ورزازات أونلاين

    لمقترحاتكم و مساهماتكم و لطلب إعلاناتكم : info@ouarzazateonline.com         خريجات المعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة في وفقة احتجاجية بورزازات             العثور على جثة مسن بحي تاصومعت بورزازات             اتحاد زاكورة يكتفي بالتعادل أمام ضيفه نهضة شروق العطاوية في الجولة 4 لبطولة الهواة             العُنفُ النّاعِم             ورزازات : مكوني محاربة الأمية يشتكون من عدم التوصل بمستحقاتهم             "ربط المسؤولية بالمحاسبة " تحت مجهر المجلس الجهوي للحسابات لدرعة تافيلالت بورزازت             واقع وخصوصيات جهة درعة تافيلالت على طاولة سعد الدين العثماني             حصريا : كباقي مدن المملكة ، المجلس البلدي يبث مباراة المنتخب على شاشة وسط المدينة             تفاصيل إحالة التلميذ المعتدي على السجن في إنتظار أول محاكمة له             محسنون يتعهدون بتأهيل دار الطالب و الطالبة بسكورة             "بعد أن كان حلم الجميع " المركز الثقافي في طريقه لورزازات             التعادل الايجابي ينهي مباراة النادي البلدي لورزازات والنادي المكناسي             بالصور ، إنطلاق أشغال اللقاء الدراسي حول سبل التنمية في منطقة ورزازات             ايقاف مروج على وشك استلام مخدرات بالمحطة الطرقية بورزازات             تجويد مهن التربية و التكوين محور ندوة دولية بمدينة ورزازات             مدارس سكورة ...المنشأ و الصيرورة "الجزء الثاني"             ورزازات : تنامي الاقبال على الشيشة والمقاهي تجدد نشاطها بقوة             اتحاد زاكورة يحقق الفوز الثاني له على التوالي على حساب رجاء أزيلال             جمعية شباب تمقيت للتنمية تنظم دورة تدريبية لمربيات روض الأطفال بجماعتي أمرزكان و أيت زينب             بالصور : العداء الواعد عبد الإله الميموني ابن زاكورة يفوز بسباق 10 كلم الدولي بالدارالبيضاء            
  روابط سريعـة




  خدمات



  صوت وصورة

فيديو :حصري، الأسباب وراء تأخر إنشاء مدرسة لكرة القدم بورزازات


فيديو : رئيس النيابة العامة معلقا على واقعة الاعتداء بورزازات


أول تصريح لأسرة التلميذ في حادثة الإعتداء بورزازات ، الأستاذ سبنا و حتقرنا...


مدير مدرسة بورزازات لمتزوجة : نديرو قهيوة و نسجل ليك بنتك

  إعلانات

إعلان بيع منزل بورزازات


إعــلان لبيع بقعتين أرضيتين ،

  مقــالات و آراء

العُنفُ النّاعِم


ورزازات : مكوني محاربة الأمية يشتكون من عدم التوصل بمستحقاتهم


مدارس سكورة ...المنشأ و الصيرورة "الجزء الثاني"


مدارس سكورة ... المنشأ و الصيرورة

  أخبار جهوية

واقع وخصوصيات جهة درعة تافيلالت على طاولة سعد الدين العثماني

  بقلم أنثى

إليك أيها الرّجل..


بقلم انثى: « سْدْ البَاب أَجَواد .. » من يوميات باص البيضاء

  الأكثر تعليقا
الحركة التصحيحية لحزب الاستقلال بورزازات تنتفض ضد المفتش الإقليمي للحزب والهاشمي ينفي ماجاء في بيانه

رأي: هذا هو مطمحهم فيك يا قصبة- مروان قراب

  النشرة البريدية

 


في افق تحديد رؤية استراتيجية للنضج السياسي بمنطقة سكورة اهل الوسط
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 28 يناير 2014 الساعة 21 : 21


 

في افق تحديد رؤية استراتيجية للنضج السياسي بمنطقة سكورة اهل الوسط

 

ورزازات أونلاين

 

  اتت السنوات العجاف على اليابس لان الاخضر لم يولد حتما خلال الولايات السياسية بجماعة سكورة، قد نعيش الامل كما يعيشة الفريق الوطني لكرة القدم ، فيتحول الالم المر الى مر امر يستسيغه الفريق السياسي بهذه المنطقة بحكم التداول والتقليد والتواجد في العثمة .فولايات السياسة المجالية في هذه الرقعة لم تعرف بعد نضجا يؤهلها في المشاركة الميدانية لما نسميه حاليا بالبناء التشاركي المؤسساتي المنطقي ،النضج الذي يتمأسس بنطف حية تستجيب لحاجيات الواقع الذي هو فعلا يحتاج الى تشخيص المحطات المفصلية من طرف الفئة الفاعلة التي من المفروض ان تتوفر فيها المؤهلات والقواعد الضابطة للعملية ،والرؤية الواضحة للمجالات الانمائية في شموليتها فالفريق المؤهل للقيادة من المفروض قانونيا تحديد معيار الجدية دون اعتماد معيار الافضلية لتحديد من هو الأنسب لنا في تدبير شان هذه المنطقة العزيزة على قلوبنا .هذا المقال سيرفع الحيرة الموجودة لدى العديد من الناس المتتبعين للحال السياسي هنا موطن الهساكرة ،وعزوف الكثير منهم من الانتخابات سببه ضعف الوعي السياسي لدى الفرد الهسكوري، وكذلك عدم العمل على ملف المساهمة في تثقيف وتوعية القواعد الناخبة والثلة من المرشحين وتبعياتهم السياسية. فكيف العمل على توضيح المؤهلات الدالة لهذا المهمة بسكورة.؟

