ورزازات أونلاين

    لمقترحاتكم و مساهماتكم و لطلب إعلاناتكم : [email protected]         بالصور ، إيموغاجي في محطتها العاشرة بورزازات ، كوميديا بطعم العمل الخيري             بالصور : مصلحة طب العيون بمستشفى بوكافر تنجح في أول عملية لإستئصال دودة ناذرة بعين طفل             جمعية تافيلالت تعتزم تنظيم قافلة طبية متعددة الإختصاصات ما بين 15 و 17 مارس الجاري             تنصيب بديعة عبد اللوي منذوبة إقليمية لوزارة الصحة بورزازات             بالصور : الشركة الشريفة للدراسات المعدنية تحتفي بذكرى تقديم وثيقة الإستقلال             طاقم بصريات نور يشارك في حملة طبية متعددة الإختصاصات بجماعة خزامة             المجلس الإقليمي لورزازات يعقد دورته العادية لشهر يناير ويصادق بالإجماع على نقاطها             انتخاب عبد الله رحموني رئيسا للجمعية الجهوية للنقل السياحي بدرعة تافيلالت             تأجيل محاكمة متهمي قضية الإجهاض بورزازات إلى موعد أخر             ورزازات: ندوة وطنية حول الأنظمة الواحية بالجهة في 19 يناير الجاري             النادي البلدي لورزازات ينهي مرحلة الذهاب بنتائج سلبية تجعله مهددا بالنزول             وقفة احتجاجية بإمغران تفضي إلى حلول تهم إصلاح الطريق بين سكورة و مركز أمغران             جمعية ايموريك بورزازات تحتفل بالسنة الأمازيغية الجديدة 2969             وزيرة التنمية الدولية الكندية تزور جمعية أفق بإقليم زاكورة             ورزازات :نظرة على المشهد السياسي المحلي ... الشباب والسؤال التنموي !             اختلالات تشوب المشروع الملكي نور للطاقة الشمسية             اسدال الستار النسخة الثالثة من الأسبوع الاولمبي 2018 بدار الشباب الحسن الثاني             ورزازات : على طريقة -بنتي مشات تقرأ- فتاتين قاصرتين تقضيا ليلية رفقة عشيقيهما وتغيبا عن الانظار             المركز الاجتماعي النسوي بترميكت يتحول إلى فضاء للشباب             ورزازات انتخاب المكتب الجهوي FOMADES لجهة درعة تافيلالت             سيارة الإطفاء للوقاية المدينة تخترق إحدى المسيرات في عيد الشغل في غفلة عن رجال الأمن وتكاد أن تسبب في كارثة بشارع محمد الخامس            أخترنا لكم : مسخن مائي بالطاقة الشمسية بأعالي جبال امي نوولاون - بعدسة فدوى بوهو            شارع المغرب العربي بورزازات            صورة قديمة لمضايق دادس في الفترة الاستعمارية            دادس جنة فوق الأرض            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات            صور قديمة و حصرية لإتحاد ورزازات                       
  روابط سريعـة




  خدمات



  صوت وصورة

الفنان التشكيلي عيسى جود ضيف الحلقة الأولى من برنامج : ضيف بين قوسين


فيديو : 8 مارس ، مديرية الأمن الجهوي بورزازات تحتفي بنسائها الشرطيات


فيديو : سلطات ورزازات تباشر عملية إتلاف و حرق المخدرات المحجوزة بكل من ورزازات و زاكورة


ربورطاح : المجلس الإقليمي لورزازات يعقد دورته العادية لشهر يناير 2019

  إعلانات

إعلان بيع منزل بورزازات


إعــلان لبيع بقعتين أرضيتين ،

  مقــالات و آراء

ورزازات :نظرة على المشهد السياسي المحلي ... الشباب والسؤال التنموي !


تقييم مساهمة المجلس الاقليمي لورزازات في التنمية المحلية


سكورة ، قصبة امرديل التاريخية ترتقي ثراثا وطنيا محميا


العُنفُ النّاعِم

  أخبار جهوية

جمعية تافيلالت تعتزم تنظيم قافلة طبية متعددة الإختصاصات ما بين 15 و 17 مارس الجاري

  بقلم أنثى

إليك أيها الرّجل..


