ورزازات أونلاين

    لمقترحاتكم و مساهماتكم و لطلب إعلاناتكم : [email protected]         ورزازات : برلماني يتساءل عن وضعية قطاع الصحة ويثير اشكالية استقالة الأطباء أمام الوزير             واحة كتاوة تحتضن الملتقى الأول للثقافة والفن بتاكونيت من 16 الى 18 نونبر             عماد أولباز من ورزازات ... شاب يطمح إلى السطوع في سماء الغناء             عاملة تنظيف بورزازات.. الحيف وأجر زهيد والطرد بعد 7 سنوات من العمل             أعضاء المجلس الجماعي لغسات يقلبون الطاولة على افراسن ويقاطعون المصادقة على الميزانية             تلاميذ المؤسسات التعليمية بورزازات يحتجون تعبيرا عن رفضهم للساعة الإضافية             ورزازات : استياء وسخط من قرار مدير المستشفى القاضي بإبعاد طبيب من مهامه بغرفة الإنعاش بسيدي حساين             ورزازات : يوم للقراءة بجماعة وسلسات تحت شعار القراءة للجميع             ورزازات: اجراءات استباقية لمواجة آثار التساقطات وموجهة البرد القارس لفصل الشتاء             تحفيز الشباب على خوص غمار المقاولة ، محور مهرجان شبابي تحفيزي بورزازات يوم السبت المقبل             انهيار حائط يخلف وفاة طفل وإصابة امرأة بكسور ببلدية ورزازات             اعتقال قاصر يسقط تجار لأقراص المهلوسة بمدينة ورزازات             عمارة بورزازات لاستعراض إستراتيجيه لمواجهة إكراهات و التداعيات السلبية للمواسم الشتوية الحالي             عاجل : إتفاق لتمديد ساعة الإستراحة الزوالية لفائدة التلاميذ             طاولة مستديرة حول مضامين الخطة الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان لجمعية المشعل بورزازات             سوق الاحد الاسبوعي بورزازات يتأثر بالإضراب الوطني لأرباب الشاحنات             جمعية الوفاء معاً لقهر السكري بورزازات... نماذج ناجحة             ورزازات : افتتاح فعاليات مهرجان القصبة للفيلم القصير دورة داوود أولاد السيد             المقاربة الحقوقية والتربية على المواطنة في أوساط الشباب موضوع مائدة مستديرة بورزازات             ورزازات : اللحوم حمراء تنقل عبر             سيارة الإطفاء للوقاية المدينة تخترق إحدى المسيرات في عيد الشغل في غفلة عن رجال الأمن وتكاد أن تسبب في كارثة بشارع محمد الخامس            أخترنا لكم : مسخن مائي بالطاقة الشمسية بأعالي جبال امي نوولاون - بعدسة فدوى بوهو            شارع المغرب العربي بورزازات            صورة قديمة لمضايق دادس في الفترة الاستعمارية            دادس جنة فوق الأرض            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات                       
  روابط سريعـة




  خدمات



  صوت وصورة

فيديو : توشيح أطر بوزارة التجهيز و النقل بورزازات بأوسمة ملكية


فيديو : الدورة الثانية للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية بدرعة تافيلالت


فيديو - سائق الحافلة : الأسباب في إنقلاب حافلة شهاتور هي....


فيديو : إستقبال وزير الصحة على وقع خلافات الأطر الطبية بسيدي حساين

  إعلانات

إعلان بيع منزل بورزازات


إعــلان لبيع بقعتين أرضيتين ،

  مقــالات و آراء

تقييم مساهمة المجلس الاقليمي لورزازات في التنمية المحلية


سكورة ، قصبة امرديل التاريخية ترتقي ثراثا وطنيا محميا


العُنفُ النّاعِم


ورزازات : مكوني محاربة الأمية يشتكون من عدم التوصل بمستحقاتهم

  أخبار جهوية

النسخة الثانية من الاسبوع الاولمبي بالمؤسسات التعليمية بتراب جماعة غسات

  بقلم أنثى

إليك أيها الرّجل..


بقلم انثى: « سْدْ البَاب أَجَواد .. » من يوميات باص البيضاء

  الأكثر تعليقا
الحركة التصحيحية لحزب الاستقلال بورزازات تنتفض ضد المفتش الإقليمي للحزب والهاشمي ينفي ماجاء في بيانه

رأي: هذا هو مطمحهم فيك يا قصبة- مروان قراب

  النشرة البريدية

 


إليك أيها الرّجل..
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 21 نونبر 2016 الساعة 56 : 01




إليك أيها الرّجل..

بقلم : مريم جوباي


إلى ذاك الطفل الذي التقيته بمحض الصدفة في حي » القريعة « ب البيضاء.. وأمثاله كثر في هذا الوطن..، بدل أن يكون في صفوف الدراسة ، يمسح الأحذية مقابل دريهمات معدودة يسد بها رمقه ورمق اسرته ..، طفلٌ أكد عن جداارة ان الرجولة لم تكن يوماا لتُقااس بالسن ، الذقن، أو الشنب..


