ورزازات أونلاين

    لمقترحاتكم و مساهماتكم و لطلب إعلاناتكم : [email protected]         بالصور : الشركة الشريفة للدراسات المعدنية تحتفي بذكرى تقديم وثيقة الإستقلال             طاقم بصريات نور يشارك في حملة طبية متعددة الإختصاصات بجماعة خزامة             المجلس الإقليمي لورزازات يعقد دورته العادية لشهر يناير ويصادق بالإجماع على نقاطها             انتخاب عبد الله رحموني رئيسا للجمعية الجهوية للنقل السياحي بدرعة تافيلالت             تأجيل محاكمة متهمي قضية الإجهاض بورزازات إلى موعد أخر             ورزازات: ندوة وطنية حول الأنظمة الواحية بالجهة في 19 يناير الجاري             النادي البلدي لورزازات ينهي مرحلة الذهاب بنتائج سلبية تجعله مهددا بالنزول             وقفة احتجاجية بإمغران تفضي إلى حلول تهم إصلاح الطريق بين سكورة و مركز أمغران             جمعية ايموريك بورزازات تحتفل بالسنة الأمازيغية الجديدة 2969             وزيرة التنمية الدولية الكندية تزور جمعية أفق بإقليم زاكورة             ورزازات :نظرة على المشهد السياسي المحلي ... الشباب والسؤال التنموي !             اختلالات تشوب المشروع الملكي نور للطاقة الشمسية             اسدال الستار النسخة الثالثة من الأسبوع الاولمبي 2018 بدار الشباب الحسن الثاني             ورزازات : على طريقة -بنتي مشات تقرأ- فتاتين قاصرتين تقضيا ليلية رفقة عشيقيهما وتغيبا عن الانظار             المركز الاجتماعي النسوي بترميكت يتحول إلى فضاء للشباب             ورزازات انتخاب المكتب الجهوي FOMADES لجهة درعة تافيلالت             خديجة عطيف حكاية مقاولة تلج عالم التأمينات بمدينة ورزازات             الإعلان عن مبادرة منتدى-إعلاميون من أجل الصحراء-             النادي البلدي لورزازات يهدر نقاط الفوز ..وجمهوره يوجه رسالة إلى المسؤولين             أكوا بارو وجمعية المنشطين شراكة وتعاون للنهوض بالرياضة بالوسط المدرسية وجماعة غسات             سيارة الإطفاء للوقاية المدينة تخترق إحدى المسيرات في عيد الشغل في غفلة عن رجال الأمن وتكاد أن تسبب في كارثة بشارع محمد الخامس            أخترنا لكم : مسخن مائي بالطاقة الشمسية بأعالي جبال امي نوولاون - بعدسة فدوى بوهو            شارع المغرب العربي بورزازات            صورة قديمة لمضايق دادس في الفترة الاستعمارية            دادس جنة فوق الأرض            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات                       
  روابط سريعـة




  خدمات



  صوت وصورة

فيديو : سلطات ورزازات تباشر عملية إتلاف و حرق المخدرات المحجوزة بكل من ورزازات و زاكورة


ربورطاح : المجلس الإقليمي لورزازات يعقد دورته العادية لشهر يناير 2019


فيديو : تأسيس الجمعية الجهوية للنقل السياحي بدرعة تافيلالت


فيديو : حفل تتويج بصريات النخيل كأفضل مؤسسة مواطنة لسنة 2018 بإقليم ورزازات

  إعلانات

إعلان بيع منزل بورزازات


إعــلان لبيع بقعتين أرضيتين ،

  مقــالات و آراء

ورزازات :نظرة على المشهد السياسي المحلي ... الشباب والسؤال التنموي !


تقييم مساهمة المجلس الاقليمي لورزازات في التنمية المحلية


سكورة ، قصبة امرديل التاريخية ترتقي ثراثا وطنيا محميا


العُنفُ النّاعِم

  أخبار جهوية

وقفة احتجاجية بإمغران تفضي إلى حلول تهم إصلاح الطريق بين سكورة و مركز أمغران

  بقلم أنثى

إليك أيها الرّجل..


