ورزازات أونلاين

    لمقترحاتكم و مساهماتكم و لطلب إعلاناتكم : info@ouarzazateonline.com         العثور على جثة داخل مقبرة بتاوريرت             ورزازات : المجلس الإقليمي تواصل شراكة من أجل حكامه محلية فعالة             مجلس شباب ورزازات يرسل ملتمسا إلى جلالة الملك بخصوص السنة الأمازيغية             تهديد أستاذ بالسلاح الأبيض بورزازات             ورزازات :حجز 27197 علبة من السمك الموجه للإطعام المدرسي غير صالحة للاستهلاك             بلاغ صحفي : كأس السلامة الطرقية فبراير 2018             جمعية وكالة الأسفار بدرعة تافيلالت تجر توفيق بوعشرين إلى القضاء             وفاة مستخدم بمركب الطاقة الشمسية بورزازات بسبب تسمم غدائي             مجرم مجهول الهوية يجهز على أستاذ بصب الماء القاطع على وجهه بورزازات             توقيف شخص للاشتباه في تورطه في قضية احتجاز مواطنة أمريكية بورزازات             اختتام النسخة الثانية من الأسبوع الأولمبي 2017             لمواجهة تداعيات البرد القارس، حملة طبية متعددة التخصصات لوزارة الصحة بأعالى الجبال             الابواب المفتوحة للجمعية المغربية للبحث والتبادل الثقافي بورزازات             انطلاق فعاليات النسخة الثانية من الاسبوع الاولمبي بتراب جماعة غسات             النادي البلدي لورزازات ينتفض واتحاد زاكورة لازال يعيش أزمة نتائج             مجموعة ايموريك تمثل مدينة ورزازات بالملتقى الجهوي لإبداعات الشباب بمدينة الريش             نزلاء السجن المحلي بورزازات سيتفيدون من حملة طبية في اطار عملية رعاية2017             رئيس المجلس البلدي يدعو لمناظرة مباشرة ردا على المشوشين             عمر بلافريج يقدم بورزازات تصور فيدرالية اليسار لإصلاح المالية العمومية             بـلاغ: النسخة الثانية من الاسبوع الاولمبي بالمؤسسات التعليمية            
  روابط سريعـة




  خدمات



  صوت وصورة

بنايات آيلة للسقوط تهدد حياة ساكنة حي المسيرة بورزازات


الأستاذة لعزيزة : 8 سنين و أنا كانعاني من الحكرة و تعسف المدير ديالي بورزازات


فيديو :حصري، الأسباب وراء تأخر إنشاء مدرسة لكرة القدم بورزازات


فيديو : رئيس النيابة العامة معلقا على واقعة الاعتداء بورزازات

  إعلانات

إعلان بيع منزل بورزازات


إعــلان لبيع بقعتين أرضيتين ،

  مقــالات و آراء

العُنفُ النّاعِم


ورزازات : مكوني محاربة الأمية يشتكون من عدم التوصل بمستحقاتهم


مدارس سكورة ...المنشأ و الصيرورة "الجزء الثاني"


مدارس سكورة ... المنشأ و الصيرورة

  أخبار جهوية

النسخة الثانية من الاسبوع الاولمبي بالمؤسسات التعليمية بتراب جماعة غسات

  بقلم أنثى

إليك أيها الرّجل..


بقلم انثى: « سْدْ البَاب أَجَواد .. » من يوميات باص البيضاء

  الأكثر تعليقا
الحركة التصحيحية لحزب الاستقلال بورزازات تنتفض ضد المفتش الإقليمي للحزب والهاشمي ينفي ماجاء في بيانه

رأي: هذا هو مطمحهم فيك يا قصبة- مروان قراب

  النشرة البريدية

 


عيــن على منطقة إمغران
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 05 أكتوبر 2013 الساعة 25 : 13


 

 


 

ورزازات أونــلاين

خـــاص:


