ورزازات أونلاين

    لمقترحاتكم و مساهماتكم و لطلب إعلاناتكم : info@ouarzazateonline.com         بالصور :جمعية شباب تمقيت تحتفي بالتلاميذ المتفوقين دراسيا لهذه السنة             ورزازات : استئناف العمليات المبرمجة والطفل زياد أول المستفيدين             اللامبالاة والتهميش... العنوان البارز لمعاناة المواطن بجماعة ترميكت             حريق يأتي على شاحنة تابعت لوزارة الصحة بورزازات             لجنة المستشارين تنهي زيارتها التفقدية ،وتستجيب لشروط أطباء سيدي حساين             "الدكالي "يتفقد سيدي حساين وسط مشاكل وخلافات وتبادل للاتهامات             سابقة من نوعها مدير مستشفى اقليمي يرفع شكاية ضد أطر طبية             بالفيديو : حفل تنصيب رجال سلطة جدد بإقليم ورزازات             تكريم القائد محمد باكوري في حفل تنويه ووداع بورزازات             الرجاء يفوز بلقب دوري مطار ورزازات لكرة القدم المصغرة في نسخته الثانية             تقييم مساهمة المجلس الاقليمي لورزازات في التنمية المحلية             سكورة ، قصبة امرديل التاريخية ترتقي ثراثا وطنيا محميا             اختتام الموسم التربوي لجمعية تمازيرت انو للتنمية بأمرزكان             بصريات النخيل بورزازات تبصم بعملها الجمعوي ضمن قافة طبية بالسينغال             جمعية شمس الجنوب ورزازات تنظم الدورة الثانية لبطولة رمضان في كرة القدم             الفريق الحركي في مهمة استطلاعية لورزازات، ويقف عند أهمية مشروع نفق تيشكا             النادي البلدي لورزازات ينهي موسمه في البطولة بتعادل أمام النادي السالمي + الحصيلة             ورزازات : تنظيم الدورة الأولى للمهرجان الوطني نور للضحك             ورزازات : النقابة المستقلة للأطباء تدق ناقوس الخطر، وجراحي بوكافر يوقفون جل العمليات الجراحية             دروب تحيى « أمسية نغم » احتفال باليوم الوطني للموسيقى بورزازات             سيارة الإطفاء للوقاية المدينة تخترق إحدى المسيرات في عيد الشغل في غفلة عن رجال الأمن وتكاد أن تسبب في كارثة بشارع محمد الخامس            أخترنا لكم : مسخن مائي بالطاقة الشمسية بأعالي جبال امي نوولاون - بعدسة فدوى بوهو            شارع المغرب العربي بورزازات            صورة قديمة لمضايق دادس في الفترة الاستعمارية            دادس جنة فوق الأرض            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات                       
  روابط سريعـة




  خدمات



  صوت وصورة

فيديو : إستقبال وزير الصحة على وقع خلافات الأطر الطبية بسيدي حساين


ورزازات .. مخاطر النظارات الشمسية المقلدة على صحة العين


ورزازات : صرخة مواطنة من الرحل ، تستغيث الملك من شبح التهجير من مسكنها


بنايات آيلة للسقوط تهدد حياة ساكنة حي المسيرة بورزازات

  إعلانات

إعلان بيع منزل بورزازات


إعــلان لبيع بقعتين أرضيتين ،

  مقــالات و آراء

تقييم مساهمة المجلس الاقليمي لورزازات في التنمية المحلية


سكورة ، قصبة امرديل التاريخية ترتقي ثراثا وطنيا محميا


العُنفُ النّاعِم


ورزازات : مكوني محاربة الأمية يشتكون من عدم التوصل بمستحقاتهم

  أخبار جهوية

النسخة الثانية من الاسبوع الاولمبي بالمؤسسات التعليمية بتراب جماعة غسات

  بقلم أنثى

إليك أيها الرّجل..


