ورزازات أونلاين

    لمقترحاتكم و مساهماتكم و لطلب إعلاناتكم : info@ouarzazateonline.com         خريجات المعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة في وفقة احتجاجية بورزازات             العثور على جثة مسن بحي تاصومعت بورزازات             اتحاد زاكورة يكتفي بالتعادل أمام ضيفه نهضة شروق العطاوية في الجولة 4 لبطولة الهواة             العُنفُ النّاعِم             ورزازات : مكوني محاربة الأمية يشتكون من عدم التوصل بمستحقاتهم             "ربط المسؤولية بالمحاسبة " تحت مجهر المجلس الجهوي للحسابات لدرعة تافيلالت بورزازت             واقع وخصوصيات جهة درعة تافيلالت على طاولة سعد الدين العثماني             حصريا : كباقي مدن المملكة ، المجلس البلدي يبث مباراة المنتخب على شاشة وسط المدينة             تفاصيل إحالة التلميذ المعتدي على السجن في إنتظار أول محاكمة له             محسنون يتعهدون بتأهيل دار الطالب و الطالبة بسكورة             "بعد أن كان حلم الجميع " المركز الثقافي في طريقه لورزازات             التعادل الايجابي ينهي مباراة النادي البلدي لورزازات والنادي المكناسي             بالصور ، إنطلاق أشغال اللقاء الدراسي حول سبل التنمية في منطقة ورزازات             ايقاف مروج على وشك استلام مخدرات بالمحطة الطرقية بورزازات             تجويد مهن التربية و التكوين محور ندوة دولية بمدينة ورزازات             مدارس سكورة ...المنشأ و الصيرورة "الجزء الثاني"             ورزازات : تنامي الاقبال على الشيشة والمقاهي تجدد نشاطها بقوة             اتحاد زاكورة يحقق الفوز الثاني له على التوالي على حساب رجاء أزيلال             جمعية شباب تمقيت للتنمية تنظم دورة تدريبية لمربيات روض الأطفال بجماعتي أمرزكان و أيت زينب             بالصور : العداء الواعد عبد الإله الميموني ابن زاكورة يفوز بسباق 10 كلم الدولي بالدارالبيضاء            
  روابط سريعـة




  خدمات



  صوت وصورة

فيديو :حصري، الأسباب وراء تأخر إنشاء مدرسة لكرة القدم بورزازات


فيديو : رئيس النيابة العامة معلقا على واقعة الاعتداء بورزازات


أول تصريح لأسرة التلميذ في حادثة الإعتداء بورزازات ، الأستاذ سبنا و حتقرنا...


مدير مدرسة بورزازات لمتزوجة : نديرو قهيوة و نسجل ليك بنتك

  إعلانات

إعلان بيع منزل بورزازات


إعــلان لبيع بقعتين أرضيتين ،

  مقــالات و آراء

العُنفُ النّاعِم


ورزازات : مكوني محاربة الأمية يشتكون من عدم التوصل بمستحقاتهم


مدارس سكورة ...المنشأ و الصيرورة "الجزء الثاني"


مدارس سكورة ... المنشأ و الصيرورة

  أخبار جهوية

واقع وخصوصيات جهة درعة تافيلالت على طاولة سعد الدين العثماني

  بقلم أنثى

إليك أيها الرّجل..


بقلم انثى: « سْدْ البَاب أَجَواد .. » من يوميات باص البيضاء

  الأكثر تعليقا
الحركة التصحيحية لحزب الاستقلال بورزازات تنتفض ضد المفتش الإقليمي للحزب والهاشمي ينفي ماجاء في بيانه

رأي: هذا هو مطمحهم فيك يا قصبة- مروان قراب

  النشرة البريدية

 


بين الرافضة و المرجئة و الداعمة.... الدستور الجديد على المحك
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 29 يونيو 2011 الساعة 53 : 16



ورزازات أونـلاين - محمد أزكيغ
من أبناء ورزازات
بين الرافضة و المرجئة و الداعمة.... الدستور الجديد على المحك
لا شك أن المغرب يعرف حراكا قويا على الصعيد السياسي لم يشهد المغرب نظيره عبر تاريخه... و هده بالدات نقطة ايجابية داخل السيرورة السياسية المغربية يجب تعزيزها و الحفاظ عليها كآلية ضامنة لتطور المغرب بخطوات ثابتة.

