ورزازات أونلاين

    لمقترحاتكم و مساهماتكم و لطلب إعلاناتكم : [email protected]         ورزازات : برلماني يتساءل عن وضعية قطاع الصحة ويثير اشكالية استقالة الأطباء أمام الوزير             واحة كتاوة تحتضن الملتقى الأول للثقافة والفن بتاكونيت من 16 الى 18 نونبر             عماد أولباز من ورزازات ... شاب يطمح إلى السطوع في سماء الغناء             عاملة تنظيف بورزازات.. الحيف وأجر زهيد والطرد بعد 7 سنوات من العمل             أعضاء المجلس الجماعي لغسات يقلبون الطاولة على افراسن ويقاطعون المصادقة على الميزانية             تلاميذ المؤسسات التعليمية بورزازات يحتجون تعبيرا عن رفضهم للساعة الإضافية             ورزازات : استياء وسخط من قرار مدير المستشفى القاضي بإبعاد طبيب من مهامه بغرفة الإنعاش بسيدي حساين             ورزازات : يوم للقراءة بجماعة وسلسات تحت شعار القراءة للجميع             ورزازات: اجراءات استباقية لمواجة آثار التساقطات وموجهة البرد القارس لفصل الشتاء             تحفيز الشباب على خوص غمار المقاولة ، محور مهرجان شبابي تحفيزي بورزازات يوم السبت المقبل             انهيار حائط يخلف وفاة طفل وإصابة امرأة بكسور ببلدية ورزازات             اعتقال قاصر يسقط تجار لأقراص المهلوسة بمدينة ورزازات             عمارة بورزازات لاستعراض إستراتيجيه لمواجهة إكراهات و التداعيات السلبية للمواسم الشتوية الحالي             عاجل : إتفاق لتمديد ساعة الإستراحة الزوالية لفائدة التلاميذ             طاولة مستديرة حول مضامين الخطة الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان لجمعية المشعل بورزازات             سوق الاحد الاسبوعي بورزازات يتأثر بالإضراب الوطني لأرباب الشاحنات             جمعية الوفاء معاً لقهر السكري بورزازات... نماذج ناجحة             ورزازات : افتتاح فعاليات مهرجان القصبة للفيلم القصير دورة داوود أولاد السيد             المقاربة الحقوقية والتربية على المواطنة في أوساط الشباب موضوع مائدة مستديرة بورزازات             ورزازات : اللحوم حمراء تنقل عبر             سيارة الإطفاء للوقاية المدينة تخترق إحدى المسيرات في عيد الشغل في غفلة عن رجال الأمن وتكاد أن تسبب في كارثة بشارع محمد الخامس            أخترنا لكم : مسخن مائي بالطاقة الشمسية بأعالي جبال امي نوولاون - بعدسة فدوى بوهو            شارع المغرب العربي بورزازات            صورة قديمة لمضايق دادس في الفترة الاستعمارية            دادس جنة فوق الأرض            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات                       
  روابط سريعـة




  خدمات



  صوت وصورة

فيديو : توشيح أطر بوزارة التجهيز و النقل بورزازات بأوسمة ملكية


فيديو : الدورة الثانية للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية بدرعة تافيلالت


فيديو - سائق الحافلة : الأسباب في إنقلاب حافلة شهاتور هي....


فيديو : إستقبال وزير الصحة على وقع خلافات الأطر الطبية بسيدي حساين

  إعلانات

إعلان بيع منزل بورزازات


إعــلان لبيع بقعتين أرضيتين ،

  مقــالات و آراء

تقييم مساهمة المجلس الاقليمي لورزازات في التنمية المحلية


سكورة ، قصبة امرديل التاريخية ترتقي ثراثا وطنيا محميا


العُنفُ النّاعِم


ورزازات : مكوني محاربة الأمية يشتكون من عدم التوصل بمستحقاتهم

  أخبار جهوية

النسخة الثانية من الاسبوع الاولمبي بالمؤسسات التعليمية بتراب جماعة غسات

  بقلم أنثى

إليك أيها الرّجل..