    إمغران كلمة أمازيغية هي جمع (أمغار) و التي تعني الشيخ بالعربية، تعتبر من أهم المناطق المشكلة لإقليم ورزازات ، جغرافيا، اقتصاديا، ثقافيا، و من خلال التعداد السكاني، فإمغران تجمع كل من قبائل (إمغران، إكرنان، ايت عفان، كنطولة، أيت أكرور، غسات، إيمي نواسيف) سكان هده القبائل يتكلمون الامازيغية (تشلحيت) ولكن مع اختلاف بسيط في النطق حسب كل منطقة ، كذلك هذه المنطقة معروفة بتنوعها البيولوجي .

 

المؤهلات الطبيعية و البشرية:

     تعتبر إمغران من مناطق الجنوب الشرقي و من مصدري اليد العاملة ، خصوصا نحو أكادير و ورزازات، و التي يتركز نشاطها عموما في مجالات البناء و الفلاحة ، و تبقى مهنة الجبص من أهم تخصصات أبناء إمغران ، فحرفيو او "معلمي" المنطقة مشهود لهم بإتقان هذه الحرفة على الصعيد الوطني و الدولي ، خصوصا دول الخليج العربي، كما تعرف المنطقة أيضا نسب مهمة من المواطنين القاطنين بالخارج ، لكنها لا ترقى الى المعدل الذي تعرفه جهات اخرى كمدينة تنغير مثلا، حيث تعتبر الهجرة من اهم موارد الدخل المادي بالمنطقة.

 

     إمغران هي منطقة فلاحية، إذ تعتبر أول منتج للوز و الجوز بالإقليم ، و من أهمها على الصعيد الوطني ، و في هذا الاطار تعتزم قبائل إمغران تنظيم مهرجان في أواخر أكتوبر الجاري للاحتفال بهذين المنتجين ، اللذين يذران على الفلاحين مدا خيل مهمة ، كما يزاول السكان أنشطة فلاحية أخرى كالزراعة المعاشية و تربية و النحل و المواشي خصوصا الماعز و الغنم.



 

   أنجبت امغران مجموعة من الشخصيات و الأعيان، ذووا نفوذ سياسي و اقتصادي كبير بالجهة، فقد تمكن بعضهم من الوصول الى مناصب عليا و إلى مراكز القرار الحكومي و الحزبي، و يعتبر سعيد أمسكان أبرزهم حيث تقلد مجموعة من المناصب منها (رئيس جماعة سابق، برلماني سابقا، وزيرا للنقل سابقا ، و رئيسا للمجلس الإقليمي لورزازات سابقا ، أمينا عاما بالنيابة لحزب الحركة الشعبية ، رئيسا منتدبا لمؤسسة ورزازات الكبرى) ، كذلك تحتضن المنطقة مجموعة من المستثمرين و المقاولين ينشطون بالخصوص في مجلات البناء و الفلاحة و النقل و بعض الأعمال التجارية المختلفة.

 

المشاكل و معيقات التنمية :

    فبالرغم مما تحظى به المنطقة من مؤهلات ، فامغران لا تختلف عن غيرها من مناطق الجنوب الشرقي من مشكل بطئ عجلة التنمية ، و تعرف نقصا كبيرا في البنية التحتية كالطرق، و كحالها من المناطق الجبلية و الشبه جبلية ، يعاني السكان من صعوبة المسالك الطرقية أو انعدامها في بعض المناطق ، فبالرغم من وجود طرق معبدة ضيقة ، كتلك الرابطة بين سكورة و تندوت ، و أخرى انطلاقا من واد إزركي في اتجاه دمنات مرورا بغسات ، فإنها لا ترقى إلى مستوى تطلعات السكان و حاجياتهم .