بقلم انثى: « سْدْ البَاب أَجَواد .. » من يوميات باص البيضاء

  الأكثر تعليقا
الحركة التصحيحية لحزب الاستقلال بورزازات تنتفض ضد المفتش الإقليمي للحزب والهاشمي ينفي ماجاء في بيانه

رأي: هذا هو مطمحهم فيك يا قصبة- مروان قراب

  النشرة البريدية

 


تاريخ نشأة إقليم ورزازات
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 07 فبراير 2011 الساعة 51 : 17


يتوفر إقليم ورزازات على مناظر خلابة تتجسم في واحات النخيل التي تتخلل السهول إلى جانب القصبات والقصـور، وفــي المآثر الجميلة التي توجد بالمناطق الجبلية كمضيق تودغة بتنغير، وفي ذلك الطابع الصحـراوي بالجنــوب حيـث التـــــــلال والشمس والظلال..
فالنخيل يسافر معك على طول الطريق من ضواحي المدينة ورزازات إلى المحاميد الغزلان.
ومياه الواد المشهور (درعة) لا تنقطع بصفائها الهادئ الذي يعكس أشجار النخيل المبعثرة على ضفافه تطاول ارتفاعـــات السلسلة الجبلية التي تتحدى طول النهر إلى أن يتحايل عنها في وداعة فيميل في اتجاه نحو الواحة التي يقولون عنها إنها مرتع الغزلان.
والإنسان جمع بين قسوة الصحراء التي يتميز بها الإقليم وليونة الواحات الخضراء.

فنشأ بخصال تمازج الشدة باللين والكرم بالكفاف وما يزال هذا الواد منبع الحياة ومصدر خير لسكانه الذين تجمعـــوا على ضفافه في حب دائم جمع بينهما ولهذه العوامل الطبيعية الخلابة التي يحتضنها أصبح إقليم ورزازات قبلة أعداد متصاعدة من السياح الذين يتوافدون على قراه ومدنه الممتدة على طول نهر درعة يستمتعون بجمال الواحات، والطقس الصحراوي الجاف يجوبون رمال الصحراء ويرتعون بين سفوح الجبال يمارسون الصيد، وتعتبر قمة جبل المدينة الثانية بعد ورزازات وهي زاكورة قبلة السياح يعجبون بمنظرها الخلاب النائم في وداعة عند سفح الجبل في عناق أبدي مع النهـــــــر الهادئ.

الصناعة التقليدية

تحتل الصناعة التقليدية مكانة مرموقة في هذا الإقليم حيث يتعاطى عدد من السكان بتاكونيت لصناعة تماثيل جمال صغرى بالجلد وبتالوين وأسكا لنقش الأحجار وبتنغير لصناعة المنافخ وتازناخت للزرابي المشهورة بجودتها عبر المغرب وكثير من الدول الاروبية. وتوجد تعاونيات الزرابي بكل من تازناخت وورزازات.
يتعاطى السكان بورزازات وزاكورة لصناعة الفخار والزرابي والأحزمة الصوفية المزخرفة وتوجد صناعة الاحدية والحلي بتنغير...