بقلم انثى: « سْدْ البَاب أَجَواد .. » من يوميات باص البيضاء

  الأكثر تعليقا
الحركة التصحيحية لحزب الاستقلال بورزازات تنتفض ضد المفتش الإقليمي للحزب والهاشمي ينفي ماجاء في بيانه

رأي: هذا هو مطمحهم فيك يا قصبة- مروان قراب

  النشرة البريدية

 


بوابة الصحراء تتساءل: هل حان الوقت لإطلاق سراح "نفق تيشكا" من قبل الملك ... ؟‎
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 10 نونبر 2013 الساعة 42 : 16


 

 

بوابة الصحراء تتساءل: هل حان الوقت لإطلاق سراح "نفق تيشكا" من قبل الملك ... ؟‎


ورزازات أونلاين

بقلم ذ: حسن خافظي

 

لا يجادل اثنان في كون المغرب عرف خلال العقود الأخيرة سلسلة من المشاريع والاوراش الكبرى ، لاسيما منها المرتبطة بالبنية التحتية ، والتي بدأت تعطي ثمارها على عدة مستويات اقتصادية واجتماعية بالأساس . ويعزى هذا الاهتمام الكبير من لدن الدولة المغربية بالدور الاستراتيجي والحيوي لهكذا مشاريع . ليس على المستوى الداخلي فحسب انطلاقا من وقعها وآثارها اقتصاديا واجتماعيا ؛ بل كذلك من حيث دورها في تعزيز انفتاح بلادنا على محيطه الجهوي والدولي . في هذا الإطار كان لزاما على المغرب أن يواصل هذه السياسة المتعلقة بالمشاريع الكبرى لكسب الرهان ورفع التحديات الطروحة إن على المستوى الداخلي أو الخارجي .


دون سرد تفاصيل مثل هذه الاوراش ، والتي ستساهم مما لاشك فيه في تحقيق الإقلاع الاقتصادي والتنمية الاجتماعية والمجالية للمناطق التي همتها (ميناء طنجة المتوسطي ، مشروع القطار السريع TGV ، طرق سيارة ، مشروع الطاقة الشمسية...)، أود في هذا المقام الإشارة إلى مشروع آخر لايقل أهمية ، بل ويتكامل مع مشاريع أخرى ، وهو مشروع " نفق تيشكا " الذي يهم ورزازات / بوابة الصحراء، لاعتبارين اثنين : الأول ويتعلق بتعدد الآثار الايجابية التي سيتمخض عن إنجازه ، والثاني يرتبط بالضرورة الملحة لهذا المشروع في ظل التحولات الكبرى التي شهدتها منطقة وارزازات الكبرى ( ورزازات ، زاكورة ، تنغير) ، أي أن تمة مجموعة من الظروف التي من شأنها أن تخرج المشروع إلى حيز الوجود .


كما يعلم الجميع أن مشروع نفق تيشكا ، مشروع قديم ظل إلى حدود اليوم حبيس دراسات على الأوراق . ومن باب التذكير أن مشروع النفق يعود إلى بداية السبعينيات من القرن الماضي ، وتحديدا سنة 1974 بعد مشروع الدراسة المقدم من قبل مندوبية الأشغال العمومية التابعة لإقليم وارزازات . بعدها نفس المندوبية جاءت بدراسة سنة 1996 همت الجوانب المالية والتقنية للمشروع ، غير أنها بقيت حبرا على ورق ، وهو نفس المصير الذي انتهت إليه دراسة 2002 . بعد ذلك جاءت مبادرة جديدة من قبل المجلس الإقليمي لورزازات، حينما تمت المصادقة على مقرر بموجبه أطلقت دراسة جديدة، تكلف بإنجازها مكتب دراسات بالرباط يسمى setec Maroc، هذه الدراسة خلصت إلى رسم معالم النفق الذي سينطلق من جماعة ستي فاضمة بإقليم الحوز في اتجاه دوار الصور بجماعة تديلي بإقليم ورزازات، بطول قدر بـ 10 كيلومترات و300 متر وبعرض 09 أمتار و65 سنتيمترا، وبكلفة قدرت بـ 200 مليار سنتيم حسب أسعار 2006 ، ومن المتوقع أن تقارب التكلفة حاليا 220 مليار سنتيم . وتجدر الإشارة إلى أن مشروع نفق تيشكا قد أدرجه مجلس جهة سوس ماسة درعة ضمن أجندته في إطار استراتيجيته الاقتصادية والاجتماعية برسم 2010/2015 .


