ورزازات أونلاين

    لمقترحاتكم و مساهماتكم و لطلب إعلاناتكم : [email protected]         ورزازات : برلماني يتساءل عن وضعية قطاع الصحة ويثير اشكالية استقالة الأطباء أمام الوزير             واحة كتاوة تحتضن الملتقى الأول للثقافة والفن بتاكونيت من 16 الى 18 نونبر             عماد أولباز من ورزازات ... شاب يطمح إلى السطوع في سماء الغناء             عاملة تنظيف بورزازات.. الحيف وأجر زهيد والطرد بعد 7 سنوات من العمل             أعضاء المجلس الجماعي لغسات يقلبون الطاولة على افراسن ويقاطعون المصادقة على الميزانية             تلاميذ المؤسسات التعليمية بورزازات يحتجون تعبيرا عن رفضهم للساعة الإضافية             ورزازات : استياء وسخط من قرار مدير المستشفى القاضي بإبعاد طبيب من مهامه بغرفة الإنعاش بسيدي حساين             ورزازات : يوم للقراءة بجماعة وسلسات تحت شعار القراءة للجميع             ورزازات: اجراءات استباقية لمواجة آثار التساقطات وموجهة البرد القارس لفصل الشتاء             تحفيز الشباب على خوص غمار المقاولة ، محور مهرجان شبابي تحفيزي بورزازات يوم السبت المقبل             انهيار حائط يخلف وفاة طفل وإصابة امرأة بكسور ببلدية ورزازات             اعتقال قاصر يسقط تجار لأقراص المهلوسة بمدينة ورزازات             عمارة بورزازات لاستعراض إستراتيجيه لمواجهة إكراهات و التداعيات السلبية للمواسم الشتوية الحالي             عاجل : إتفاق لتمديد ساعة الإستراحة الزوالية لفائدة التلاميذ             طاولة مستديرة حول مضامين الخطة الوطنية في مجال الديمقراطية وحقوق الإنسان لجمعية المشعل بورزازات             سوق الاحد الاسبوعي بورزازات يتأثر بالإضراب الوطني لأرباب الشاحنات             جمعية الوفاء معاً لقهر السكري بورزازات... نماذج ناجحة             ورزازات : افتتاح فعاليات مهرجان القصبة للفيلم القصير دورة داوود أولاد السيد             المقاربة الحقوقية والتربية على المواطنة في أوساط الشباب موضوع مائدة مستديرة بورزازات             ورزازات : اللحوم حمراء تنقل عبر             سيارة الإطفاء للوقاية المدينة تخترق إحدى المسيرات في عيد الشغل في غفلة عن رجال الأمن وتكاد أن تسبب في كارثة بشارع محمد الخامس            أخترنا لكم : مسخن مائي بالطاقة الشمسية بأعالي جبال امي نوولاون - بعدسة فدوى بوهو            شارع المغرب العربي بورزازات            صورة قديمة لمضايق دادس في الفترة الاستعمارية            دادس جنة فوق الأرض            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات                       
  روابط سريعـة




  خدمات



  صوت وصورة

فيديو : توشيح أطر بوزارة التجهيز و النقل بورزازات بأوسمة ملكية


فيديو : الدورة الثانية للمعرض الجهوي للمنتجات المجالية بدرعة تافيلالت


فيديو - سائق الحافلة : الأسباب في إنقلاب حافلة شهاتور هي....


فيديو : إستقبال وزير الصحة على وقع خلافات الأطر الطبية بسيدي حساين

  إعلانات

إعلان بيع منزل بورزازات


إعــلان لبيع بقعتين أرضيتين ،

  مقــالات و آراء

تقييم مساهمة المجلس الاقليمي لورزازات في التنمية المحلية


سكورة ، قصبة امرديل التاريخية ترتقي ثراثا وطنيا محميا


العُنفُ النّاعِم


ورزازات : مكوني محاربة الأمية يشتكون من عدم التوصل بمستحقاتهم

  أخبار جهوية

النسخة الثانية من الاسبوع الاولمبي بالمؤسسات التعليمية بتراب جماعة غسات

  بقلم أنثى

إليك أيها الرّجل..


بقلم انثى: « سْدْ البَاب أَجَواد .. » من يوميات باص البيضاء

  الأكثر تعليقا
الحركة التصحيحية لحزب الاستقلال بورزازات تنتفض ضد المفتش الإقليمي للحزب والهاشمي ينفي ماجاء في بيانه

رأي: هذا هو مطمحهم فيك يا قصبة- مروان قراب

  النشرة البريدية

 


وااا ورزازاتاه ............من ينصف الحسن ادارى صاحب الاعاقة الحركية
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 أكتوبر 2014 الساعة 03 : 12


 