إلى كل أب يعمل حارسا ليلي لإحدى الفيلاّت..أو احدى المؤسسات.. والصقيع القاهر يلسع أطراف أصابعه.. لكنه يصبر من أجل أن يأتي لأبنائه برغييف سااااخن كل صباح..


إلى كل عامل بناء تحرقه الشمس صيفا.. ويلسعه البرد شتاءا..، يصعد وينزل الطوابق ليل نهار.. محملا ب”الياجور”.. وأكياسِ الإسمنت ..، ينشد في سبيل رغيف عائلته نكران الذات..!


إلى كل شاب يحمل شهاادة في يده.. فضل أن يُجْلد كل يوم أمام البرلمان طلبا لحقه المشروع في العمل..! بدل أن يركن في البيت.. يخضع للذل والإنكسار.. ويعيش دهرا كاملا يلسعه الندم..


إلى كل بطل مغوار يقف في وجه خفافيش الظلام في وطن يعج بالظلم والسواد..، يصدح ب لا في وجه الحكرة” .. في وجه الفساد.. وفي عقر الإستبداد..!


إلى كل رجل تعلييم.. تم تعيينه في منطقة قصية صقيعية في قاع المغرب “الغير النافع”.. يقطع أميالا للمدرسة بحذاء بلاسيكي.. ويجاهد يوميا في صمت..


إلى ذاك الطفل باائع “الديطاي” .. الذي اقتحم غصبا عاالم الكبار ليعيل أسرته.. يجول الشوارع والأزقة لبيع السجارة..


إلى ذاك الرجل الذي التقيته في مدينة القنيطرة في زيارة لإحدى المؤسسات الخيرية للأطفال المتخلى عنهم..، والذي أفنى حياته في سبيل الإعتناء باليتامى وتعويضهم عطف الأب وحنان الأم..


ذاك الرجل الذي علمني ان الأسرة والأبوين هما أغلى كنز في الوجود.. وأن فقداان كل شيئ عدااهما يهووون..


إلى ذاك الطفل “اللقيط”.. الذي لماّ ناداه مدير الخيرية وسأله أمامي عن حلمه في هذه الحياة.. أجابه دون تردد.. أنه يود فقط لو يحضن أخاه التوأم الذي يعرف بوجوده لكنه لم يراه يوماا..! اخبره هذا وانصرف دون ان يذكر اشتياقه لأمه التي زجت به في سجن اسمه الخيرية ولم تعر اهتماما لمصيره المبني للمجهوول..!


إلى كل رجل بلغ من العمر عتيا.. يصارع المرض بصبر وبسمة .. وإيمان منقطع النظير..


إلى كل شاب اتقى الله في شبابه.. لم يستغل انثى في ضعفها يوما..! ولم يقف يوما يتفرج على امرأة تنتهك حرمتها في الشارع على مرأى الجميع من طرف ذئاب آدمية..! فكان بذلك رمزا للمروء ة والجسارة..!


إلى كل زوج لا يتوانى عن مد يد العون لزوجته ..! يساعدها في أعباء البيت والأولااد.. ولم يعتبر ذلك يوماا انتقاصا من الرجولة..!


إلى كل رجل بااار بوالديه..بزوجته وبأبناءه..! ورااع خيِّر قاائم بالواجب نحو رعيته..

إلى كل عاشق يحب ..يغار ويتلظى في نيران هوى انثى بصدق.. فيحافظ عليها كالؤلؤ المكنون.. يدعو الله من اجلها عن ظهر الغيب..ويذكرها في قيامه وسجوده..!


إلى كل زوج حَلم بالأبوة و لم يُكتب له نصيب..! فضل ان يضحي بكلمة “أبي” على أن يتخلى عن زوجته العاقر..

إلى كل أب عااانق طموح ابنته.. بااع من أجل حلمها الغالي والنفيس.. وكان لها دوما السند والعون..

إلى بائع “الحوت”.. ل سائق التااكسي.. لِ بائع ‘النعناع” في شارع الشْجرْ بحي سباتة بالبيضاء..

ل رجل النضافة.. للفلاح بقريتي الذي ينهض كل فجر.. ل كل موضف نزيه يتقي الله في عمله.. ولا يأخذ سنتييم رشوة..، لِ كل أساتذتي الذين كانو رسل الحرف..


لِ والدي الحبيب.. الذي طالما علمني ان الحياة كفاح من أجل الكرامة..

لِ كل هؤلااء.. وكل من يمثل الرجولة في أسمى وأبهى معانيها في هذا الوطن..

لكم مناا زواجل التهاني .. وعناقيد شكر أيها الرجاالْ ..!

