ورزازات أونلاين

    لمقترحاتكم و مساهماتكم و لطلب إعلاناتكم : info@ouarzazateonline.com         النادي البلدي لورزازات يسقط بميدانه أمام الرشاد البرنوصي             جمعية " البركة " لمرضى القصور الكلوي تنظم يوما تحسيسيا للساكنة بورزازات             عاجل : إنقلاب حافلة شهاتور بمنعرجات تزنتوت بورزازات يخلف ضحايا             ورزازات : ملتمس حول تقديم الرئيس لاستقالته يضع أمرزكان على وقع انفجار سياسي غير مسبوق             انتخاب محمد أفقير رئيسا لجمعية فرسان كرة السلة بورزازات             ورزازات تحتضن النسخة الثانية للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية لجهة درعة-تافيلالت             المناظرة جهوية بورزازات تبحث الأفاق المستقبلية لقطاع الصناعة التقليدية بجهة درعة تافيلالت             ورزازات : الدرك الملكي يوقف 3 مسافرين بتهمة السرقة بأكويم             ورزازات : إضراب حافلات "اللوكس" يخلف أزمة واستياء كبيرين لدى الطلبة والركاب             صور حصرية ، حي واذي الدهب يهتز على وقع جريمة قتل شاب في مقتبل العمر.             نساء فينت يخضن مسيرة احتجاجية لـ15 كلم مشيا نحو عمالة ورزازات             رئيس جماعة أمرزكان يراسل عامل الاقليم معبرا عن رفضه لخروقات النواب             ورزازات : الفيسبوك ينقل معاناة تلاميذ يقطعون واد وسط السيول الجارفة ومطالبة ببناء قنطرة             فريق طبي ينجح في اجراء أول عملية لاستئصال الورم بورزازات             تنسيقية جمعيات بورزازات ضد تأخر دعم الجهة             كمين يسقط تاجر مخدرات بقبضة رجال الامن بورزازات             ورزازات : حادث مروع يخلف وفاة شابين في اصطدام دراجة نارية بسيارة خفيفة.             أبرز الأسماء وأروع الأنغام من أنماط موسيقية تختتم فعاليات صيف ورزازات 2018             " الصديق صديق " مطرب الحي الذي أبهر الجماهير بصيف ورزازات 2018             رسميا ،عبد الرزاق المنصوري عاملا على إقليم ورزازات ، نبذة عنه             سيارة الإطفاء للوقاية المدينة تخترق إحدى المسيرات في عيد الشغل في غفلة عن رجال الأمن وتكاد أن تسبب في كارثة بشارع محمد الخامس            أخترنا لكم : مسخن مائي بالطاقة الشمسية بأعالي جبال امي نوولاون - بعدسة فدوى بوهو            شارع المغرب العربي بورزازات            صورة قديمة لمضايق دادس في الفترة الاستعمارية            دادس جنة فوق الأرض            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات                       
  روابط سريعـة




  خدمات



  صوت وصورة

فيديو : الدورة الثانية للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية بدرعة تافيلالت


فيديو - سائق الحافلة : الأسباب في إنقلاب حافلة شهاتور هي....


فيديو : إستقبال وزير الصحة على وقع خلافات الأطر الطبية بسيدي حساين


ورزازات .. مخاطر النظارات الشمسية المقلدة على صحة العين

  إعلانات

إعلان بيع منزل بورزازات


إعــلان لبيع بقعتين أرضيتين ،

  مقــالات و آراء

تقييم مساهمة المجلس الاقليمي لورزازات في التنمية المحلية


سكورة ، قصبة امرديل التاريخية ترتقي ثراثا وطنيا محميا


العُنفُ النّاعِم


ورزازات : مكوني محاربة الأمية يشتكون من عدم التوصل بمستحقاتهم

  أخبار جهوية

النسخة الثانية من الاسبوع الاولمبي بالمؤسسات التعليمية بتراب جماعة غسات

  بقلم أنثى

إليك أيها الرّجل..