بقلم انثى: « سْدْ البَاب أَجَواد .. » من يوميات باص البيضاء

  الأكثر تعليقا
الحركة التصحيحية لحزب الاستقلال بورزازات تنتفض ضد المفتش الإقليمي للحزب والهاشمي ينفي ماجاء في بيانه

رأي: هذا هو مطمحهم فيك يا قصبة- مروان قراب

  النشرة البريدية

 


القراءة الثالثة في مشروع القانون التنظيمي الخاص بالجماعات: انتقادات
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 20 مارس 2015 الساعة 00 : 17


 

القراءة الثالثة في مشروع القانون التنظيمي الخاص بالجماعات: انتقادات


ابراهيم حميجو

خريج المدرسة الوطنية للإدارة وباحث في القانون العام


تشمل هده الانتقادات الجانب الشكلي، الى جانب الموضوع، دلك ان لكليهما أهميته، ففي الجانب الشكلي ارى ان هناك مخالفة - وان كانت لا تصل الى الجوهر إلا انه يتوجب الاشارة اليها - للفصل 146 من الدستور،الذي ينص على انه:


 “تحدد بقانون تنظيمي بصفة خاصة شروط تدبير الجهات والجماعات الترابية الاخرى لشؤونها بكيفية ديمقراطية،...“

والمخالفة تتجلى في ان المشرع نظم الجماعات الترابية في ثلاث قوانين تنظيمية رغم ان النص الدستوري تحدث صراحة عن قانون تنظيمي واحد، وتبدو هده المخالفة اكثر دلالة ادا اطلعنا على مشروعي القانونين التنظيميين الاخرين اللدين لا يختلفان إلا في بعض المقتضيات على مشروع القانون التنظيمي للجماعات، الى درجة ان تقنية نقل- لصق حاضرة في تحريرهما بشدة.


اد كان من الاجدر – حسب نظرتي – ان تجمع المشاريع الثلاث في مدونة واحدة مع الحرص على عدم تكرار المقتضيات المشتركة بين اصناف الجماعات الترابية، وتخصيص قسم لكل صنف من الجماعات الترابية، مع الحرص ايضا على تضمين المشروع جميع الاحكام المتعلقة بالنظام الانتخابي، والنظام المالي، والنظام الجبائي، ودلك تطبيقا للفصل الدستوري المدكور. خاصة اننا نجد اننا في القانون المقارن الفرنسي الذي نستمد منه غالبية نصوصنا القانونية خاصة المتعلقة بالإدارة، نجد ان المشرع الفرنسي جمع المقتضيات التي تهم الجماعات الترابية في مدونة واحدة بالرغم ان التنظيم الاداري الفرنسي يشمل ايضا ثلاث اصناف من الجماعات الترابية LES COMMUNES- LES DEPARTEMENTS-LES REGIONS ،


والملاحظة الشكلية الثانية تتعلق بالفصل التمهيدي الذي تضمن المبادئ التي اسس عليها المشرع الحكومي الاحكام والمقتضيات اللاحقة في نص المشروع، من قبيل التدبير الحر، التفريع، التضامن والتعاون، غير اننا نجده في المادة الخامسة يشير الى الاختصاصات وفي المادة السادسة الى التصويت العلني لانتخاب الرئيس، وكأنه يسبق الاحداث باعتبار ان هناك ابوابا كاملة خصصت لتلك الأحكام وفي رأيي كان بالإمكان تأجيل المادتين الى مكانهما في النص.


ثالث هده الملاحظات الشكلية والتي لها علاقة بالموضوع أيضا هو مضاعفة عدد مواد المشروع التي انتقلت من 147 في الميثاق الجماعي الحالي الى 300 مادة في مشروع القانون التنظيمي، ودلك راجع الى تضمين النص لمجموعة من المقتضيات المالية والانتخابية، نفس الشيء بالنسبة لمشروعي القانونين التنظيميين للعمالات والأقاليم، فتكون لدينا مواد كثيرة غالبها مكرر في المشاريع الثلاث، يضاف اليها قانون المالية والممتلكات والمحاسبة...الخ، ما يجعل الجماعات تتيه وسط هده الترسانة المتعددة والمزدوجة احيانا الى غاية التعارض، ومن هنا كونت رأيي بأنه كان من الاجدر تجميع كل هده النصوص في مدونة واحدة مع تجنب التكرار والتعقيد، خاصة ادا اخدنا بعين الاعتبار ان الجماعات الحضرية منها والقروية مازالت محدودة الامكانيات البشرية كما ونوعا وكفاءة.