 

احدد شخصيا مايلي :

1- المؤهلات الفكرية السامية، ولا نقصد به شهادة بعينها أو اختصاص بعينه وإنما نقصد مستوى ثقافي وفكري معقول-خاصة في الجانب السياسي والاقتصادي والقانوني- يؤهله لدخول هذه التجربة السياسية وتدبير الشأن الانمائي بالمنطقة.


2- اللباقة المعقولة في الخطاب والتمكن من مخاطبة الفئات المواطنة والتواصل معهم بوضوح مع التأكيد على حسن اللغة،وايصال الرسالة الاجتماعية في الوقت المناسب .


3- معرفةالدور المطلوب من العضو السياسي، والدراية بالقوانين والضوابط التي تحكم المهمة، والعمل على استباق وقراءة المجال وومواجهة التحديات ، وفق ما يتعلق بها من قوانين ولو معرفة إجمالية لبنود المواثيق الواردة في الدستور.


4- نحترم ونتمن الخبرة السابقة الناجحة إلى حدٍ ما إن وجدت ليس شرطاً في مجلس الجماعي فقط وإنما في أي مسؤولية ، ومن لم يتوفر على هذه التجربة فيمكن تقييمه من جوانب أخرى وإن كان سيكون التقييم في خانة التخميين والتوقع. فاولى به الانسحاب .


5- المعرفة التامة والمعقولة بأهم المطالب ذات المساس المباشر بحياة الناس لتكون محل ملف مطلبي محبوك له دراسة ومسطر وفق مبدأ البرنامج المسطر الواضح المعالم في لوحة القيادة .


6- الرغبة الآكيدة والجادة والإصرار الانسب نحو الدفاع لأن المطالب والمشاريع لا تتحقق بالكسل والخمول واللامبالاة.


7- التمتع وامتلاك القدرة على تبويب المشاكل لمناقشتها وطرح البديل من الحلول لها.


8- القدرة على فتح نوافذ التواصل مع الفئات الاجتماعية ، وفرز الملفات وفق المعطيات التشخيصية دون خلط الاوراق وحرق المراحل ،لان رجل العصر يبقى رجل العصر برؤية العصر.


اتمنى ان اكون قد وفقت في مناولة هذا الموضوع ونحن مقبلون على المحطة السياسية التي تنهار فيها جنود الملف الانمائي بالمنطقة ، وتخنق فيها انفاس القياديين الذين لم يستطيعوا بسط قواعد اللعبة لللآخرين من الشبيبة الصاعدة ، اود ان لاينتابني اليأس في وقت يحتاجني فيه مسقط رأسي لرسم المنار وتزويده بطاقة الفرج السياسي في افق تحديد رؤية استراتيجية للنضج السياسي بمنطقة سكورةالكبرى.


بقلم الاستاذ: عبد الغاني جبران عضو لجنة حماية واحة سكورة الكبرى

.

 