في ورزازات لم يخرج النقاش الدائر عن هده القاعدة... و الدي اعجبني كثيرا في الحقيقة هو هدا النقاش الصاخب الهادئ في الوقت نفسه.... حيث كل واحد يدافع عن رؤيته للإصلاحات الدستورية بالمغرب في جو من الديمقراطية، باستثناء مناوشات قليلة بين الفينة و الأخرى لا تؤثر على مجمل النقاش.... مما يحيل على أن مستقبل المغرب سيكون زاهرا لأن هدا الحراك سيؤتي أكله في المستقبل... و الساحة السياسية المغربية محتاجة إلى كل هده الآراء في نظري المتواضع، حيث بدأنا في تشكيل وعي سياسي عن ما نريده لمغربنا الحبيب بعد ان كانت أغلب فئات الشعب قد قدمت استقالتها الجماعية من تدبير الشأن العام إلا ثلة قليلة من السياسيين، كان أغلبهم من طابور الفاسدين و المفسدين..... كما أن الملاحظة الجوهرية في التجربة المغربية هو اتفاق كل المكونات على الملكية كنظام أمثل للمغرب، قادر على السير قدما نحو اقرار ملكية برلمانية يسود فيها الملك و لا يحكم.

لا شك أن الموقف القوي للرافضة، و المشكل من شباب حركة 20 فبراير إلى جانب الهيئآت المدعمة لهم و المشكلة اساسا من جماعة العدل و الاحسان و بعض احزاب اليسار، شكلت صوتا جديدا في المغرب خلخل أنظمة التواصل بين الحاكم و المحكومين، و عجل ببلورة تصورات و حلول جديدة لاحتواء أزمة الفوران بالمغرب، هدا الرفض يجد تبريره في المعاناة التي عاشها الشعب المغربي على مر عقود من الفساد و النهب الدي استشريا في المؤسسات العمومية، مما أدكى نار عدم الثقة بين النظام و جزء مهم من الشعب المغربي، و لهدا تمت الدعوة إلى اقرار دستور جديد و احداث لجنة لصياغته و إلى جانبها تم احداث آلية سياسية من أمناء الاحزاب و النقابات لمناقشته، و لكن من منظور الحركة الرافضة فهده الصيغة من العمل لا تعبر عن ارادة الشعب و انما تدخل في باب الدساتير الممنوحة، حيث أن أغلب مكونات الحركة الرافضة ترفض مناقشة مضمون الوثيقة بل اكتفت بالوقوف عند مناقشة الشكل لأنها لم تؤمن بها. دلك أنها تعتبر تنصيب الملك لتلك اللجنة مسألة لا تمت بصلة للديمقراطية و لا تعبر حتما عن ارادة الشعب المغربي، و بالتالي تنادي بمقاطعة الاستفتاء و ليس فقط التصويت ب لا، بدعوى أن لا خيار غير احداث المجلس التأسيسي لصياغة الدستور الجديد.

في حين يرتكز الموقف الكبير للحركة للداعمة لدستور 2011، على انخراط 30 حزبا من أصل 33 معترف بها في المغرب، و كدا أربع نقابات من أصل خمسة مركزيات، و على أكبر حزب في المغرب و الدي هو حزب غير رسمي، و الدي يمكن تسميته ب "عاش الملك" و الدي لا يستثني من منخرطيه لا أصحاب اليمين و لا أصحاب اليسار، و لعل ما يعطيه الشرعية و الامتداد الكبير في الشارع و القرى المغربية هي قوة تحركات الملك في كل الاتجاهات، مما يخلق انطباعا لدى جل مكونات الشعب بأن الملك يشتغل أكثر من كل المؤسسات الأخرى.... دلك حسبهم يجسد نية الملك في الاصلاح و بالسير قدما بالمغرب نحو الديمقراطية الحقة، و بالتالي يبرر التصويت ب"نعم" على هدا الدستور، معبرين عن ثقة و عن أمل في تحقيق التنمية المنشودة، هده الثقة التي تسعى اليوم المبادرات الملكية لأستعادتها و تعزيزها في نظرهم... و لعل أهمها هي الدعوة إلى هدا الدستور الجديد الدي هيأته لجنة تقنية من الخبراء المغاربة لصياغته، بعد ان كانت ايدي فرنسية من تصوغه (دستور 1996 صاغته لجنة فرنسية برئاسة موريس دو فرجييه، استاد العلوم السياسية بجامعة السربون بفرنسا) ليترجم بعد دلك إلى العربية، إلى جانب هده اللجنة تم احداث آلية سياسية من أمناء الاحزاب و النقابات لمناقشته سياسيا قبل اخراجه للشعب، ما يجعل الحركة الداعمة تعتبر أنها مشاركة شعبية عن طريق التمثيلية في صياغة هدا الدستور باعتباره متوافقا عليه من قبل كل هده الهيئآت الممثلة لأغلب شرائح المجتمع المغربي.