وااااااا ورزازاتاه ............من ينصف الحسن ادارى صاحب الاعاقة الحركية


فدوى بوهو –ورزازات

28.10.2014

أضحى الحديث اليوم بشكل كبير عن المجتمع الديمقراطي بمنظور قيمي متعدد الدلالات و أصبح لهذا المفهوم رهانات و إشكاليات أخرى في ظل متغيرات معقدة فأصبحنا نسمع (الديمقراطية المعاصرة ، الديمقراطية ألاجتماعية ،الديمقراطية التشاركية ، الديمقراطية الحداثية .....)و ( التنمية الإنسانية، التنمية البشرية، التنمية المستدامة....) فأمام هذا الزحم الكبير من الإشكاليات و القضايا و الرهانات المرتبطة بالمجتمع المدني ، تجد قيم كثيرة تظهر و أخرى تزول و بين هذا و ذاك يختلف التعاطي مع هذه القيم من مكان الى أخر ،وبين هذا وذاك يتيه مصطلح المشاركة بين تياهان كل هاته الآراء ويتيه معها الانسان و تتيه معه القيم و الأخلاق فتفقر كل المفاهيم و الدلالات و بالتالي تتهاوى الانسانية الحقة لتحل محلها الانسانية الزائفة يطفو عليها التملق و النفاق الاجتماعي ،فرغم ما وصلنا اليه من خلال سنين من النضالات في مجال حقوق الانسان و المساواة و....و.....و ..الخ ، الا أننا لازلنا متأخرين في الفعل الحق و تبني هذه الحقوق في التربية و التعليم كي تنضج معانا و تكون من البديهيات تسري في دمائنا وعقولنا فإذا كان العيش يصعب على الانسان /المواطن العادي الذي هو بكامل صحته العقلية و البدنية فكيف بذاك الذي لا يملكها ؟؟؟ لكن بالرغم من الخدمات المقدمة لذوي الاحتياجات الخاصة والمنتظر تنفيذها إلا أنه لا أحد يمكن ان يشعر بصعوبة حياة المعاق إلا المعاق نفسه والمقربون إليه.

 

فهل نحن نحترم المعاقين ؟؟ بعيدا عن الحنو و الشفقة والتي لا يحتجها المعاق بقدر ما يحتاج أن يشعر بأنه فرد من المجتمع ، في المرافق العامة لا يوجد لدينا اهتمام بتسهيل حركة المعاق ، هل يحصل على حقه من وسائل النقل و في الطريق ، في المستشفيات ، في الاماكن الترفيهية في الادارات و في... وفي ... في تفاصيل الحياة البسيطة في المنزل و الشارع والمدرسة والعمل هل حياة المعاق سهلة؟


السيد الحسن ادارى تجاوز اعاقته الممتدة لأكثر من اربع و أربعين سنة "اعاقة حركية مزمنة" منذ و هو في سن السابعة ، السيد الحسن تحدى الاعاقة تعلم حرفة الخرازة و النجارة الفنية مكنته من الاندماج في المجتمع ، تزوج و قطن ببيت ابيه و هو بيت للوراثة "حاليا الاخوة يطالبونه بإخلاء البيت " ،أنجب تلاث أطفال كبراهم تكفل بدراستها فاعل خير وهي الان بالتعليم العالي بمراكش، شاءت الاقدار يوما ما و السيد الحسن في طريقه الى بيته و في زوال مشمس من سنة 2005 ان أوقفته سيارة "من نوع ميرسيديس " فإذا به ملك البلاد محمد السادس و بعد الاخذ و العطاء في الحديث سأله عن اسمه الكامل ثم استودعاه ،

 

شاءت الاقدار أن يأتي قائد المنطقة في طلبه و اخده من منزله الى عمالة الاقليم ليستقبله عامل الاقليم و يقدم له رخصة سيارة الأجرة من الصنف الثاني رقم 102 داخل المجال الحضري لمدينة ورزازات ، كانت الفرحة لتقتل السيد الحسن و أخيرا حصل على مكسب رزق محترم سوف يبني به مستقبل ابنائه ، قام بكراء الرخصة للسيد محمد برقاوي لمدة سبع سنوات قابلة للتجديد حسب موافقة الطرفين كما نص على ذلك الفصل 2 من عقدة الكراء الخاص بمدة الكراء ، غير أن مع نهاية المدة المحددة و هي 01.10.2012 يفاجأ السيد الحسن بوقف سومة الكراء عنه و رفض المكتري تسليم الرخصة لصاحبها بل الادهى هو ان السيد محمد برقاوي تعاقد مع طرف اخر و فرض على السيد الحسن ادارى بان يتعاقد مع ذاك الطرف غير و امام رفض السيد الحسن جعل المكتري يلجأ الى أساليب الاستفزاز و التحقير و الحط بلغة التهديد مستغلا بذلك اعاقته مع العلم أن الفصل 6 من عقدة الكراء خاص بالأشهاد و فيه مايلي :" يشهد صاحب الرخصة أن السيارة التي سيتم استعمالها على هذه الرخصة هي للمكتري رغم أن الورقة الرمادية تحمل اسمه الشخصي ، و يتعهد بتحويلها الى اسم المكتري عند انتهاء العلاقة الكرائية منهما."