1594

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- عن اي مخطط نتكلم

سي احمد

سيدي يبدو لي من خلال مقالك هذا خاصة منةخلال الفقرة الرابعة  (4 ) التي تتمن فيها الفترة السابقة ان الفترة الحالية اسوأ من الفترة السابقة مما يعني ان المجلس الحالي لم يقم بالدور المنوط به اتجاه ساكنة سكورة ، رغم انه يتكون من مجموعة من المثقفين من اساتذة و معلمين و محامي ،
لكن ارى ان المجالس المتعاقبة خلال الفترات السابقة لم تأتي بالجديد و لم تتبنى مشاريع مهمة تساهم في التنمية المستدامة خاصة في العنصر البشري ، كما ان المنشآت الحالية هي من انجاز الوزارات و مؤسسة محمد الخامس و المبادرة الوطنية للتنمية البشرية رغم ان بعضها لم يؤدي المهام المنوطة به في احسن الامور مثلا دار الامومة، مركز تسويق منتوجات الجمعيات النسوية مركز تصبير الزيتون الذي انجز منذ سنتين على الأقل ان لم يخنني ضميري و يعرف مرة مرة ا اشغال الترميم والزيادة .
اما في الجانب الرياضي فسكورة معروفة بحبها لكرة القدم و الدور الاهم الذي عرفتها الساحة الرياضية خلال السبعينات و الثمانينات ، و بقيت سكورة لوحدها بدون فريق شرفي يمثلها في العصبة التابعة للجامعة الملكية المغربية لكرة القدم ، و هل الملعب الحالي الذي يعتبر ارثا تاريخيا يشرف الوجه الحقيقي لواحة سكورة رغم انه يتواجد على جانب طريق رئيسية فأصبحا ملاذا لمن يريد قضاء حاجته اليومية و مكان لحفر المياه المستعملة للدور المجاورة التي تسببت في هدم سوره الوقائي و اصبح كمخلفات احدى الحروب البائدة
هي اسئلة كثيرة يجب طرحها على القائمين على الشأن المحلي بالمجلس القروي السكوري لإعادة ترتيب الأوراق و وضع برامج تنموية تستجيب لحاجيات السكان منها الطرقات و الواد الحار و السوق الاسبوعي و النظافة و الأزقةو المحطة الطرقية و الحي الصناعي و الحالة المدنية الالكترونية  ( مثلا جماعة تندوت  ) بدلا من ان نعمل بما يسميه البعض المخطط ، فعلى اي مخطط نتكلم؟؟؟؟ في حين ان الجماعات الاخرى و البلديات تتقدم على سكورة في شتى المجالات رغم انها تعتبر اقدم جماعة باقليم ورزازات انظر اغرم نكدال اكويم تمدلين امرزكان ترميكت .....

في 02 فبراير 2014 الساعة 37 : 12

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 هـام جداً : إضغط هنا و إقرأ الشروط قبل  كتابة أي تعليق

  المرجو منكم عدم التبليغ عن  المشاركات التي ليس فيها اي إخلال بالقوانين

الإعجاب بالمشاركة يكون بالرد

 
أما التبيلغ فهو يهم المشاركات السيئة فقط وشكرا   
تعليقاتكم تحفيز لكاتبها و دعم لطاقم الموقع من اجل بدل المزيد من الجهد
 فلا تبخلوا علينا بها
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



ثانوية بدر الاعدادية تنظيم أيامها الثقافية الاولى بورزازات

رحلة صحفي ورزازاي الى ليبيا قبيل سقوط نظام القدافي

ورشة صناعة الأفلام بورزازات

وزير التجهيز و النقل يحل بمدينة تنغير

الحرارة ورمضان يروجان منطقة تيديلي

الغرفة الدولية الفتية

ورزازات...نظرة عن كثب

في افق تحديد رؤية استراتيجية للنضج السياسي بمنطقة سكورة اهل الوسط

جمعية التربية والتنمية فرع ورزازات ترفع الستار عن مهرجان القصبة للفيلم القصير + صور

الإفتتاح الرسمي للمهرجان الوطني للفيلم الأمازيغي في نسخته السادسة بورزازات

في افق تحديد رؤية استراتيجية للنضج السياسي بمنطقة سكورة اهل الوسط





 
  أقسـام الموقع
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار محلية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الفنية و الادبية

 
 

»  مقــالات و آراء

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الرياضية

 
 

»  الحر بالغمزة

 
 

»  فسحة قلم

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  أخبار متفرقـة

 
 

»  عمود بقــلم جاف

 
 

»  من القانـون

 
 

»  إعلانات

 
 

»  بقلم أنثى

 
 

»  إضاءات من قلب ورزازات

 
  استطلاع رأي



  البحث بالموقع
  اشهار
  أخبار محلية

خريجات المعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة في وفقة احتجاجية بورزازات


العثور على جثة مسن بحي تاصومعت بورزازات

  اخبار وطنية

تغير على أرقام الهواتف المحمولة في المغرب ابتداء من 7 غشت القادم


التوقيت المدرسي الجديد لكل المستويات في السنة الدراسية 2016-2017

  الفنية و الادبية

"شذرات على ضوء الامل" عمل ابداعي للشاعرة فتيحة الجعفري

  فضاء الجمعيات

جمعية شباب تمقيت للتنمية تنظم دورة تدريبية لمربيات روض الأطفال بجماعتي أمرزكان و أيت زينب


" من المغرب إلى الشام " إفطار من أجل السلام في نسخته الثانية بورزازات

  الرياضية

اتحاد زاكورة يكتفي بالتعادل أمام ضيفه نهضة شروق العطاوية في الجولة 4 لبطولة الهواة


التعادل الايجابي ينهي مباراة النادي البلدي لورزازات والنادي المكناسي

  أخبار متفرقـة
تعزية ، أسرة "اوبني يحيى اوتزناخت" تفقد أحد أعمدتها بورزازات

حملة "امنح كتابك حياة جديدة" بورزازات

فريق تنمية المهارات القيادية ورزازات تنظيم النسخة الثالثة لجلسة ''ملي وليت مبادر''

  إضاءات من قلب ورزازات

إضاءات من قلب ورزازات