و لعل ما يثيرني كثيرا في هدا النقاش هو أن أغلب الدين يتناقشون في موضوع الدستور لا من المعارضين و لا المؤيدين لم يطلعوا على وثيقة مشروع الدستور، و أنني استشف من النقاشات أن معظم التدخلات تنم عن ان صاحبها فقط سمع من شخص آخر أو مقتطف من اداعة او تلفزة... مما يفرغ النقاش من الرؤية العميقة للإصلاح و كدا قلة الدراية السياسية تجعلنا أما الكثير من الأشخاص يتناقشون فقط من أجل النقاش و دفاعا عن رأي تكون لديهم عن طريق أحد معارفهم أو اصدقائهم.... و ليس بناءا على معطيات دقيقة عن الأوضاع السياسية و مستقبل الأمة، و هدا ناتج عن أزمة المطالعة في المجتمع المغربي... و التي هي المدخل الحقيقي للمشاركة في النقاشات العامة. أما بخصوص الفئات الأمية في المدن و القرى فهده طامة كبرى، حيث تسمع : واش غادي تصوت بهديك اللي واقفة بمعنى "لا" و لا هديك اللي عوجة بمعنى "نعم"، و هنا فالسؤال المطروح اليوم هو : أي دستور لأي مواطن؟

و نجد الفئة الثالثة و هي التي اسميتها المرجئة، و هي الفئة العريضة من الشعب المغربي و التي فوضت أمرها لله، و تنتظر تصريف "المكتوب عليها" دون ان تكون لديها الجرأة أو بالاحرى الرغبة في المشاركة في صناعة القرار السياسي بالمغرب و كدا تدبير الشأن العام، و يتوهم الكثيرون بأنها الفئة الأمية، و لكن أكاد أجزم بأن جزءها الأكبر يتشكل من الفئة المتعلمة و أكثرهم ممن تمكنوا من الحصول على وظائف في شتى القطاعات العامة و الخاصة... و في نظري فإن أكبر معيق للتنمية هم هده الفئة العاطلة عن تشغيل ارادتها و الانخراط بشكل ايجابي في الحياة العامة سواء بقول نعم أو لا، فالمشاركة هي انخراط ايجابي كيفما كان الموقف...
و في انتظار تحرك هده الفئة العريضة، فالمسار الديمقراطي للمغرب بدأ يتبلور بين من يريد تسريع وتيرة التغيير في ظل حماسة الشباب... و بين من يريد أن يسير الاصلاح في المغرب بهدوء..... المهم ان المغرب في طريقه إلى هدا الاصلاح



2155

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- عن اي اصلاح تتحدثون

متشائم

ان كانت الفئة العريضة من الشعب حسب تقديرك أخي فوضت أمرها لله وتعيق التنمية بهذا التفويض وهذا الجمود فهذا اتهام خطير في حق السواد الاعظم للامة . أخاف أن تكون أخي ممن غسل دماغهم بعد ارتماءة في البركة الاسنة للعمل السياسي فالذي يقف على حقيقة الوضع يتوب و يعتزل ولا يبحث له عن ضحايا اخرين . فالتغيير لم ولن يتم في ظل الوضع الراهن الذي رسمت خيوط لعبته باحكام رغم ما رفع و سيرفع من شعارات التغيير التي ليست الا خدعا . أما التغيير الحقيقي فهو عن طريق الثورة أولا على نفوسنا ثم على الوضع .

في 05 يوليوز 2011 الساعة 06 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- من اية فئة انت اخانا العزيز

متتبع من بعيد

عجبا. عجبا .
تنتقل بنا صديقنا المؤرخ من التأريخ خارج الاختصاص "لقصبة توريرت" (كما علق علي مقالك احد المتتبعين من توريرت نفسها ). إلى محلل سياسي محنك بتجربة ميدانيةقل نظيرها, الا عند من وصفتهم في مقالك.
و قلت و قولك الحق إن صدقت:"حيث بدأنا في تشكيل وعي سياسي عن ما نريده لمغربنا الحبيب بعد ان كانت أغلب فئات الشعب قد قدمت استقالتها الجماعية من تدبير الشأن العام إلا ثلة قليلة من السياسيين، كان أغلبهم من طابور الفاسدين و المفسدين..... "
لاحظ انك نسبت تدبير الشان المحلي لعموم الشعب, وهو شان يقوم به من ينتدب له باقتراع مباشر من الشعب. وهذا فقط تصويب لكي لا نخوض في العبث.
اماقولك:" إلا ثلة قليلة من السياسيين، كان أغلبهم من طابور الفاسدين و المفسدين..... "فهذا كلام يجر عليك الويلات وانت الممارس الحالي باسم "العدالة و التنمية" التي تمثلها في المجلس الجهوي الحالي لسوس ماسة درعة.وتضع ذلك بالعنوان العريض على صفحاتك متباهيا, كأنمافتحت لك ابواب لم تكن تتصور يوما ان تفتح لك.
زدعلى ذلك كونك تقدمت في مستهل ممارستك في جماعتك" ترميكت" باسم فصيل تقدمي هو " التقدم والاشتراكية"لكنك مباشرة بعد ذلك وبسرعة فائقةارتميت الى حزبك الآخر الحالي ارتماءة الحارس الأمين على مرماه , وانت الآن تزاول فيها وباسم "العدالة و التنمية", مفوضا بشؤون الميزانية." هبة من الله العلي القدير سبحانه".
فعن اي فئة تتحدث اخانا حفظك الله ؟ عن الفساد في ضعف الدمم؟ ام عن الفساد في الاعتقاد بنموذج سياسي واضح ؟ الا يكمن الفساد ايضا في الاختيارات السياسية التى نعقدها على هذا او داك من التوجهات الفلسفية و الايديولوجيةلهذا الحزب او داك؟ اليس الفساد السياسي هو الترحال بمختلف تجلياته المحلية والجهوية والوطنية؟
ثم انك قلت و قولك الحق :"إلا ثلة قليلة من السياسيين، كان أغلبهم من طابور الفاسدين و المفسدين..... "
فعن اي ثلة بعد هذا انت محدثنا هداك الله. واصلح بالك؟
اترك لقرائك الكرام حق التعليق بعد الاستنتاج.