السيد الحسن ادارى التجأ الى القانون ليحميه و ينصفه غير انه و لمدة عامين يصطدم بواقع أمر من الذي عاشه فبينما هو ينتظر انصافه من السلطة القضائية وجد نفسه طعما سمينا في جعبات سماسرة المحاكم ليعاود ملف القضية هذه السنة من جديد ،وبعد ذلك رفع رسالة تحمل شكاية لرفع الضرر في شهر يونيو 2014 الى عامل صاحب الجلالة على الاقليم و الى حد الساعة لم يتم الرد عليه ،


فعندما يهدد المرء في أملاكه ، يهان في كرامته ، يهمش في وجوده ...حتما ينهار و يتمنى الموت في كل ثانية لإنهاء الاستهتار و التحقير ،السيد الحسن ادارى لازال ينتظر كلمة العدالة و لازال يناشد الجهات المعنية بالتدخل و الاسراع في حل الوضع المزري الذي يعانيه فصحته أخذت تتراجع بفعل هذه المشاكل خصوصا و انه يعاني من "الربو" و يعيش في منزل ذو بناية هشة حيث بفعل الامطار الاخيرة في شهر شتنبر التي عرفتها ورزازات سقط سقف احدى الغرف و لولا تضامن الناس لسكن هو و ابنائه في العراء ....فهل نحن فعلا في بلد ديمقراطي حدثي قطعنا فيه أشواط و ركبنا سفينة الحقوق أم فقط هو الاسم الجميل بلد ديمقراطي الحقوق فيه مقدسة و الانسان فيه أثمن .....؟؟؟

 




1845

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- المرجو تصحيح بعض المفاهيم

م علي

شكرا للأستاذة على اهتمامك بهذا الموضوع و نحن نشاطرك و نتضامن مع سي لحسن لكن اود ان اصحح لك بعض المفاهيم لا يجب الانسان بالمعاق بل اصبح له مفهوم جديد هو لحسن ذو الاحتياجات الخاصة او ما يسمى بالفرنسية
un etre a des besoins spéciaux
و شكر لك

في 28 أكتوبر 2014 الساعة 20 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 هـام جداً : إضغط هنا و إقرأ الشروط قبل  كتابة أي تعليق

  المرجو منكم عدم التبليغ عن  المشاركات التي ليس فيها اي إخلال بالقوانين

الإعجاب بالمشاركة يكون بالرد

 
أما التبيلغ فهو يهم المشاركات السيئة فقط وشكرا   
تعليقاتكم تحفيز لكاتبها و دعم لطاقم الموقع من اجل بدل المزيد من الجهد
 فلا تبخلوا علينا بها
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



وااا ورزازاتاه ............من ينصف الحسن ادارى صاحب الاعاقة الحركية

وااا ورزازاتاه ............من ينصف الحسن ادارى صاحب الاعاقة الحركية





 
  أقسـام الموقع
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أخبار محلية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الفنية و الادبية

 
 

»  مقــالات و آراء

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الرياضية

 
 

»  الحر بالغمزة

 
 

»  فسحة قلم

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  أخبار متفرقـة

 
 

»  عمود بقــلم جاف

 
 

»  من القانـون

 
 

»  إعلانات

 
 

»  بقلم أنثى

 
 

»  إضاءات من قلب ورزازات

 
  استطلاع رأي



  البحث بالموقع
  اشهار
  أخبار محلية

ورزازات : برلماني يتساءل عن وضعية قطاع الصحة ويثير اشكالية استقالة الأطباء أمام الوزير


واحة كتاوة تحتضن الملتقى الأول للثقافة والفن بتاكونيت من 16 الى 18 نونبر

  اخبار وطنية

عاجل : إتفاق لتمديد ساعة الإستراحة الزوالية لفائدة التلاميذ


جلالة الملك يقرر إعفاء وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد من مهامه

  الفنية و الادبية

عماد أولباز من ورزازات ... شاب يطمح إلى السطوع في سماء الغناء

  فضاء الجمعيات

اختتام الموسم التربوي لجمعية تمازيرت انو للتنمية بأمرزكان


المهرجان الوطني للطفل بورزازات (تزانين) في نسحته الثانية

  الرياضية

النادي البلدي لورزازات يسقط بميدانه أمام الرشاد البرنوصي


انتخاب محمد أفقير رئيسا لجمعية فرسان كرة السلة بورزازات

  أخبار متفرقـة
تعزية ، أسرة "اوبني يحيى اوتزناخت" تفقد أحد أعمدتها بورزازات

حملة "امنح كتابك حياة جديدة" بورزازات

فريق تنمية المهارات القيادية ورزازات تنظيم النسخة الثالثة لجلسة ''ملي وليت مبادر''

  إضاءات من قلب ورزازات

إضاءات من قلب ورزازات