بقلم انثى: « سْدْ البَاب أَجَواد .. » من يوميات باص البيضاء

  الأكثر تعليقا
الحركة التصحيحية لحزب الاستقلال بورزازات تنتفض ضد المفتش الإقليمي للحزب والهاشمي ينفي ماجاء في بيانه

رأي: هذا هو مطمحهم فيك يا قصبة- مروان قراب

  النشرة البريدية

 


مقال رأي : البلوكاج الديموقراطي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 أبريل 2017 الساعة 00 : 23


 

 

مقال رأي : البلوكاج الديموقراطي

 

ورزازات أونلاين

بقلم : توفيق الراوي

 

يتفق الجميع اللحظة أن مغرب 2011 يختلف كثيرا عما قبل، رغم اختلاف التوجهات والقراءات، إلا أنه يتم الاتفاق على مقولة وهي ما دمت في المغرب فلا تستغرب. فبعد الولاية الأولى لحزب العدالة والتنمية، ومجموع ما قدمه للشعب المغرب، من زيادات وغيرها من الأمور السياسية، فقد حصل الحزب على اعلى نسبة في انتخابات أكتوبر 2016، وهي 120 مقعد، لم الطريق معبدة لتشكيل الحكومة.


قبل الانتخابات كانت هناك مجموعة من الارهاصات السياسية التي تنذر بواقع قادم ومختلف، انطلاقا من تخفيض العتبة، واحتدام التنافس بين حزب الاصالة والمعاصرة وحزب العدالة والتنمية، وما رافقها من طقوس انتخابية بطابع مغربي خالص.


بتعيين جلالة الملك بنكيران لولاية ثانية، وبزوغ بلوكاج حينها، طفت إلى السطح حرب باردة، تفاعلت معها الصحافة بجميع ألوانها، وأصبحت مادة دسمة. واستمرار البلوكاج الحكومي كما تم التسويق له اعلاميا، وتعالت أصوات المدافعين والمنتقدين. بعد ستة أشهر من الجفاء، والتي تخللها بلاغات بعض الأحزاب. وحزب الاستقلال وموقف البعض من دخوله الحكومة من عدمها، وكذلك موقف السيد بنكيران من السيد إدريس لشكر وغيرها من الاحداث... جاء القصر بحل الإعفاء وتعيين رئيس حكومة أخر من نفس الحزب الذي تصدر الانتخابات التشريعية، اعفاء بنكيران جعلت مريدي هذا الحزب يقفون وقفت خوف من الاتي، باعتبار أن الأب الروحي تم فرملته سياسيا، وبينما كان الحزب يرتب أوراقه، ويستعد لمؤتمر استثنائي، استبق القصر الأمر فعوضه بطبيب نفسي من نفس الحزب، هو سعد الدين العثماني، الذي قاد الحزب في مرحلة حرجة وأحداث 16 ماي التي هزت المغرب، كأنها رسالة واضحة من القصر أنه غير معني بمخرجات المؤتمر الاستثنائي للحزب.


قُيد السيد سعد الدين العثماني بتشكيل الحكومة في أسرع وقت ممكن، فانساق وراء أهواء الأحزاب، فجاءت التحالف الحكومي سداسي الاضلاع، لا يأتيها الاعوجاج من الخلف ولا من الامام، وتتكون الحكومة الجديدة من حزب العدالة والتنمية وحزب التجمع الوطني للأحرار وحزب الاتحاد الدستوري وحزب الاتحاد الاشتراكي وحزب التقدم والاشتراكية وحزب الحركة الشعبية، في حين سيصطف حزب الأصالة والمعاصرة في صف المعارضة بعدما حصل على المرتبة الثانية في الانتخابات الأخيرة. قراءة بسيطة في هذا التحالف الحكومي نجد أنها خليط من التوجهات، وإلى حد ما إيديولوجيات، يصعب معها التكهن بمستقبلها، وبمشاركة حزب الوردة في الحكومة الذي كان في المعارضة في الولاية السابقة، هل ستتغير مواقفه السياسية أم أنه سيفتح باب الحوار من الداخل لمناقشة مثلا ملف التقاعد، حيث كانت له مواقف حاسمة أيام المعارضة.

بعد أيام من التحالف الحكومي السداسية، تخبرنا وسائل الاعلام، أن الحكومة تم تشكيلها، أذهلت المحللين السياسيين. حيث عرفت تشكيل هذه الحكومة تنقيل الوزراء بين الوزارات، فبانتقال السيد الوزير حصاد من الداخلية إلى التربية الوطنية مثلا، فتح عقيرة المواطنين للسخرية من الوضع على مستوى مواقع التواصل الاجتماعي، إذ لم تستسغ شريحة مهمة هذا التنقل من وزارة الداخلية إلى وزارة التربية الوطنية...


