ورزازات أونلاين

    لمقترحاتكم و مساهماتكم و لطلب إعلاناتكم : info@ouarzazateonline.com         خريجات المعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة في وفقة احتجاجية بورزازات             العثور على جثة مسن بحي تاصومعت بورزازات             اتحاد زاكورة يكتفي بالتعادل أمام ضيفه نهضة شروق العطاوية في الجولة 4 لبطولة الهواة             العُنفُ النّاعِم             ورزازات : مكوني محاربة الأمية يشتكون من عدم التوصل بمستحقاتهم             "ربط المسؤولية بالمحاسبة " تحت مجهر المجلس الجهوي للحسابات لدرعة تافيلالت بورزازت             واقع وخصوصيات جهة درعة تافيلالت على طاولة سعد الدين العثماني             حصريا : كباقي مدن المملكة ، المجلس البلدي يبث مباراة المنتخب على شاشة وسط المدينة             تفاصيل إحالة التلميذ المعتدي على السجن في إنتظار أول محاكمة له             محسنون يتعهدون بتأهيل دار الطالب و الطالبة بسكورة             "بعد أن كان حلم الجميع " المركز الثقافي في طريقه لورزازات             التعادل الايجابي ينهي مباراة النادي البلدي لورزازات والنادي المكناسي             بالصور ، إنطلاق أشغال اللقاء الدراسي حول سبل التنمية في منطقة ورزازات             ايقاف مروج على وشك استلام مخدرات بالمحطة الطرقية بورزازات             تجويد مهن التربية و التكوين محور ندوة دولية بمدينة ورزازات             مدارس سكورة ...المنشأ و الصيرورة "الجزء الثاني"             ورزازات : تنامي الاقبال على الشيشة والمقاهي تجدد نشاطها بقوة             اتحاد زاكورة يحقق الفوز الثاني له على التوالي على حساب رجاء أزيلال             جمعية شباب تمقيت للتنمية تنظم دورة تدريبية لمربيات روض الأطفال بجماعتي أمرزكان و أيت زينب             بالصور : العداء الواعد عبد الإله الميموني ابن زاكورة يفوز بسباق 10 كلم الدولي بالدارالبيضاء            
  روابط سريعـة




  خدمات



  صوت وصورة

فيديو :حصري، الأسباب وراء تأخر إنشاء مدرسة لكرة القدم بورزازات


فيديو : رئيس النيابة العامة معلقا على واقعة الاعتداء بورزازات


أول تصريح لأسرة التلميذ في حادثة الإعتداء بورزازات ، الأستاذ سبنا و حتقرنا...


مدير مدرسة بورزازات لمتزوجة : نديرو قهيوة و نسجل ليك بنتك

  إعلانات

إعلان بيع منزل بورزازات


إعــلان لبيع بقعتين أرضيتين ،

  مقــالات و آراء

العُنفُ النّاعِم


ورزازات : مكوني محاربة الأمية يشتكون من عدم التوصل بمستحقاتهم


مدارس سكورة ...المنشأ و الصيرورة "الجزء الثاني"


مدارس سكورة ... المنشأ و الصيرورة

  أخبار جهوية

واقع وخصوصيات جهة درعة تافيلالت على طاولة سعد الدين العثماني

  بقلم أنثى

إليك أيها الرّجل..


بقلم انثى: « سْدْ البَاب أَجَواد .. » من يوميات باص البيضاء

  الأكثر تعليقا
الحركة التصحيحية لحزب الاستقلال بورزازات تنتفض ضد المفتش الإقليمي للحزب والهاشمي ينفي ماجاء في بيانه

رأي: هذا هو مطمحهم فيك يا قصبة- مروان قراب

  النشرة البريدية

 


واحة سكورة الكبرى، جهاد واعد من أجل الحد من الهدر المدرسي
 
أضف المقال إلى :
yahoo Facebook yahoo Twitter Myspace delicious Live Google

أضيف في 25 شتنبر 2013 الساعة 08 : 23


 

واحة سكورة الكبرى، جهاد واعد من أجل الحد من الهدر المدرسي

 


ورزازات أونــلاين

 

   في ساحة مقر الجماعة القروية سكورة اهل الوسط اعطى عامل اقليم ورزازات والوفد المرافق له ورؤساء المصالح ومثلي المجتمع المدني على الصعيد المحلي الانطلاقة الاولى لمشاريع المبادرة الوطنية للتنمية البشرية التي استهدفت شريحة الطفولة من تلاميذ وتلميذات سكورة .مشروع النقل المدرسي بواحة سكورة جهاد واعد من اجل الحد من الهدر المدرسي.