وفي الجانب الموضوعي، نجد ان عدة مواد مرتبطة بنصوص تنظيمية لاحقة، مما ينبغي معه اخراج كل تلك الترسانة في الوقت نفسه والا تعطل تطبيق تلك المواد وبالتالي تعدد التأويلات ومن هنا تظهر الثغرات، ومن قبيل دلك ما اشارت اليه المادة  81 من مشروع القانون التنظيمي، التي تنص على أنه: تحدد بنص تنظيمي مسطرة اعداد برنامج عمل الجماعة وتتبعه وتحيينه وتقييمه واليات الحوار والتشاور لإعداده.


وفي نفس السياق فان المشروع الزم الجماعة بإعداد برنامج عملها خلال السنة الاولى لولاية المجلس الجماعي، ويجب ان ينسجم هدا البرنامج مع توجهات برنامج التنمية الجهوية الذي الزم مشروع القانون التنظيمي للجهات المجالس الجهوية ايضا بإعداد برنامج التنمية الجهوي في نفس الفترة، والسؤال الذي يطرح نفسه، هل تنتظر الجماعة انتهاء الجهة من اعداد برنامجها، وفي هده الحالة لن يكون باستطاعتها احترام اجال السنة الاولى المشار اليها، ثم اليس من الممكن ان تبني الجهة برنامجها انطلاقا من برامج الجماعات التي تشكل مجالها الترابي باعتبار ان الجماعات اكثر قربا من الحاجيات الاساسية والأولويات، هده الازدواجية في البرامج وان كانت اساسية نظرا لاختلاف التراب والامكانيات والاختصاصات، الا انه سيشكل مجالا لتجاذب المشاريع خارج البرامج المسطرة.


أيضا نجد ان المشرع وكأنه قد اغفل تماما الاشارة الى المخطط الجماعي للتنمية ولو بالإشارة مما يعطي الانطباع بأنه تخلى عنه تماما، ولو انه جاء ببرنامج عمل الجماعة كمعطى جديد، ولا يتضح جليا ان كان الامر مجرد تغيير في التسمية ام ان الامر هو الرغبة في تجربة أخرى وفي هده الحالة فربما هو اقرار من المشرع بنسبية نجاح تجربة المخططات الجماعية، خاصة ان اغلب الجماعات لم تستطيع تنفيذ مخططاتها بشكل دقيق وهو ما يفسر انجاز اغلب المشاريع خارج المخطط. اما ان كان الامر مجرد تغيير في التسمية فاعتقد انه كان الاجدر الاحتفاظ بالتسمية الحالية، او على الاقل الاشارة الى ان برنامج الجماعة هو استمرار للمخطط الجماعي، لان النصوص القانونية تظل مرتبطة والنص الجديد ولو انه سيلغي القديم إلا انه لا ينبغي القطيعة معه على اعتبار انه تطور جاء من النص الذي سبقه.


ومن جانب اخر نجد ان المشروع قد خلق مجموعة من الاشخاص المعنوية الاخرى الى جانب الجماعة منبثقة من الجماعة، فهناك مؤسسة التعاون بين الجماعات ثم مجموعات الجماعات الترابية، ولست ادري ما الجدوى من خلق شخص معنوي جديد شبيه الى جانب مجموعة الجماعات الترابية، ولو ان النص حاول التفريق بين المؤسستين من خلال التركيبة والتخصص والمجال، إلا انني اراه تكرار لمؤسسة موجودة، فقط كان ينبغي تحسين المقتضيات الخاصة بها، خاصة في وجود الية اتفاقيات الشراكة التي يمكن اللجوء إليها واعتقد من زاوية اخرى ان الامر بمثابة تبخيس دور الجماعة كشخص معنوي هام.


ثم هناك وكالة تنفيذ مشاريع الجماعة، التي اشرت اليها في قراءاتي السابقة للنص، فعوض العمل على تأهيل الادارة الجماعية وتاطيرها بالكفاءات الضرورية في مختلف التخصصات، نجد المشرع يخلق مؤسسات اخرى للقيام بمهام ينبغي ان تكون من صميم عمل العنصر البشري العامل بالجماعة.

