ورزازات أونلاين

    لمقترحاتكم و مساهماتكم و لطلب إعلاناتكم : info@ouarzazateonline.com         العثور على جثة داخل مقبرة بتاوريرت             ورزازات : المجلس الإقليمي تواصل شراكة من أجل حكامه محلية فعالة             مجلس شباب ورزازات يرسل ملتمسا إلى جلالة الملك بخصوص السنة الأمازيغية             تهديد أستاذ بالسلاح الأبيض بورزازات             ورزازات :حجز 27197 علبة من السمك الموجه للإطعام المدرسي غير صالحة للاستهلاك             بلاغ صحفي : كأس السلامة الطرقية فبراير 2018             جمعية وكالة الأسفار بدرعة تافيلالت تجر توفيق بوعشرين إلى القضاء             وفاة مستخدم بمركب الطاقة الشمسية بورزازات بسبب تسمم غدائي             مجرم مجهول الهوية يجهز على أستاذ بصب الماء القاطع على وجهه بورزازات             توقيف شخص للاشتباه في تورطه في قضية احتجاز مواطنة أمريكية بورزازات             اختتام النسخة الثانية من الأسبوع الأولمبي 2017             لمواجهة تداعيات البرد القارس، حملة طبية متعددة التخصصات لوزارة الصحة بأعالى الجبال             الابواب المفتوحة للجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي بورزازات             انطلاق فعاليات النسخة الثانية من الاسبوع الاولمبي بتراب جماعة غسات             النادي البلدي لورزازات ينتفض واتحاد زاكورة لازال يعيش أزمة نتائج             مجموعة ايموريك تمثل مدينة ورزازات بالملتقى الجهوي لإبداعات الشباب بمدينة الريش             نزلاء السجن المحلي بورزازات سيتفيدون من حملة طبية في اطار عملية رعاية2017             رئيس المجلس البلدي يدعو لمناظرة مباشرة ردا على المشوشين             عمر بلافريج يقدم بورزازات تصور فيدرالية اليسار لإصلاح المالية العمومية             بـلاغ: النسخة الثانية من الاسبوع الاولمبي بالمؤسسات التعليمية            
  روابط سريعـة




  خدمات



  صوت وصورة

بنايات آيلة للسقوط تهدد حياة ساكنة حي المسيرة بورزازات


الأستاذة لعزيزة : 8 سنين و أنا كانعاني من الحكرة و تعسف المدير ديالي بورزازات


فيديو :حصري، الأسباب وراء تأخر إنشاء مدرسة لكرة القدم بورزازات


فيديو : رئيس النيابة العامة معلقا على واقعة الاعتداء بورزازات

  إعلانات

إعلان بيع منزل بورزازات


إعــلان لبيع بقعتين أرضيتين ،

  مقــالات و آراء

العُنفُ النّاعِم


ورزازات : مكوني محاربة الأمية يشتكون من عدم التوصل بمستحقاتهم


مدارس سكورة ...المنشأ و الصيرورة "الجزء الثاني"


مدارس سكورة ... المنشأ و الصيرورة

  أخبار جهوية

النسخة الثانية من الاسبوع الاولمبي بالمؤسسات التعليمية بتراب جماعة غسات

  بقلم أنثى

إليك أيها الرّجل..


بقلم انثى: « سْدْ البَاب أَجَواد .. » من يوميات باص البيضاء

  الأكثر تعليقا
الحركة التصحيحية لحزب الاستقلال بورزازات تنتفض ضد المفتش الإقليمي للحزب والهاشمي ينفي ماجاء في بيانه

رأي: هذا هو مطمحهم فيك يا قصبة- مروان قراب

  النشرة البريدية

 


الحس الجمالي عند الطفل
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 يونيو 2016 الساعة 38 : 14


 

الحس الجمالي عند الطفل


ورزازات أونلاين

توفيق الراوي

 

تداولت الفلسفة مند البدايات الأولى فلسفة الجمال، ونظر العديد من الفلاسفة لهذه الفلسفة، ولسنا هنا بمعرض استحضار وجهات النظر، وإنما نبتغي التطرق لإمداد الطفل بالقيم الجمالية. فالحياة لحظات نستشعر فيها أحيانا الجمال، ويتسرب إلينا احساس جميل، فندرك كنه إنسانيتنا.