 

 


   

هذا الأخير يساهم بشكل كبير في عرقلة تطوير المجال السياحي بالمنطقة ، لما تعرفه من تنوع بيولوجي و ثقافي كبير يسمح لها بأن تكون وجهة سياحية مهمة خاصة السياحة الجبلية و الثقافية ، كما لا يخفى على أحد كون المنطقة تتوفر على مجموعة من القصبات التاريخية ابرزها قصبة الكلاوي "بإفرخان" و قصبات غسات و اسغمو و ايزركي التي تعاني الإهمال و الإندثار و غياب دعمو إلتفاتة الجهات المسؤولة ( الشركة الوطنية لترميم القصبات و ورزاة الثقافة...).


    و لا يفوتنا ايضا الإشارة لأكبر اكتشاف عرفته المنطقة، و هو أقدم ديناصورات العصر بتازودا سنة 2003، الذي ظهر و اختفى دون ان يؤثر ايجابا على المنطقة في هذا المجال...

 

    كما تعرف المنطقة غياب المراكز الصحية و الخدمات الإجتماعية ،بالإضافة لضعف تغطية شبكات الهاتف المحمول ، و تعرف أيضا نسبة كبيرة من الأمية لدى البالغين من السكان، الشيء الذي يتم استغلاله من طرف المنتخبين على غرار باقي المناطق القروية المهمشة بالمملكة للظفر بأصوات الناخبين، كذلك تنامي معضلة كبيرة و هي هجرة الشباب خاصة، و الأموال و الاستثمارات نحو مناطق و مدن أخرى.

 

 

التنمية البشرية بالمنطقة :

 دار الطالب أبرز عنوان "على سبيل المثال لا الحصر"

      لعل أبرز ما سيشد إنتباه الزائر لتندوت (مركز إمغران) هي تلك البناية الكبيرة و الجديدة لدار الطالب، فيمكن اعتبارها من أبرز الأمثلة التي تبرهن على بدء في التغيير و تطور العقليات ، فخلال زيارة طاقم الموقع الأخيرة إلى تندوت (الخميس يوم السوق الأسبوعي)، إلتقينا بالصدفة و بدون موعد مسبق بالسيد إبراهيم امكاسو (رجل أعمال بورزازات)، رئيس الجمعية الخيرية الإسلامية لإمغران منذ 2008 ، هذا الرجل بتواضعه المعهود أخدنا في جولة لأروقة دار الطالب (القديمة) ذات قدرة استيعابية ل 100 مستفيد ، رافقنا لتفقد كل المرافق من المراقد إلى الحمامات العصرية مرورا بقاعات المطالعة و الإعلاميات المزودة بشبكة الانترنيت ، ثم المطبخ و المطعم ، بالإضافة إلى قاعة للصلاة و ملاعب رياضية كما يقدم ايضا خدمة مجانية ذات قيمة مضافة للمؤسسة تتجلى في تخصيص آلات تصبين توفر عن المستفيدين عناء غسل الملابس بشكل مستمر، حيث اتضح لنا جليا الظروف الجيدة و الملائمة التي توفرها المؤسسة، و في حديثا مع بعضهم أكدوا لنا مدى الإهتمام الذي يحضون به من طرف المسيرين و المؤطرين و رضاهم عن الخدمات المقدمة إليهم " أنظر الصور أسفله".

 

    فبعد النجاح الذي حققته هذه الدار و الإقبال الذي عرفته ، و مساهمتها في محاربة الهذر المدرسي، يتم العمل حاليا على تشييد "دار الطالبة" على مساحة كبيرة تسمح بإيواء حوالي 200 طالبة، حيث تم إنجاز حوالي %70 من الأشغال ، خضعت لجميع شروط البناء العصري ، وترقى إلى مستوى جيد و ستوفر ظروف جيدة للتحصيل و العلم ، هذا المشروع كلف 3.6 مليون درهم ساهم في تمويله كل من جماعة تندوت و جماعة إيمي نولاون ، المبادرة الوطنية للتنمية البشرية، المجلس الإقليمي ، و بعض المحسنين ، و كذلك تم توفير النقل المدرسي من خلال حافلة تابعة للجمعية و سيارتين للنقل تابعة للجماعة.