بقلم انثى: « سْدْ البَاب أَجَواد .. » من يوميات باص البيضاء

  الأكثر تعليقا
الحركة التصحيحية لحزب الاستقلال بورزازات تنتفض ضد المفتش الإقليمي للحزب والهاشمي ينفي ماجاء في بيانه

رأي: هذا هو مطمحهم فيك يا قصبة- مروان قراب

  النشرة البريدية

 


هيئات أكاديمية ومدنية تدق ناقوس خطر تدهور المنظومات البيئية الواحية
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 30 نونبر 2016 الساعة 10 : 19


 

هيئات أكاديمية ومدنية تدق ناقوس خطر تدهور المنظومات البيئية الواحية والجبلية جراء حدة التغيرات المناخية

 

ورزازات أونلاين

الدكتور عزيز بن الطالب - رئيس المركز

 

في إطار السياق العالمي لمختلف المؤتمرات الدولية والعالمية الخاصة بالتغيرات المناخية وبالتحول الايكولوجي الجدري الذي تعرفه المنظومة البيئية للكرة الأرضية، نظم المغرب ما بين 7 و 18 نونبر 2016 بمراكش، مؤتمر الأطراف حول التغيرات المناخية كوب 22 من أجل تفعيل إتفاقية باريس كوب 21، والاتفاق كذلك على برمجة مخططات واستراتجيات بيئية تساهم من الحد من معدلات الانبعاثات الغازية المسببة للاحتباس الحراري من جهة، وطرح بدائل ناجحة لمواجهة هذه التحديات التي يعرفها الغلاف الجوي العالمي من جهة ثانية. وفي هذا السياق نظم المركز الدولي للواحات والمناطق الجبلية وجمعية الواحات الايكولوجية، بشراكة مع الائتلاف المغربي للعدالة المناخية وبدعم من المندوبية الوزارية لحقوق الإنسان ندوة علمية بالمنطقة الخضراء (11 نونبر 2016 بمراكش ) تحت عنوان: التغيرات المناخية وتأثيراتها على المنظومات البيئية الواحية والجبلية: أنماط التكيف والتأقلم في ظل التحديات البيئية.


وقد شارك في هذه الندوة فاعلين جمعويين وأساتدة جامعيين وباحثين من مختلف التخصصات، وتمت معالجة هذا الموضوع البيئي وفق مقاربات بيئية وسوسيولوجية واقتصادية وقانونية. وافتتح الندوة الدكتور عزيز بن الطالب رئيس المركز الدولي للواحات، حيت أشار في تدخله، إلى أن الواحات والمناطق الجبلية المغربية هي أكثر الأنسقة الايكولوجية هشاشة بسب وضعيتهما البيومناخية خاصة بالمناطق الجنوبية بالمغرب، الشيء الذي يفرض على متخذي القرار ضرورة التعجيل بتأهيل هذه المجالات العطوبة والغنية بالدرايات المحلية التقليدية التي استطاعت بفضل عبقرية إنسان المناطق الجافة أن تحافظ تاريخيا على نوع من التوازن بين الامكانيات والحاجيات.

 

وبعد ذلك قدم الدكتور عبد المجيد السامي أستاذ باحث كلية الآداب والعلوم الإنسانية بالمحمدية مداخلة حول " تأثير التغيرات المناخية على الأنشطة الاقتصادية و البشرية بالمنظومات الواحية: نموذج واحات طاطا" وأوضح من خلالها بأن مظاهر الخلل البيئيى في هذه الواحات تتجلى في تدهور غابات الطلح، "الخزان البيولوجي لثاني أوكسيد الكاربون" ، وتنامي ظاهرة التصحر وزحف الرمال و ضعف الواردات المائية وتسريع وتيرة الهجرة و تراجع مختلف الأنظمة الانتاجية الاقتصادية، بالاضافة إلى تلاشي البنيات الاجتماعية التقليدية

 

أما الدكتور عبد الرحمان الدكاري، فقد خلص في مداخلته حول " التغيرات المناخية بالواحات وعلاقتها بالفيضانات بمنطقة مرزوكة” بأن ظاهرة الاحتباس الحراري والتغايرية المطرية غير الاعتيادية تؤدي إلى تساقطات مباغتة وعنيفة ينتج عنها سيول جارفة لها انعكاسات سلبية على مرفولوجية السطح، مخلفة بذلك أضرار سلبية على المجال الفلاحي و مختلف القطاعات الاجتماعية والاقتصادية، وأكد في هذا الاطار

 

 بأن منطقة مرزوكة عرفت خلال شهر ماي 2006، تساقطات فاقت 120 ملمترا في ظرف وجيز لا يتعدى 7 دقائق، في حين أن المتوسط السنوي الاعتيادي بالمنطقة لا يتجازو 140 ملمترا. وقد تمخض عن هذه الحالات المناخية الاستتنائية والشاذة تدهور البنيات التحتية السياحية.