ولا غرابة مما أصبحنا نعيشه اليوم من الردائة والسخافة. فأمسينا نخاف على أطفال اليوم على الغد، فكل ما يتلقاء الطفل عبر مؤسسة الأسرة والمدرسة وكذا الشارع، ووسائل الإعلام... هو ما سيكون عليه في المستقبل. ومع انتشار التفاهة والسخافة، والعنف والفكر المتطرف، والتفكير الأوحادي البعد، كان لزاما علينا التدخل، والوقوف عند هذه اللحظة من أجل المستقبل. ونطرح العديد من الاسئلة، كأن نقول مثلا: كيف يمكن لأطفالنا استعاب ومحاصرة العديد من الصور والمواقف والمفاهيم التي تغدي علبته السوداء، التي تتحكم في مشاعره حاليا، وفي سلوكه مستقبلا؟


من أجوه الإجابة عن هذا السؤال، هو ضرورة تغدية تنمية الوعي /الرؤية / الحس الجمالية عند الطفل. كيف ذلك؟ كلنا ندرك أهمية استشعار الجمال وتذوقه من مصادر متعددة، نذكر منها الجمال في الطبيعة، السماء والنجوم، والبحاروالأمواج، الثلوج والقمم، وغروب وشروق الشمس... وكذا جمال الكائنات كروعة الإنسان والحيوانات وسحر النبات... والجمال في الفنون المختلفة إنطلاقا من قطعة موسيقية، مرورا بالرسم وعالم الألوان... ومشاهدة فلم أو مسرحية وتذوق قصيدة شعرية أو نص أدبية، وكذلك إدراك جماليات العلوم... جمالية الوجود.

نكاد نجزم أنه كلما ارتقينا بالحس الجمالية عند الطفل، كلما قمنا بحل العديد من المشاكل التي يعيشها الإنسان المعاصر، للفنون قوة خارقة بالسمو بالإنسان إلى مصاف الكمال، والترفع عن كل المساوئ التي تؤدي إلى الندم، والابتعاد عن القبيح.


جوهر الفن هو الجمال، إذ يجمع الشعور والاحساس والعاطفة والعقل في لحظة واحدة، ويمكننا أن نربي أطفالنا على هذه الاحاسيس والمشاعر، والقيم الجمالية، انطلاقا مما يتلقاه في المدرسة والاسرة ووسائل الاعلام. في المدرسة من الضروري دعم مواد التفتح، فالدروس الأولى للتفتح الفني، خلال التعرف على الألوان الأساسية والثانوية، ومزج الالوان والحصول على ألوان أخرى، يمكننا نمرر رسالة أن الاختلاف وارد من الضروري التعايش مع الأخر، إضافة على تنمية الذوق، وهناك ألوان عدة للتعبير عن الذات بطرق عدة، كل ولونه المفضل.


من خلال القصائد الشعرية يمكن أن نغوص بالطفل في عوالم متعددة، فيدرك رحابة الوجود، فينمي لذيه ملكة التذوق، ويتعرف على الصور الشعرية وطرق التعبير، باللغة الشاعرية والمجازية، والتغني بالطبيعة... فيعبر بكل حرية وبلا قيود.

ولا يمكننا أن نقلل مما يعكسه المسرح على شخصية الطفل سواء بمشاهدته أو ممارسته على الركح، وقد أظهر التجارب أنه ينمي الرصيد اللغوي ويقوي التعبير الجسدي، مما يذكي الذكاء الاجتماعي فنحصل على مواطن سوي، يتجاوب مع جميع أحداث عالمه.


الأنشودة لها وقع كبير على شخصية الطفل من الناحية النفسية والاجتماعية، والإندماج مع الاقران، وتقوية الأدن الموسيقية، وتنشط الذاكرة ومن خلالها يتعلم بشكل سلس، فننمي مجموعة من الأحاسيس الجيدة. وعلى الأسرة تعزيز كل هذه القيم الايجابية الجمالية بالمواظبة مثلا على مشاهدة المسرح...