 

 



4486

4






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- إليك ايتها الرائعة

فاطمة فتح الله

إليك مني كل شكر وتقدير عن كتاباتك الرائعة ايها الجميلة .

في 07 دجنبر 2016 الساعة 43 : 15

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- التسجيل في مكتب التكوين المهني

zakaria Qrirou

Je Khyber quatre ans dans le Tournage atelier Je veux enregistrer au bureau de la formation professionnelle: les gens du niveau de «réhabilitation Division Qualification Electricité d'entretien d'industriel متي يبدأ التسجيل

في 14 فبراير 2017 الساعة 18 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- ملاحظات

سليمان

لتُقااس بالسن ، الذقن، أو الشنب.""اللغة العربية غريبة بين أهلها أغرب ما كانت أو ما تكون إن لم أبالغ. بمجرد مطالعة عابرة لمقال من عدة أسطر تحس مرة بعد أخرى مدى تأثر الكاتب العربي بالأعجمية. متى يا كاتب المقال تحذف واو العطف إلا في اللغات اللاتينية إذا زاد العطف عن كلمتين. فالصحيح أن يقال " لتُقااس بالسن أو الذقن أو الشنب." و إن شئت زد عليها ما تشاء و لا بأس. و أرجو أن ينتبه لهذه القواعد الأعجمية التي تتسرب إلى اللغة العربية.

في 09 نونبر 2017 الساعة 54 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- انتبهي للألفاظ

SAID

إلى ذاك الطفل “اللقيط”..
كلمة رمت بكل ما كتبته...

في 12 يونيو 2018 الساعة 47 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 هـام جداً : إضغط هنا و إقرأ الشروط قبل  كتابة أي تعليق

  المرجو منكم عدم التبليغ عن  المشاركات التي ليس فيها اي إخلال بالقوانين

الإعجاب بالمشاركة يكون بالرد

 
أما التبيلغ فهو يهم المشاركات السيئة فقط وشكرا   
تعليقاتكم تحفيز لكاتبها و دعم لطاقم الموقع من اجل بدل المزيد من الجهد
 فلا تبخلوا علينا بها
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



دار الشباب ترميكت مهدد بالانهيار رغم حداثة بنايتها وتوقيف خدماتها

حتى لا ننسى - سجن قلعة مكونة -

المعارك حول أراضي الجموع في تنغير.. صراعات قبلية بلبوس سياسي

النقيب السابق أحمد الوافي يروي تفاصيل جديدة عن تازمامارت و المحاولتين الانقلابيتين

شباب التغيير بتارميكت يدعون للتظاهر غدا الأربعاء

شباب دوار تجماصت بتنغير في مبادرة تطوعية في ظل غياب دعم مندوبيتي الأوقاف والرياضة .

يوميات فايسبوكي رقم 1 : قصـــة واقعيـــة

عمود أنا وضميري المستنير : التســـامح

الصدمة ... ماذا لو نجح عبد الإله بنكيران؟

عفوا امازيغيتي..

إليك أيها الرّجل..





 
  أقسـام الموقع
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أخبار محلية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الفنية و الادبية

 
 

»  مقــالات و آراء

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الرياضية

 
 

»  الحر بالغمزة

 
 

»  فسحة قلم

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  أخبار متفرقـة

 
 

»  عمود بقــلم جاف

 
 

»  من القانـون

 
 

»  إعلانات

 
 

»  بقلم أنثى

 
 

»  إضاءات من قلب ورزازات

 
  استطلاع رأي



  البحث بالموقع
  اشهار
  أخبار محلية

ورزازات : برلماني يتساءل عن وضعية قطاع الصحة ويثير اشكالية استقالة الأطباء أمام الوزير


واحة كتاوة تحتضن الملتقى الأول للثقافة والفن بتاكونيت من 16 الى 18 نونبر

  اخبار وطنية

عاجل : إتفاق لتمديد ساعة الإستراحة الزوالية لفائدة التلاميذ


جلالة الملك يقرر إعفاء وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد من مهامه

  الفنية و الادبية

عماد أولباز من ورزازات ... شاب يطمح إلى السطوع في سماء الغناء

  فضاء الجمعيات

اختتام الموسم التربوي لجمعية تمازيرت انو للتنمية بأمرزكان


المهرجان الوطني للطفل بورزازات (تزانين) في نسحته الثانية

  الرياضية

النادي البلدي لورزازات يسقط بميدانه أمام الرشاد البرنوصي


انتخاب محمد أفقير رئيسا لجمعية فرسان كرة السلة بورزازات

  أخبار متفرقـة
تعزية ، أسرة "اوبني يحيى اوتزناخت" تفقد أحد أعمدتها بورزازات

حملة "امنح كتابك حياة جديدة" بورزازات

فريق تنمية المهارات القيادية ورزازات تنظيم النسخة الثالثة لجلسة ''ملي وليت مبادر''

  إضاءات من قلب ورزازات

إضاءات من قلب ورزازات