بعيدا عن كل الاعتبارات فإن نفق تيشكا يبقى الآن ، قبل أي وقت مضى ، مشروعا ضروريا وحلم ظل يراود ساكنة منطقة ورزازات الكبرى . هذه الضرورة التي تنبع من سلسلة من الظروف المواتية التي من شأنها أن تدفع باتجاه إطلاق سراح هذا المشروع ، واتي يمكن تلخيصها في :

- الانسجام والتكامل في الخصوصيات التي تميز كل أقاليم المنطقة ( ظروف مناخية متشابهة – أقاليم تركز الواحات – مؤهلات سياحية متنوعة ...)

- كون منطقة وازازات الكبرى معنية بالمشاريع الكبرى التي انخرط فيها المغرب ( رؤية 2020 في القطاع السياحي ، مشروع الطاقة الشمسية ، المخطط الأخضر/ إنتاج الثمور ...)

 - الظروف الصعبة التي تعيشها ساكنة المنطقة والمعاناة التي تتكبدها كل سنة عند اجتياز المسالك الوعرة للأطلس الكبير خاصة في فصل الشتاء حيث شدة البرودة وتزداد المعاناة أكثر مع تساقط الثلوج. أما إذا تعلق الأمر بحادثة سير مروعة كما حدث في فاجعة أكتوبر 2012 والتي خلفت أكثر من 40 قتيل فضلا عن مآسي إنسانية ، فهنا يحس الإنسان الوارزازي بالازدراء والحط في الكرامة ؛ الأمر الذي لم يعد مقبولا في ضل مغرب الدستور الجديد .

 - إعادة الاعتبار لساكنة المنطقة، وهي التي عودتنا على الصبر والتضحية والمضي قدما في إنجاح ونصرة كل القضايا الوطنية ، وعلى رأسها قضية وحدتنا الترابية ، ولتي عبرت من خلالها الساكنة – إلى جانب ساكنة المناطق الأخرى – عن تعلقهم الكبير وعمق الروابط التي تجمعهم بجزء من أراضيهم المغتصبة آنذاك، هكذا لبو نداء الوطن بالتضحية لنصرة قضيتهم العادلة عندما شاركوا بكثافة في المسيرة الخضراء.

 - حجم الموارد البشرية الهائلة التي يتزايد إحساسها بالتهميش والحرمان أمام واقع معيشي صعب ، رغم الموارد الطبيعية الهائلة التي تزخر بها ورزازات الكبرى. وهو الأمر الذي يزيد من وعيها الشديد بهذا الواقع ويفرض عليها التعبئة من أجل التغيير. ذلك مايتجلى في تحركات النسيج الجمعوي – جزء منه على الأقل –من جهة ، والحراك الاجتماعي الذي أضحت تعرفه بعض المناطق من جهة ثانية .

 

   إذا كانت هذه بعضا من أهم الظروف المناسبة التي من شأنها أن تساهم في الاتجاه نحو الشروع في أشغال نفق تيشكا ، فإنه من الضروري الإشارة كذلك إلى بعض الفوائد التي ستجنيها بلادنا وساكنة المنطقة على وجه الخصوص في حالة إنجاز هذا المشروع ، والتي يمكن نلخص أهمها في :

- تقليص المسافة بين ورزازات ووسط المغرب (مراكش) بحوالي 45 دقيقة ، حسب ما تشير إليه الدراسات، وهو ما يعني ربح ما يناهز 90 من الوقت . الأمر الذي يعني تسريع وثيرة وحركية التبادلات بين أقاليم وازازات الكبرى ، مع العلم أن ممر تيشكا تعبره يوميا حوالي 2000 عربة .