الحس الجمالية يؤدي بشكل ملموس إلى الإبداع، وتهديب النفس، والحماس والفعالية، إضافة إلى الاحساس بالغير، وإدراك ثقافة الاختلاف والتعايش، فعلينا أن نراجع كل ما يشاهده أطفالنا من مواد أعلامية وبرامج تلفزية، فلها قوة التأثير في توجههم، والذي في الغالب بعميلة التسطيح يؤدي إلى تكوين إنسان نمطي إستهلاكي.


نكون قد نجحنا في تصورنا حين يقبل الطفل على الجماليات، ويترفع على القبيح والرديء، طفل يواظب مستقبا على زيارة السينما، والتردد على المتاحف، وزيارة المعارض الفنية، والإقبال على الأمسيات الأدبية والشعرية، ويدلو بدلوه في المجال الفكري...

 



1117

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- تحية

Noureddin baadi

احييك اخي وزميلي توفيق على هذا المقال المتميز تحياتي لك وللموقع المحترم

في 21 يونيو 2016 الساعة 39 : 18

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 هـام جداً : إضغط هنا و إقرأ الشروط قبل  كتابة أي تعليق

  المرجو منكم عدم التبليغ عن  المشاركات التي ليس فيها اي إخلال بالقوانين

الإعجاب بالمشاركة يكون بالرد

 
أما التبيلغ فهو يهم المشاركات السيئة فقط وشكرا   
تعليقاتكم تحفيز لكاتبها و دعم لطاقم الموقع من اجل بدل المزيد من الجهد
 فلا تبخلوا علينا بها
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



العدد الثالث من جريدة أصداء الجنوب

تاريخ تأسيس مدينة ورزازات

منطقة إمغران بورزازات

مسيرة سلمية بتازناخت تندد بتصرفات رئيس الجماعة الحضرية.

الشعر.. والقضايا الوطنية بورزازات

البوعزيزي و البائع المتجول الورزازاي

إنفراد : مجموعة الرحيل بامحاميد الغزلان على بعد مئة متر من الحدود الجزائرية أمام طوق امني.

النسخة التي أعدتها لجنة مراجعة الدستور ليست هي النسخة التي قدمها المعتصم للأحزاب

رفض تفعيل الاتفاقات المبرمة يثير حفيظة النقابات التعليمية بسوس وتعود للتصعيد

الحس الجمالي عند الطفل





 
  أقسـام الموقع
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار محلية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الفنية و الادبية

 
 

»  مقــالات و آراء

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الرياضية

 
 

»  الحر بالغمزة

 
 

»  فسحة قلم

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  أخبار متفرقـة

 
 

»  عمود بقــلم جاف

 
 

»  من القانـون

 
 

»  إعلانات

 
 

»  بقلم أنثى

 
 

»  إضاءات من قلب ورزازات

 
  استطلاع رأي



  البحث بالموقع
  اشهار
  أخبار محلية

العثور على جثة داخل مقبرة بتاوريرت


ورزازات : المجلس الإقليمي تواصل شراكة من أجل حكامه محلية فعالة

  اخبار وطنية

تغير على أرقام الهواتف المحمولة في المغرب ابتداء من 7 غشت القادم


التوقيت المدرسي الجديد لكل المستويات في السنة الدراسية 2016-2017

  الفنية و الادبية

مجموعة ايموريك تمثل مدينة ورزازات بالملتقى الجهوي لإبداعات الشباب بمدينة الريش

  فضاء الجمعيات

المهرجان الوطني للطفل بورزازات (تزانين) في نسحته الثانية


جمعية شباب تمقيت للتنمية تنظم دورة تدريبية لمربيات روض الأطفال بجماعتي أمرزكان و أيت زينب

  الرياضية

بلاغ صحفي : كأس السلامة الطرقية فبراير 2018


اختتام النسخة الثانية من الأسبوع الأولمبي 2017

  أخبار متفرقـة
تعزية ، أسرة "اوبني يحيى اوتزناخت" تفقد أحد أعمدتها بورزازات

حملة "امنح كتابك حياة جديدة" بورزازات

فريق تنمية المهارات القيادية ورزازات تنظيم النسخة الثالثة لجلسة ''ملي وليت مبادر''

  إضاءات من قلب ورزازات

إضاءات من قلب ورزازات