تمتاز بعض المعامل بزاكورة بصناعة الأطباق من الدوم المشهورة بجمالها ودقة صنعها في الأسواق الداخليــــة بالمغرب.
لمحة تاريخية
أصبح الإقليم من جملة عمالات المملكة طبق مقتضيات الظهير الشريف المؤرخ في شعبان 1375 موافق 20 مــــــارس 1956، كان ينتمي لناحية مراكش ويخضع أبان الحماية.
أما قبل الحماية الفرنسية فان القبائل المستوطنة به تخضع لسلطة الشيخ والشيخ العام والقائد وخاصة في عهد المولــــى الحسن ألا ول.
وورزازات التي هي اليوم مدينة حية كانت فيما فبل قرن مداشر متفرعة على ثلاثة فروع هي:
1 ـ تماست المكونة من تفولتوت وأغان واسفوتاليل وتماسينت وتغرامت وفضراكوم وانزبيان.
2 ـ ورزازات المشتملة على زاوية سيدي عثمان وتمغزازت وتابونت وتكمي الجديد وتاجـدة وتاوريـرت (بنيت سنة 177 ه ) وتلماسلــة وتصومعت وتازروت وسيدي داود وأيت كضيف وتلات وحي الوحدة والمسيرة وحي السلام وحي الأطلس والحـي المحمدي وحي المقاومة.
3 ـ غليل وفيه تدمريشت ولحبيب وغليل.
ودائرة بومالن اليوم، فإنها كانت مستوطنة على طول سهل دادس وواد امكون وأيت مروان؟ من طرف القبائل التاليــة :
ـ امدغاس: أمازيغ من أيت مرغاد.
ـ أيت عطا: أمازيغ أمسمرير اسكيس.
ـ أيت سدرات: قصرهم الأهم أيت ساون.
ـ دادس:ا دراوة و"حراطين".
؟ وبعض أمازيغ أيت سدرات وأهم سكانها أيت تامونت وأيت أونير وأيت حمو وأيت علال ولرتيكين وأيت اربعمـــــــائة.
ـ أيت يحيى: تابعين لأيت سدرات.
ـ اشحيحن: هم أيت سدرات كذلك وهم خليط بين أيت زولي وأيت مهلي.
ـ امغران: رحالة وكسابين أمازيغ.
ـ أيت بولال: من زاوية سيدي فلاح الذي يعتبر أهم قصر لهم.ـ هسكورة.
أما زاكورة فمستوطنة من طرف قبائل مزكيطا وأيت سدرات وأيت زري وتنزولين وترناتة وتامكروت وفزواطة وكتــاوة والمحاميد وهم أمازيغ وادراوة واعريب، وتخص اعرب بوربيع والمرجة وأولاد حسو وأولاد عظيم والكدارة والكــــلاوة
على ضفة وادي أزيلال النابع من الأطلس الصغير.
كما أن هناك أولاد يحيى بين باني جنوبا ودرعة شرقا وعلى حدود ورزازات شمالا وفي الشرق الجنوبي أمازيغ صغــرو وتودغة وأهمهم أيت عطا وتازرين وتنغير...وخلال ماذكر يستنتج أن سكان الإقليم الأصليون هم (امازيغن ودراوة) وأن كيفية عيشهم هي الكسب والفلاحة ويلاحظ أنهم يقطنون بضفاف الوديان حيث يتمكنون من المياه، كما يلاحظ أن تكاثــر أسماء المواقع والأودية والجبال ناتج عن قلة تنقلات السكان والمعاملات فبما بينهم.
عهد الفتوحات

ولا يقتصر تاريخ ورزازات على ماقبل قرن فقط، تعود بنا الذاكرة إلى الجاهلية غير أن تحديد الزمن بالضبط يكتســــــب شيئا من الغموض وعلى أي من المعلوم انه في القرن الرابع قبل الإسلام (قبل الهجرة) يعرف أن الديانة اليهودية كانت منتشرة بهذه الناحية إلى غاية القرن الثالث الهجري وحيث غدت مدينة درعة التي يقال لها(تيومتن) قاعدة السهل، بني جامع كبير على يد عقبة بن نافع ويقول كتاب (الدعاء في تاريخ وادي درعة) هي بلدة تمتيك التي لم يبق منها اليوم إلا سورها وأبراجها وعن مقربة منها مقبرتين تدلان على كثرة سكانها وتوجد بجانبها قصبة، بناها شرفــــــــاء سجلماسة وامتلكوا بعض البساتين بها كما يروي ابن خلدون انه يوجد قصر تدسي على مقربة منها، وهذا الاسم يطلق حاليا على قرية شمال زاكورة، وتدسي هذه مهد السعديين.

الادارسة
وفي عهد الادارسة (القرن السابع الميلادي) أخذ العرب يستقرون بهذه الناحية وأخذت الديانة اليهودية فــي الانهيــــار نتيجة ورود الفقهاء وانطلاقة الحركة العلمية.

المرابطون
وكان لتعيين داود بن عائشة عاملا بدرعة وسجلماسة من طرف يوسف بن تاشفين يؤكد اهتمام المرابطين بهذه الجهة.

السعديون
وسادت الفوضى هذا الإقليم وقت المعارك واهتمام الدولة بمحاربة البرتغال بينما عاد ليعرف ازدهارا شامــــلا بميــــلاد الدولة السعدية التي تعد فزواطة مهدا لها كما أصبحت درعة ممرا تجاريا هاما ومشهورا بأسواق الذهب والفضــــــــة والبضائـع مابين المغرب والسودان.
وهذه الشعلة انطفأت سنة 1603 م على اثر وفاة المنصور الذهبي (أمه كانت من أيت واو زكيت)..