 





 


 



    و يجدر بنا من هذا المنبر الإشادة بالمجهودات المبذولة في هذا المجال، و بالإقتداء بمثل هذه المشاريع التنموية، فبالتعليم و تنمية الموارد البشرية و تكوين جيل متعلم و بالتالي مسؤولين متعلمين سيمكننا من تغيير العقليات و المساهمة في تطوير البلاد و استشراف مستقبل افضل.

 



4595

4






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- امغران ارض خصبة للسياحة

علي

هناك شيىء لم تدكره عن هده المنطقة التمينة هو موقعها الجغرافي الجدير بمكانة عالية في الاعلام. في امغران مناظر جبالية وتضاريس استتنائية خيالية. على ابناء البلد الغيورين ان يجتهدو في نقل تلك المناظر عبر الصور والنشر في المواقع الاجتماعية. تفتقر هده البلاد للسياحة. ابناء البلد مشاء الله سياسيون ومتقفون وفقهاء و تجار ومستتمرون في مراكش والدار البيضاء وفي مدن المغرب والخارج. لمادا لا يتبعون نهج ابناء زاكورة وقلعة مكونة وورزازات ويستتمرون في المرافق السياحية في امغران. شكرا صاحب المقال احسنت الاختيار.

في 05 أكتوبر 2013 الساعة 20 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


2- شكر وتعقيب

الرداوي لحساين

بسم الله الرحمان الرحيم
أريد في البداية أن أقدم لكم جزيل الشكر على العناء الذي عانيتم والعناية البادية من خلال تقريركم بمنطقة إمغران ,لقد اتضح جليا أنكم لم تبخلوا بالجهد والتنقل ولا بالإستفسار .
ومع ذلك فلابد أن أحيطكم علما أن التقرير يكاد يخلو من أشياء أخرى اللهم إشهار لبعض الأماكن وبعض الأشخاص الذي قذ لا ينفع و لا يضر بالمنطقة أما بالنسبة لإمغران فتعريفها ليس كذلك والمهرجان الذي سيقام هناك فلسان حاله يقول "n'importe qui fait n'importe quoi"فلا المكان المخصص و لا المنظمون ولا تاريخ الثنظيم يمتون بعلاقة جيدة مع التظاهرة والمتوخى منها .
إسألوا جزاكم الله خيرا عن الجمعيات التنموية وأين تصرف اللإعانات التي تأخذها من الدولة إسألوا الشخصيات المحلية المذكورين في تقريركم عن الجماعات الممحلية و علاقتها بالساكنة
هناك قمع مدقع يستمد جذوره من أزمنة غابرة في منطقتنا.أنا لا أتحسر على الجيل الحالي لكن الحسرة كل حسرتي على الأجيال القادمة التي ستجد الفراغ الهالك نفس الفراغ الذي أهلك بسببه الدينسور الذي يحمل إسم "تازودا""le tazodaserausse "

في 06 أكتوبر 2013 الساعة 24 : 14

أبلغ عن تعليق غير لائق


3- إمغران بعقلية الوعي المتحظر

jamal hamza

كإبن المنطقة غيور عليها يمكن القول على ان العقلية الامغرانية قد بدءت في التغير والسير على الطريق الصحيح .

في 07 أكتوبر 2013 الساعة 48 : 00

أبلغ عن تعليق غير لائق


4- امغران

mosslem amazigh

السلام عليكم ورحمة الله وبركاته .
أشكرك أخي على هذا الموضوع ، وأذكرك بأن امغران ليست جمع أمغار كما أشرت.
امغران مصطلح امازيغي يعني " المرحبين بالضيوف" أي أهل الكرم . أما " أمغار" فجمعها " امغارن " أي الشيوخ.
و " امغران " تضم 3 جماعات ترابية: توندوت امي نولاون غسات.