 - إنجاز النفق من شأنه أن يساهم في تشكيل قطب سياحي كبير في المثلث : مراكش - وازازات – أكاد ير ، هذا القطب الذي قد يفتح أمام المغرب آفاق الاشتغال بالأقطاب السياحية ، على غرار القطاع الصناعي، لخدمة رؤية 2020 .

 - التأسيس لقطب تنموي يجمع الأقاليم الثلاثة : وارزازات ، تنغير ، زاكورة ،انطلاقا من رؤية شاملة تستحضر مؤهلات المنطقة (الثروات المعدنية ، الثمور ، إنتاج الورود ، المنتوج السياحي الغني والمتنوع ...) هذه الإمكانات التي ستساهم إلى جانب الطاقات البشرية ، في إقلاع تنموي كبير يعود بالنفع على ساكنة المنطقة .

 - فتح آفاق واعدة بالمنطقة أمام المستثمرين الوطنيين والأجانب ، لاسيما في قطاعات : الطاقة الشمسية ، الصناعة السينمائية ، السياحة ...وغيرها . هذه الآفاق التي تبقى رهينة ببنية تحتية في مستوى عالي ، إرادة سياسية عاجلة و حكامة محلية ناجعة .

 - أما مشروع الجهوية المتقدمة ، التي وضع أسسها الملك محمد السادس ، ففي اعتقادنا أن أقاليم وارزازات الكبرى إلى جانب الرشيدية التي تشكل جهة درعة – تافيلالت ، لن تستفيد كثيرا من مزايا هذا الورش الجهوي ما لم يخرج مشروع نفق تيشكا إلى حيز الوجود ، لكون الجهة من أفقر الجهات – حسب العديد من المتتبعين – ولا تتوفر على منفذ إلى البحر ، لا سيما أن مشروع الجهوية يرتكز على مبدأ التضامن بين الجهات . فعن أي تتضامن نتحدث والحبل السري بين جهة درعة – تافيلات وجهة مراكش- آسفي حسب التقسيم الجديد قد قطع ؟؟

 

ختاما ، ونظرا للاعتبارات السالفة الذكر ، الاقتصادية ، الاجتماعية والتنموية ، بل كذلك الإنسانية والوطنية قبل كل شيئ ، والتي تبرز الاهمية القصوى والحاجة الملحة التي تفرض إنجاز مشروع نفق تيشكا ، الذي يبقى حلم ساكنة المغرب العميق من زاكورة الى تنغير مرورا بأكدز ووارزازات وقلعة امكونة ؛ يحق للساكنة أن تتساءل : هل سيأتي اليوم الذي سيتحقق في هذ الحلم ؟والى الذي سنحضى فيه بشرف وضع الحجر الأساس لإنجاز نفقط " تيشكا " من قبل الملك محمد السادس ...؟

 



2542

2






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- وجهة نظر.

kareem

في الحقيقة نفضل جسرا معلقا بدلا من النفق.لأن النفق سيحرم المسافرين من التمتع بجمال الطبيعةلأنهم سيظلون طول الطريق لا يرون إلا الإسفلت من تحتهم و الصخور تحيط بهم بعكس الجسر.

في 30 نونبر 2013 الساعة 35 : 20

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- [email protected]

prom dress companies list

You made some decent points there. I looked on the internet for the issue and found most individuals will go along with with your website. prom dress companies list http://www.kptm.com/global/link.asp?l=201078&GUID=25620006&Page=MediaViewer&ChannelID=6917

في 11 دجنبر 2013 الساعة 47 : 04

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 هـام جداً : إضغط هنا و إقرأ الشروط قبل  كتابة أي تعليق

  المرجو منكم عدم التبليغ عن  المشاركات التي ليس فيها اي إخلال بالقوانين

الإعجاب بالمشاركة يكون بالرد

 
أما التبيلغ فهو يهم المشاركات السيئة فقط وشكرا   
تعليقاتكم تحفيز لكاتبها و دعم لطاقم الموقع من اجل بدل المزيد من الجهد
 فلا تبخلوا علينا بها
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