العلويون
كان لعهد المولى إسماعيل فوائد على هذا الإقليم.الذي شهد في تلك الفترة حركة علمية كبرى.
تأسست مدرسة تامكروت 983 ه تخرج منها أعلام كثيرون كالشيخ أبو علي الحسن اليوسي والقاضي أبو مروان عبـد المالك التجموعتي وأبو سالم العياشي ومحمد بن إبراهيم الهشتوكي.
وفي سنة 1936 م شهدت جبال صغرو مقاومة الفرنسيين في معركة بوكافر المشهورة...
منذ سنة 1956 م شقت ورزازات طريق النمو اقتصاديا وعمرانيا واجتماعيا. وما تزال فــــــي تقدم ونمو إلى اليـــــوم.

العادات والتقاليد

إن عادات وتقاليد سكان الإقليم تختلف باختلاف المناطق وطبيعتها. ففي المناطق الجبلية نجد الرجال متوسطي القامة يرتدون الجلابيب من الصوف وقاية من شدة البرد وأثر تساقط الثلوج ويتركون عادة اللحية. كما يرتدون أحيانا سلاهــم

من الصوف والنساء صغيرات القامة ويرتدين خرقا من الصوف غالبا ما تكون تحمل خطوطا بيضاء وسوداء بنواحــي امسمرير خاصة. ويجعلن في أقدامهن (أداكو) وهي أحدية من الجلد مزركشة ومزينة بالخيوط وقطع صغيرة لامعة تدعى (موزون) أمـــــا الأطفال يلبسون(أقشاب) وهو قميص يصل حتى الخفين.وتتميز هذه الجهات بقيام النساء بأعمال فلاحية من حرث وجمع الكلأ وحتى الرعي أحيانا بينما الرجال يتجرون ويلزمون البيوت ونادرا ما يتعاطون الفلاحة.

وفي المناطق الصحراوية فان الرجال كبيري القامة يرتدون أقمصة من ثوب أزرق ...أما النساء فهن متوسطات القامــة يرتدين الخنت وهو ثوب أسود تديره المرأة على جسدها ويسمى كذلك بالحايك ويتعاطى الرجال في هذه الناحية الكســـب والرعي وجلهم رجال يسكنون الخيام لسهولة نقلها...

ترتدي العروسة أعبروق على رأسها وهو ثوب مزركش ذو أهداب ملونة وعلى جبينها تضع شريطا يدعــــــى (تيبقسن) أو (تزكلمت) يحمل مجوهرات من الفضة واللوبان غالبا وعلى صدرها تضع خلاخل تدعى (ازرزاي) وفي أقدامها أحدية حمراء اللون تدعى(ادوكان) ومزينة ب (موزون). وتحمل المرأة أيضا حزاما من الصوف يسمى(تسمرت) وترتدي ازارا يدعى (اقلمون) أو (تشظاظين) وهو إما من الخنت(ثوب أسود) أو من الثوب الملون العادي، وتحمل في يديها دمالـــــج (ابزكان) من الفضة.

و ورزازات هذه الجهة التي تتناقض طبيعتها بين سهول وجبال وحقول وصحراء، ثلج ورمال، كانت ممرا تجاريا هامــا ما بين المغرب وأفريقيا. تلتقي فيها قبائل متعددة العادات في القرون الغابرة، وحافظت على ما خلفته لها طبيعتها هاته وموقعها من تراث شعبي وفني أصيل وعريق. كما كـان للاختلاط بين الأجناس تأثير اختلفت نتيجته وتنوعـــت حســــب المواقع والأماكن..


10570

5






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- شكر واقتراح

fati

السلام عليكم
نشكر الإحوان المهتمين بتاريخ المنطقة والذين يبدلون مجهودا لجمع المعلومات لأنهم نحن في حاجة لمثل هذه الأعمال التي من حلالها نتعرف على منطقتنا، ونتمنى أن تكون هذه المقالات معززة إذ أمكن ذلك ببعض الصور التي تقربنا أكثر من المعلومة

في 17 يوليوز 2011 الساعة 06 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- المرجو الانصاف

عبد الله

المرجو من الاخوة الباحثين في تاريخ وتراث ورزازات عدم نسيان او تناسي ذكر تاريخ بعض المناطق و اقليات كمنطقة سكورة و دمتم في خجمة البحث العلمي الرصين و وفقم الله لما فيه خير هذا الجزء المنسي من وطننا العزيز ,,,,

في 27 غشت 2011 الساعة 41 : 17

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- ما احلاك يا مدينة أجدادي و مسقط رأسي

حفيظة بنت ورزازات

ورزازات بلاد الثقافات و الحنة واللوز، بلاد السينما و المعقول، بلادي وبلاد كل من دخل ليها. بلاد القيم والاعراف، التقاليد. فسلامي لكل من هو ورزازي. من الاخت حفيظة من مراكش.إلى كل زائر لهذا المنتدى.ســـــــــــــــــــــلام........................................................................