في 29 أكتوبر 2013 الساعة 40 : 21

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 هـام جداً : إضغط هنا و إقرأ الشروط قبل  كتابة أي تعليق

  المرجو منكم عدم التبليغ عن  المشاركات التي ليس فيها اي إخلال بالقوانين

الإعجاب بالمشاركة يكون بالرد

 
أما التبيلغ فهو يهم المشاركات السيئة فقط وشكرا   
تعليقاتكم تحفيز لكاتبها و دعم لطاقم الموقع من اجل بدل المزيد من الجهد
 فلا تبخلوا علينا بها
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



13 يناير الاحتفال برأس السنة البربرية

خدمة جديدة من فيسبوك لكتابة وصيتك

مبدأ " الأجر مقابل العمل " بين الوظيفة العمومية والعلاقة الشغلية

المهرجانات بورزازات بين المشجع والمنتقد

الحرارة ورمضان يروجان منطقة تيديلي

عيــن على منطقة إمغران

بالفيديو : حادثة سير خطيرة بمفترق الطرق بشارع ابن سينا ورزازات

الحر بالغمزة

آفاق اللتنمية المستقبلية للجنوب الشرقي

المساء: تنغير ..حكاية إقليم مزقه تناحر القبائل وتعنت المسؤولين

القطاع الفلاحي بـــــــوادي دادس: اكراهـــــــــات متنوعة وإنتاج لا يسد الحاجيـــــــات

قصة شاب تنغيري متألق خرج من رحم المغرب العميق

عيــن على منطقة إمغران

زيارة منعشين برازيليين للمغرب لإنعاش السياحة الوطنية

بالصور : تتويج مدينة ورزازات ، كأحسن وجهة سياحية بالمغرب سنة 2014

النادي البلدي لورزازات يسقط في فخ التعادل بميدانه أمام فريق سريع واد زم

حماية مدينة ورزازات وجماعة تارميكت من الفيضانات محور اجتماع عقد بمقر عمالة الإقليم





 
  أقسـام الموقع
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار محلية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الفنية و الادبية

 
 

»  مقــالات و آراء

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الرياضية

 
 

»  الحر بالغمزة

 
 

»  فسحة قلم

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  أخبار متفرقـة

 
 

»  عمود بقــلم جاف

 
 

»  من القانـون

 
 

»  إعلانات

 
 

»  بقلم أنثى

 
 

»  إضاءات من قلب ورزازات

 
  استطلاع رأي



  البحث بالموقع
  اشهار
  أخبار محلية

العثور على جثة داخل مقبرة بتاوريرت


ورزازات : المجلس الإقليمي تواصل شراكة من أجل حكامه محلية فعالة

  اخبار وطنية

تغير على أرقام الهواتف المحمولة في المغرب ابتداء من 7 غشت القادم


التوقيت المدرسي الجديد لكل المستويات في السنة الدراسية 2016-2017

  الفنية و الادبية

مجموعة ايموريك تمثل مدينة ورزازات بالملتقى الجهوي لإبداعات الشباب بمدينة الريش

  فضاء الجمعيات

المهرجان الوطني للطفل بورزازات (تزانين) في نسحته الثانية


جمعية شباب تمقيت للتنمية تنظم دورة تدريبية لمربيات روض الأطفال بجماعتي أمرزكان و أيت زينب

  الرياضية

بلاغ صحفي : كأس السلامة الطرقية فبراير 2018


اختتام النسخة الثانية من الأسبوع الأولمبي 2017

  أخبار متفرقـة
تعزية ، أسرة "اوبني يحيى اوتزناخت" تفقد أحد أعمدتها بورزازات

حملة "امنح كتابك حياة جديدة" بورزازات

فريق تنمية المهارات القيادية ورزازات تنظيم النسخة الثالثة لجلسة ''ملي وليت مبادر''

  إضاءات من قلب ورزازات

إضاءات من قلب ورزازات