قرار الوزارة في حق رئيس بلدية ورزازات و نائبه الأول

وفاة طفل صغير إثرا حادث سير بأيت كضيف

تاريخ نشأة إقليم ورزازات

بعض اقدم صور مدينة ورزازات

والد مدير بوابة دادس أنفو في ذمة الله

إعتذار من الإدارة لزوار البوابة

هسبريس : صانداي تلغراف تكشف أسرار روعة جبال الأطلس

إتحاد ورزازات، اللاعبون متدمرون من عدم صرف مستحقاتهم على بعد دورتين من نهاية الموسم

رأي : ماذا لو تعامل الأمازيغ بالمثل

الأئمة يقاطعون خطبة الجمعة و يقولون أنهم ليسو أداة لأي كان

مثلث ورزازات الرشيدية زاكورة ..."الشمال الجديد"

تنظيم الملتقى الدولي الثامن للفيلم عبر الصحراء في زاكورة

المساء تكشف حقيقة البراكين «النائمة» في المغرب ورزازات نمودجا

"مريم خالي" الفائزة بإلترا ماطون باب الصحراء تتوج بلقب بطلة ماراطون الرمال

بوابة الصحراء تتساءل: هل حان الوقت لإطلاق سراح "نفق تيشكا" من قبل الملك ... ؟‎

الدورة الحادية عشر للمهرجان الدولي للفيلم عبر الصحراء بزاكورة

من أجل مخطط مندمج لتنمية و تأهيل ورزازات الكبرى

الشباب والعمل الجمعوي موضوع مقهى حر بورزازات

إتفاقية لالة مغنية 18 مارس 1845: كيد الجيران وحقائق عن مغربية الصحراء

بمناجم إيمني : ندوتين فكريتين حول موضوع الصحراء المغربية بين الشرعية والقانونية





 
  أقسـام الموقع
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  أخبار محلية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الفنية و الادبية

 
 

»  مقــالات و آراء

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الرياضية

 
 

»  الحر بالغمزة

 
 

»  فسحة قلم

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  أخبار متفرقـة

 
 

»  عمود بقــلم جاف

 
 

»  من القانـون

 
 

»  إعلانات

 
 

»  بقلم أنثى

 
 

»  إضاءات من قلب ورزازات

 
  استطلاع رأي



  البحث بالموقع
  اشهار
  أخبار محلية

بالصور : مصلحة طب العيون بمستشفى بوكافر تنجح في أول عملية لإستئصال دودة ناذرة بعين طفل


تنصيب بديعة عبد اللوي منذوبة إقليمية لوزارة الصحة بورزازات

  اخبار وطنية

عاجل : إتفاق لتمديد ساعة الإستراحة الزوالية لفائدة التلاميذ


جلالة الملك يقرر إعفاء وزير الاقتصاد والمالية محمد بوسعيد من مهامه

  الفنية و الادبية

بالصور ، إيموغاجي في محطتها العاشرة بورزازات ، كوميديا بطعم العمل الخيري

  فضاء الجمعيات

اختتام الموسم التربوي لجمعية تمازيرت انو للتنمية بأمرزكان


المهرجان الوطني للطفل بورزازات (تزانين) في نسحته الثانية

  الرياضية

النادي البلدي لورزازات ينهي مرحلة الذهاب بنتائج سلبية تجعله مهددا بالنزول


النادي البلدي لورزازات يهدر نقاط الفوز ..وجمهوره يوجه رسالة إلى المسؤولين

  أخبار متفرقـة
تعزية ، أسرة "اوبني يحيى اوتزناخت" تفقد أحد أعمدتها بورزازات

حملة "امنح كتابك حياة جديدة" بورزازات

فريق تنمية المهارات القيادية ورزازات تنظيم النسخة الثالثة لجلسة ''ملي وليت مبادر''

  إضاءات من قلب ورزازات

إضاءات من قلب ورزازات