في 16 فبراير 2012 الساعة 39 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- التأكد من تاريخ الحدث

الرافعي

المرجو تصحيح المعلومة الواردة كالتالي:
وفي سنة 1936 م شهدت جبال صغرو مقاومة الفرنسيين في معركة بوكافر المشهورة

في 08 أكتوبر 2013 الساعة 52 : 19

أبلغ عن تعليق غير لائق


5- amerzgane

bouizmaoun

vous n'avez pas cité les berbrres de telouet,tidili,ighrem n'ougdal ,tazenakhte et amerzgane.

في 19 دجنبر 2015 الساعة 57 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 هـام جداً : إضغط هنا و إقرأ الشروط قبل  كتابة أي تعليق

  المرجو منكم عدم التبليغ عن  المشاركات التي ليس فيها اي إخلال بالقوانين

الإعجاب بالمشاركة يكون بالرد

 
أما التبيلغ فهو يهم المشاركات السيئة فقط وشكرا   
تعليقاتكم تحفيز لكاتبها و دعم لطاقم الموقع من اجل بدل المزيد من الجهد
 فلا تبخلوا علينا بها
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



تاريخ تأسيس مدينة ورزازات

تاريخ نشأة إقليم ورزازات

جماعة غسات ورزازات : مبارة لتوظيف محرر السلم 8

مسيرة سلمية بتازناخت تندد بتصرفات رئيس الجماعة الحضرية.

قصبة تاوريرت " الجزء الأول " : مادا تعرفون عنها يا أبناء ورزازات؟

أكدز بين الأنشطة الاقتصادية و العمل الجمعوي

جز أذن أيوب...وتأجيل المحاكمة

مسرح ورزازات و سؤال الولادة

وزيرا الثقافة والسياحة بورزازات لتدارس مشروع السياحة الثقافية

تاريخ نشأة إقليم ورزازات





 
  أقسـام الموقع
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أخبار محلية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الفنية و الادبية

 
 

»  مقــالات و آراء

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الرياضية

 
 

»  الحر بالغمزة

 
 

»  فسحة قلم

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  أخبار متفرقـة

 
 

»  عمود بقــلم جاف

 
 

»  من القانـون

 
 

»  إعلانات

 
 

»  بقلم أنثى

 
 

»  إضاءات من قلب ورزازات

 
  استطلاع رأي



  البحث بالموقع
  اشهار
  أخبار محلية

بالصور :جمعية شباب تمقيت تحتفي بالتلاميذ المتفوقين دراسيا لهذه السنة


ورزازات : استئناف العمليات المبرمجة والطفل زياد أول المستفيدين

  اخبار وطنية

مجلس شباب ورزازات يمثل درعة تافيلالت في ورشة تحضيرية داخل مجلس المستشارين


تغير على أرقام الهواتف المحمولة في المغرب ابتداء من 7 غشت القادم

  الفنية و الادبية

ورزازات : تنظيم الدورة الأولى للمهرجان الوطني نور للضحك

  فضاء الجمعيات

اختتام الموسم التربوي لجمعية تمازيرت انو للتنمية بأمرزكان


المهرجان الوطني للطفل بورزازات (تزانين) في نسحته الثانية

  الرياضية

الرجاء يفوز بلقب دوري مطار ورزازات لكرة القدم المصغرة في نسخته الثانية


جمعية شمس الجنوب ورزازات تنظم الدورة الثانية لبطولة رمضان في كرة القدم

  أخبار متفرقـة
تعزية ، أسرة "اوبني يحيى اوتزناخت" تفقد أحد أعمدتها بورزازات

حملة "امنح كتابك حياة جديدة" بورزازات

فريق تنمية المهارات القيادية ورزازات تنظيم النسخة الثالثة لجلسة ''ملي وليت مبادر''

  إضاءات من قلب ورزازات

إضاءات من قلب ورزازات