في 07 يوليوز 2011 الساعة 01 : 10

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 هـام جداً : إضغط هنا و إقرأ الشروط قبل  كتابة أي تعليق

  المرجو منكم عدم التبليغ عن  المشاركات التي ليس فيها اي إخلال بالقوانين

الإعجاب بالمشاركة يكون بالرد

 
أما التبيلغ فهو يهم المشاركات السيئة فقط وشكرا   
تعليقاتكم تحفيز لكاتبها و دعم لطاقم الموقع من اجل بدل المزيد من الجهد
 فلا تبخلوا علينا بها
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



السياحة في أكادير: رقم قياسي في عدد السياح المغاربة خلال السنة المنصرمة

مبادرة إنسانية تهدف إلى فك العزلة عن ساكنة منطقتي "لكلوع" و"المرجة" بزاكورة

قوافل طبية لفائدة المواطنين القاطنين في عدد من المناطق المعزولة الموزعة عبر تراب إقليم ورزازات

ارتفاع بنسبة 30 ر23 في المائة في عدد المسافرين الذين تنقلوا عبر مطار ورزازات في دجنبر 2010

ضوء مجهول المصدر يزرع الرعب بين سكان قرية إمغران

تاريخ تأسيس مدينة ورزازات

زراعة اللوز في منطقة ورزازات

مشروع تنمية سلسلة الزعفران بتالوين

بلاغ حول تقوية شبكة الهاتف النقال بجماعة ترميكت و جماعة ويسلسات

تاريخ نشأة إقليم ورزازات

بين الرافضة و المرجئة و الداعمة.... الدستور الجديد على المحك





 
  أقسـام الموقع
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار محلية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الفنية و الادبية

 
 

»  مقــالات و آراء

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الرياضية

 
 

»  الحر بالغمزة

 
 

»  فسحة قلم

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  أخبار متفرقـة

 
 

»  عمود بقــلم جاف

 
 

»  من القانـون

 
 

»  إعلانات

 
 

»  بقلم أنثى

 
 

»  إضاءات من قلب ورزازات

 
  استطلاع رأي



  البحث بالموقع
  اشهار
  أخبار محلية

خريجات المعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة في وفقة احتجاجية بورزازات


العثور على جثة مسن بحي تاصومعت بورزازات

  اخبار وطنية

تغير على أرقام الهواتف المحمولة في المغرب ابتداء من 7 غشت القادم


التوقيت المدرسي الجديد لكل المستويات في السنة الدراسية 2016-2017

  الفنية و الادبية

"شذرات على ضوء الامل" عمل ابداعي للشاعرة فتيحة الجعفري

  فضاء الجمعيات

جمعية شباب تمقيت للتنمية تنظم دورة تدريبية لمربيات روض الأطفال بجماعتي أمرزكان و أيت زينب


" من المغرب إلى الشام " إفطار من أجل السلام في نسخته الثانية بورزازات

  الرياضية

اتحاد زاكورة يكتفي بالتعادل أمام ضيفه نهضة شروق العطاوية في الجولة 4 لبطولة الهواة


التعادل الايجابي ينهي مباراة النادي البلدي لورزازات والنادي المكناسي

  أخبار متفرقـة
تعزية ، أسرة "اوبني يحيى اوتزناخت" تفقد أحد أعمدتها بورزازات

حملة "امنح كتابك حياة جديدة" بورزازات

فريق تنمية المهارات القيادية ورزازات تنظيم النسخة الثالثة لجلسة ''ملي وليت مبادر''

  إضاءات من قلب ورزازات

إضاءات من قلب ورزازات