حكومة السيد سعد الدين العثماني عرفت هيمنة التكنوقراط الذين لا يحملون لونا سياسيا، على رأس بعض الوزارات، ونفهم من خلال ذلك هذه التنازلات الكثيرة التي قدمها حزب العدالة والتنمية، التي أدت إلى زعزعت الحزب وتعالي أصوات من الداخل لعقد مؤتمر وطني، لتدارس الوضع، حيث ظهر مجموعة من المعارضين من الحزب نفسه، ما نتوقع انقساما يؤدي إلى اضعاف الحزب.

 

هو بلوكاج ديموقراطي في أخر المطاف، لأنه بتعيين 39 وزيرا من ستة أحزاب، مع فئة من التكنوقراطيين، نتساءل هل هي إرادة الشعب التي من المفروض أن تعكسها صناديق الانتخابات، فهذه الحكومة جعلت حزب المقاطعين للانتخابات يحمدون الله على موقفهم. إضافة إلى صعوبة التنبؤ بمصير هذه الحكومة، ومدا الانسجام والتوافق بين الأحزاب المشكلة لها.

لا شك أن حزب العدالة والتنمية في الانتخابات التشريعية المقبلة، سوف يدعوا إلى التصويت بكثافة لمنحه أغلبية مريحة، تنقذه من كثرة التحالفات.

 



1954

0






 

 

 هـام جداً : إضغط هنا و إقرأ الشروط قبل  كتابة أي تعليق

  المرجو منكم عدم التبليغ عن  المشاركات التي ليس فيها اي إخلال بالقوانين

الإعجاب بالمشاركة يكون بالرد

 
أما التبيلغ فهو يهم المشاركات السيئة فقط وشكرا   
تعليقاتكم تحفيز لكاتبها و دعم لطاقم الموقع من اجل بدل المزيد من الجهد
 فلا تبخلوا علينا بها
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



عاجل : إعتقال رئيس المجلس البلدي لأكدز و مسؤولين

النرويج تشيع ضحاياها

حتى لا ننسى - سجن قلعة مكونة -

تقرير المفصل حول اعتقال المناضل السياسي و النقابي والحقوقي حميد مجدي

جمعية الجنوب لمحاربة السيدا فرع ورزازات تحتفل باليوم العالمي لمحاربة السيدا

أمسية علمية بيئية وتوجيهية بامتياز بثانوية أبي بكر الصديق التأهيلية

نـــــــــداء لذوي القلوب الرحيمة

لقاء تواصلي تحضيري لدليل التنمية بالإقليم بتنغير

مقال : مصر في زمن الرويبضة

نداء للمحسنين

مقال رأي : البلوكاج الديموقراطي





 
  أقسـام الموقع
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أخبار محلية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الفنية و الادبية

 
 

»  مقــالات و آراء

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الرياضية

 
 

»  الحر بالغمزة

 
 

»  فسحة قلم

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  أخبار متفرقـة

 
 

»  عمود بقــلم جاف

 
 

»  من القانـون

 
 

»  إعلانات

 
 

»  بقلم أنثى

 
 

»  إضاءات من قلب ورزازات

 
  استطلاع رأي



  البحث بالموقع
  اشهار
  أخبار محلية

ورزازات : برلماني يتساءل عن وضعية قطاع الصحة ويثير اشكالية استقالة الأطباء أمام الوزير


واحة كتاوة تحتضن الملتقى الأول للثقافة والفن بتاكونيت من 16 الى 18 نونبر

  اخبار وطنية

عاجل : إتفاق لتمديد ساعة الإستراحة الزوالية لفائدة التلاميذ


جلالة الملك يقرر إعفاء وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد من مهامه

  الفنية و الادبية

عماد أولباز من ورزازات ... شاب يطمح إلى السطوع في سماء الغناء

  فضاء الجمعيات

اختتام الموسم التربوي لجمعية تمازيرت انو للتنمية بأمرزكان


المهرجان الوطني للطفل بورزازات (تزانين) في نسحته الثانية

  الرياضية

النادي البلدي لورزازات يسقط بميدانه أمام الرشاد البرنوصي


انتخاب محمد أفقير رئيسا لجمعية فرسان كرة السلة بورزازات

  أخبار متفرقـة
تعزية ، أسرة "اوبني يحيى اوتزناخت" تفقد أحد أعمدتها بورزازات

حملة "امنح كتابك حياة جديدة" بورزازات

فريق تنمية المهارات القيادية ورزازات تنظيم النسخة الثالثة لجلسة ''ملي وليت مبادر''

  إضاءات من قلب ورزازات

إضاءات من قلب ورزازات