 

أما الدكتورة أسماء بوعوينات، فقدمت مداخلة بعنوان "السياحة بالواحات والتغيرات المناخية " حيت تناولت من خلالها مختلف التحديات البيئية التي تعرقل السياحة بالواحة من جراء تفاقم التغيرات المناخية ,ما أدى إلى تراجع السياحة بالواحات. وأشادت الأستاذة بأن الواحات زاخرة بمؤهلات ايكولوجية وثقافية يمكن تثمينها لخدمة التنمية المستدامة وخلق أنشطة مدرة للدخل للساكنة المحلية.

 

في حين قدم الدكتورعبد الرحمان أوجامع مداخلة بعنوان السياحة الواحية والتغيرات المناخية تطرق من خلالها إلى أهم المواقع التراثية بدرعة وأهم التهديدات التي بتت تواجه السياحة الواحية جراء حدة التغيرات المناخية، وما أدت اليه من جفاف وتصحر، وبالتالي تراجع السياحة بهذه المناطق. وطرح الباحث بدائل جديدة لكي تتكيف السياحة مع هذه التغيرات المناخية.

 

كما أكدتا الباحثتان في سلك الدكتوراه بجامعة ابن زهر بأكادير في مداخلة معنوة "بالتغيرات المناخية وتأثيرها على الموارد الهيدروفلاحية: نموذج منطقة سوس ومحيطها الجبلي" بأن القطاع الفلاحي بالمنطقة يعاني من مجموعة من المشاكل والاكراهات التي تحول دون تنميته، نظرا للجفاف الناتج عن التغيرات المناخية والاستنزاف غير المقلن للموارد المائية الباطنية لسد حاجيات الفلاحة التسويقية.

 

وألحتا المتدخلتان على ضرورة حماية هذه المناطق الهشة وذلك بصيانة موروثها الطبيعي المتدهور من الناحية الكمية والنوعية، والعمل على تعبئة الموارد المائية مع ضمان استدامتها في ظل الخطر المحدق بها من استنزاف لثرواتها الكامنة من جهة والتأثير السلبي للتغيرات المناخية من جهة أخرى.

 

وفي مدخلة أخرى لها علاقة بتأثير التغيرات المناخية على الموارد المائية بالمغرب واستراتيجيات التكيف المحلية، أوضحت الباحثة في سلك الدكتوراة بجامعة الحسن الثاني المحمدية البيضاء، بأن المغرب يعتبر من بين البلدان الأكثر تعرضا للتغيرات المناخية بحكم موقعه في العروض شبه المدارية. وقدمت الباحثة عدة مؤشرات تدل على أن مناخ البلاد بدأ فعلا يتجه نحو مزيد من الاحترار والتجفيف، وذلك منذ منتصف الثمانينيات من القرن الماضي، مما ساهم في تراجع التساقطات والموارد المائية، وكل هذا يتطلب تدخل جميع الفاعلين من أجل صياغة إستراتيجية وطنية للتكيف مع للتكيف مع التغيرات المناخية. وللتخيف من هذه الوضعية، قدمت الباحثة بعض المقترحات للحفاظ على الموارد المائية منها، تشجيع الاقتصاد في مياه الري بتشجيع السقي الموضعي وتبني المقاربة التشاركية والمندمجة في تنفيذ استراتجيات التكيف مع التغيرات المناخية والتضامن بين وكالات الأحواض المائية في إطار تحويل مياه السقي إلى المناطق التي تعاني من الجفاف والخصاص المائي.

 

وتطرقت الدكتورة السعدية أمغرير في موضوعها حول "القوانين البيئية ومسألة التغيرات المناخية" إلى ضرورة تفعيل اتفاقية باريس للتخفيف من ظاهرة الاحتباس الحراري ودعوة الدول المتقدمة إلى احترام الاتفاقيات الدولية المتعلقة بحماية البيئة ودعم اقتصاديات الدول السائرة في طريق النمو، وذلك بنقل التكنولوجيا إليها وتشجيعها على الاستثمار في الطاقات البديلة الخضراء، خاصة الطاقة الشمسية والريحية. وأشادت الباحثة بدور المغرب في الاستثمار في الاقتصاد الاخضر كما هو الحال بالنسبة لمركب نور للطاقة الشمسية بورزازات. كما ألحت على ضرورة تفعيل وأجرأة جميع القوانين المتعلقة لمحاربة التلوث وحماية الموارد المائية والتنوع البيولوجي.


كما عرفت هذه الندوة المنعقدة بالمنطقة الخضراء بجناح أكورا، النوع والمناخ، بعرض مجموعة من الملصقات تصب في موضوع التغيرات المناخية بالواحات والمناطق الجبلية مع دراسة حالات ونماذج من جنوب المغرب. وعلى هامش هذه الندوة نظم المنطمون رحلة ميدانية لمنطقة اوريكا سيتي فاطمة للتعرف على الخصوصيات البيومناخية للمنطقة لمعرفة أنماط تكيف الساكنة المحلية مع التغيرات المناخية.