....يتبع



1768

0






 

 

 هـام جداً : إضغط هنا و إقرأ الشروط قبل  كتابة أي تعليق

  المرجو منكم عدم التبليغ عن  المشاركات التي ليس فيها اي إخلال بالقوانين

الإعجاب بالمشاركة يكون بالرد

 
أما التبيلغ فهو يهم المشاركات السيئة فقط وشكرا   
تعليقاتكم تحفيز لكاتبها و دعم لطاقم الموقع من اجل بدل المزيد من الجهد
 فلا تبخلوا علينا بها
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



نادي الصحافة بورزازات ينظم أيامه الربيعية الأولى

عن ورزازات اونلاين

عن ورزازات اونلاين

أيام ورزازات الأولى-الحلقة الأولى

الأيام الثقافية الأولى لثانوية بدر الإعدادية تلاحم الطموح بالتجربة

مسودة المراجعة الدستورية كاملة

أيام ورزازات الأولى-الحلقة الثانية-

بعد اتهامه بخرق قوانين التعمير رئيس المجلس البلدي: من سيحرر محضرا للمفتري على رئيس المجلس البلدي ل

الفنان عمر ايت سعيد : الأغنية الأمازيغية تعاني التهميش والإقصاء

حتى لا ننسى - سجن قلعة مكونة -

الملتقى الدولي الخامس للتربية على المواطنة بزاكورة

تقرير مفصل عن انطلاق فعاليات الملتقى الوطني السادس للمسرح (أماناي)

اختتام فعاليات الملتقى الوطني أماناي للمسرح في دورة 2013.

بورزازات ، مائدة مستديرة حول الشأن التربوي بالإقليم

برنامج إرساء المشروع الشخصي للمتعلم بالسنة السادسة من التعليم الابتدائي

نتائج مباريات المجموعة الثانية بعد الجولة السابعة ضمن بطولة عصبة الجنوب فرع ورزازات

ورشة لاعطاء انطلاقة برنامج تقوية لتأهيل الجمعيات المحلية بتنغير

القراءة الثالثة في مشروع القانون التنظيمي الخاص بالجماعات: انتقادات

فريق النهضة الورزازية يفوز على ضيفه نادي واحة تنغير ضمن بطولة عصبة الجنوب فرع ورزازات

رقابة القضاء لمجالس الجماعات الترابية





 
  أقسـام الموقع
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أخبار محلية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الفنية و الادبية

 
 

»  مقــالات و آراء

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الرياضية

 
 

»  الحر بالغمزة

 
 

»  فسحة قلم

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  أخبار متفرقـة

 
 

»  عمود بقــلم جاف

 
 

»  من القانـون

 
 

»  إعلانات

 
 

»  بقلم أنثى

 
 

»  إضاءات من قلب ورزازات

 
  استطلاع رأي



  البحث بالموقع
  اشهار
  أخبار محلية

بالصور : الشركة الشريفة للدراسات المعدنية تحتفي بذكرى تقديم وثيقة الإستقلال


طاقم بصريات نور يشارك في حملة طبية متعددة الإختصاصات بجماعة خزامة

  اخبار وطنية

عاجل : إتفاق لتمديد ساعة الإستراحة الزوالية لفائدة التلاميذ


جلالة الملك يقرر إعفاء وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد من مهامه

  الفنية و الادبية

ورزازات : تنظيم الدورة الأولى للمهرجان الوطني نور للضحك

  فضاء الجمعيات

اختتام الموسم التربوي لجمعية تمازيرت انو للتنمية بأمرزكان


المهرجان الوطني للطفل بورزازات (تزانين) في نسحته الثانية

  الرياضية

النادي البلدي لورزازات ينهي مرحلة الذهاب بنتائج سلبية تجعله مهددا بالنزول


النادي البلدي لورزازات يهدر نقاط الفوز ..وجمهوره يوجه رسالة إلى المسؤولين

  أخبار متفرقـة
تعزية ، أسرة "اوبني يحيى اوتزناخت" تفقد أحد أعمدتها بورزازات

حملة "امنح كتابك حياة جديدة" بورزازات

فريق تنمية المهارات القيادية ورزازات تنظيم النسخة الثالثة لجلسة ''ملي وليت مبادر''

  إضاءات من قلب ورزازات

إضاءات من قلب ورزازات