظافة.ويشكل البؤس والشقاء والبحث عن الكرامة، عناوين بارزة لحياة نسوة بورزازات كرسن حياتهن لعدد من المؤسسات ، وذلك في تهميش قاس، رمت بهن ظروفهن الاجتماعية الصعبة  ليجدن أنفسهن أمام مصير مجهول من أجل الحصول على لقمة العيش.

 

 

 

 

 



756

0






 

 

 هـام جداً : إضغط هنا و إقرأ الشروط قبل  كتابة أي تعليق

  المرجو منكم عدم التبليغ عن  المشاركات التي ليس فيها اي إخلال بالقوانين

الإعجاب بالمشاركة يكون بالرد

 
أما التبيلغ فهو يهم المشاركات السيئة فقط وشكرا   
تعليقاتكم تحفيز لكاتبها و دعم لطاقم الموقع من اجل بدل المزيد من الجهد
 فلا تبخلوا علينا بها
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



نتائج الدورة الاولى من بطولة عصبة الجنوب لكرة القدم فرع ورزازات

نتائج الدورة الرابعة من بطولة عصبة الجنوب لكرة القدم فرع ورزازات

مقال : نفق تيشكا ، هل يحق لأبناء ورزازات الكبرى أن يحلموا به؟

المنتخبون بورزازات....و التقسيم الجهوي الجديد

عبد الجليل المومني توفي في ظروف غامضة

الاستثناء المغربي أمام اختبار قوة الشارع

طيار ام معلم سباحة ؟

عمال معتصمون بدار الضيف بترميكت ورزازات والمشغل حاول دهسهم بسيارته

آفاق اللتنمية المستقبلية للجنوب الشرقي

رأي : ماذا لو تعامل الأمازيغ بالمثل

عاملة تنظيف بورزازات.. الحيف وأجر زهيد والطرد بعد 7 سنوات من العمل





 
  أقسـام الموقع
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أخبار محلية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الفنية و الادبية

 
 

»  مقــالات و آراء

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الرياضية

 
 

»  الحر بالغمزة

 
 

»  فسحة قلم

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  أخبار متفرقـة

 
 

»  عمود بقــلم جاف

 
 

»  من القانـون

 
 

»  إعلانات

 
 

»  بقلم أنثى

 
 

»  إضاءات من قلب ورزازات

 
  استطلاع رأي



  البحث بالموقع
  اشهار
  أخبار محلية

ورزازات : برلماني يتساءل عن وضعية قطاع الصحة ويثير اشكالية استقالة الأطباء أمام الوزير


واحة كتاوة تحتضن الملتقى الأول للثقافة والفن بتاكونيت من 16 الى 18 نونبر

  اخبار وطنية

عاجل : إتفاق لتمديد ساعة الإستراحة الزوالية لفائدة التلاميذ


جلالة الملك يقرر إعفاء وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد من مهامه

  الفنية و الادبية

عماد أولباز من ورزازات ... شاب يطمح إلى السطوع في سماء الغناء

  فضاء الجمعيات

اختتام الموسم التربوي لجمعية تمازيرت انو للتنمية بأمرزكان


المهرجان الوطني للطفل بورزازات (تزانين) في نسحته الثانية

  الرياضية

النادي البلدي لورزازات يسقط بميدانه أمام الرشاد البرنوصي


انتخاب محمد أفقير رئيسا لجمعية فرسان كرة السلة بورزازات

  أخبار متفرقـة
تعزية ، أسرة "اوبني يحيى اوتزناخت" تفقد أحد أعمدتها بورزازات

حملة "امنح كتابك حياة جديدة" بورزازات

فريق تنمية المهارات القيادية ورزازات تنظيم النسخة الثالثة لجلسة ''ملي وليت مبادر''

  إضاءات من قلب ورزازات

إضاءات من قلب ورزازات