 



1396

0






 

 

 هـام جداً : إضغط هنا و إقرأ الشروط قبل  كتابة أي تعليق

  المرجو منكم عدم التبليغ عن  المشاركات التي ليس فيها اي إخلال بالقوانين

الإعجاب بالمشاركة يكون بالرد

 
أما التبيلغ فهو يهم المشاركات السيئة فقط وشكرا   
تعليقاتكم تحفيز لكاتبها و دعم لطاقم الموقع من اجل بدل المزيد من الجهد
 فلا تبخلوا علينا بها
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



السياحة في أكادير: رقم قياسي في عدد السياح المغاربة خلال السنة المنصرمة

ضوء مجهول المصدر يزرع الرعب بين سكان قرية إمغران

تاريخ تأسيس مدينة ورزازات

حملة علاجية وهبة طبية من منظمتين فرنسيتين لفائدة سكان جماعة سكورة بورزازات

أكدز بين الأنشطة الاقتصادية و العمل الجمعوي

مسرح ورزازات و سؤال الولادة

أيام ورزازات الأولى-الحلقة الأولى

50 مبدعا سيحتفي بهم في الدورة الخامسة لمهرجان تماوايت بورزازات

دواوير بأكملها تحتج على الترخيص لإنشاء مقلع للرمال بواد ورزازات

تنسيقية حركة عشرين فبراير ورزازات تعود الى لغة الاحتجاج

مليار و 900 مليون ديون على كاهل أكاديمية سوس بسبب الاتصالات والأنترنيت

هل فعلا تيفيناغ حرف لكتابة اللغة الأمازيغية : الجزء الثاني

المجلس الأعلي يحل بأكاديمية سوس ومدير أكاديميتها يجر سلفه إلى ردهات المحكمة

خمس ممونين بنيابة ورزازات من بين 32 في أكاديمية سوس ماسة درعة

المساء: فضيحة وسط أكاديمية سوس.. اكتشاف أزيد من 900 هاتف تستغل خارج القانون

حلم الظفر بلقب قاري يتحول إلى كابوس

بكالوريا : "فريق الاعتكاف" بأكاديمية سوس بين جسامة المسؤولية والخدمة الوطنية النبيلة..؟؟

مخيم ربيعي جهوي مجاني لأطفال أقاليم ورزازات و زاكورة و تنغير

سياسة المغرب النافع وغير النافع في أكاديمية سوس

إجتماع بورزازات لمواكبة مسار إحداث الأكاديمية الجديدة"درعة تافيلالت"





 
  أقسـام الموقع
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أخبار محلية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الفنية و الادبية

 
 

»  مقــالات و آراء

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الرياضية

 
 

»  الحر بالغمزة

 
 

»  فسحة قلم

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  أخبار متفرقـة

 
 

»  عمود بقــلم جاف

 
 

»  من القانـون

 
 

»  إعلانات

 
 

»  بقلم أنثى

 
 

»  إضاءات من قلب ورزازات

 
  استطلاع رأي



  البحث بالموقع
  اشهار
  أخبار محلية

جمعية " البركة " لمرضى القصور الكلوي تنظم يوما تحسيسيا للساكنة بورزازات


عاجل : إنقلاب حافلة شهاتور بمنعرجات تزنتوت بورزازات يخلف ضحايا

  اخبار وطنية

جلالة الملك يقرر إعفاء وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد من مهامه


مجلس شباب ورزازات يمثل درعة تافيلالت في ورشة تحضيرية داخل مجلس المستشارين

  الفنية و الادبية

ورزازات : تنظيم الدورة الأولى للمهرجان الوطني نور للضحك

  فضاء الجمعيات

اختتام الموسم التربوي لجمعية تمازيرت انو للتنمية بأمرزكان


المهرجان الوطني للطفل بورزازات (تزانين) في نسحته الثانية

  الرياضية

النادي البلدي لورزازات يسقط بميدانه أمام الرشاد البرنوصي


انتخاب محمد أفقير رئيسا لجمعية فرسان كرة السلة بورزازات

  أخبار متفرقـة
تعزية ، أسرة "اوبني يحيى اوتزناخت" تفقد أحد أعمدتها بورزازات

حملة "امنح كتابك حياة جديدة" بورزازات

فريق تنمية المهارات القيادية ورزازات تنظيم النسخة الثالثة لجلسة ''ملي وليت مبادر''

  إضاءات من قلب ورزازات

إضاءات من قلب ورزازات