سلم السيد العامل مفاتيح سيارتين لنقل المتمدرسين عبر خطين اولهما سيتوجه الى الى الدواوير الجنوبية ، والجنوبية الغربية .تشمل اولاد يعقوب وباقي الدواوير المحيطة بها . والخط الثاني سيتوجه الى الدواوير الشمالية والشمالية الغربية .تشمل لحسون وباقي الدواوير المحيطة بها، من الخريطة الثرابية للجماعة .فتيات وفتيان ، كان حلم الدراسة الوعرة يداعبهم ، الاسبوع الاول من الدخول الدراسي اضناهم ، وكاهل الآباء مثقل ومثعب من تراكمات رمضان،والعيد ، وعطلة الصيف،ومصاريف عيد الاضحى . سيارتان انضافتا الى الحلم ، صحيح سنحد من الهدر المدرسي ، صحيح ستعود الفتاة الى الدراسة ، كانت تحلم بدراجه هوائية ، وان كان الحلم بامتياز،هو دخولها الى القسم الداخي بمؤسسة الطاهر بن ع الكريم ، او دخولها الى جناح بدار الطالبة بمركز سكورة. هل انتهت المحنة ؟ ام تضاعفت ؟ ومحنة من ؟ اب مابقي له زاد الطريق . وتلميذ يأمل حياة البطريق .وتلميذة نتمنى لها كل الوفيق تجربة النقل المدرسي بالمنطقة جهة الخط الشرقي بثلال الفضاءات المنهجية ومداشير سدي فلاح المتباعدة هناك .تعطينا مؤشرات الفلاح والنجاح ، وفك العزلة على اناس قد ألفوا المجال القروي بكل مقوماته .استمرارية مشروع النقل المدرسي لدى الجمعية المحتضنة قد نهجت مسلكا تشاركيا لتدبير وضمان السير العادي للمشروع ، دون اللجوء الى الانخراط الشهري للآباء .


الايام المقبلة ستكشف عن مدى انسجام السكان مع هذه التجربة الجمعوية التي لن تزيدهم الاضريبة اخرى كالماء والكهرباء وسلة السوق الاسبوعي . ازمة الدخل الاقتصادي لدى الفرد الهسكوري تحتاج الى جرد مبياني عن طريق استمارة توضيحية في الموضوع . وجدنا الحل للنقل والتنقل ، وهل سنجد حلا للطريق الغير المعبدة ؟ والاودية التيل لا ترحم التلميذ ايام الفروض والمراقبة المستمرة والامتحانات.؟


سيارتان للنقل المدرسي طاقتهما الاستعابية لا تتجاوز الاربعين تلميذا وتلميذة ، من يركب صهوة الحصان ؟ ومن يمتطي سريجة البغل والحمار ؟من يستيقظ ومطلع الفجر؟ ومن ينتظر لحظة الضحى ؟ اي نظام داخلي يليق بنا نحن الذين تحملنا مسؤولية التسير والتدبير ؟ هل سنحترم شعار الموسم الدراسي (من اجل حكامة جيدة، للارتقاء بالمدرسة العمومية )؟


وادي الحجاج ووادي بوجهيلة ووادي امدري اثناء الموسم المطير سترقص رقصة الطائر الرعاش في فصل تخربت فيه الاعشاش بفعل ريح صرصر عاتية ، اقسمت ثم اقسمت ان تركن سيارة النقل المدرسي الجديدة على الضفة الاخرى، وتبقى النكسة هي النكسة ، ونكبة العابر هي النكبة ، وحالتي معكم هل الحلول لن تنتهي الااذا فكرتم إنبات نواة للتعليم الثانوي داخل واحة سكورة بمؤسسة تسمى الزاوية لحماية التلميذ وابيه واهله ودويه من الازمة الخانقة التي تؤذيه .


كيف نعالج الازمة ؟ وكيف نجد حلا للمشكلة ؟ كل دائرة انتخابية سلموا لممثل سكانها سيارة للنقل المدرسي .وستخلق التنافسية بين الدواوير ( سيارتنا افضل من سيارتكم ).الجميل في العملية مشهد لثلاثة سيارات كلها للنقل اثنتان منها لنقل الاحياء وواحدة لنقل الحيوانات المذبوحة ،اي مفارقة ؟ واي مقارنة؟ الهدف واحد وراحة الابدان تختلف .


كيف نعالج الازمة ؟ وهل لنا حل للمشكلة ؟ التنمية لدينا لازالت تجر اديالها في اوحال ابي جهيلة وشراسة وادي الحجاج الثقافي ، ومتاهة وادي امدري الغير العادي. فمتى نفك العزلة بالفعل؟ ومتى تحلم الواحة بسقوط المطر وزفاف الذئاب ؟ بقلم الاستاذ ع الغاني جبران عضو حماية الواحة الكبرى سكورة 20/9/2013

 

 

 



2054

1






تعليقات الزوّار
الآراء الواردة في التعليقات تعبر عن آراء أصحابها


1- لسنا في حاجة الى من يذكرنا بتاريخ اكل عليه الدهر و شرب

سكوري

يا مديري المحترم انا لحد الآن لم اعرف هل انت معهم ام ضدهم
مرة تضرب شمالا و مرة تضرب جنوبا
تتكلم وكأنك لست ابن المنطقة
لقد فرقتم الدراجات في اطار المبادرة الوطنية للتنمية البشرية و فرقتم الدراجات بالتنسيق مع ازيكا فرنسا المغرب
و انطلق النقد و ها انتم تفرقون السيارات و استمر النقد
ماذا تريدون و مهما فعلنا سيبقى النقد هو سيد الموقف في جماعة تعد اقدم جماعة في اقليم ورزازات ا يخصنا نواة بداخل واحة سكورة ام يخصنا تغيير عقلية عششت فيها العناكيب لمدة طويلة و تركت سكورة تلك الواحة الجميلة تتخبط في مشاكيل تنموية اهم من خلق نواة او توزيع سيارة فقديما كان الناس يطلبون العلم مهما كلف
فسكورة في القدم تحتوي على مدارس ابتدائية و الاعدادي و الثانوي بورزازات فكان من يمشي على رجليه و هناك محظوظين يتوفرون دراجات فكان الشباب يطالبون العلم و لو في ورزازات
لكن الآن العلم تحت اقدامهم ولا احد يفكر فيه اعدادية  + ثانوية لن يكلف ذلك مصاريف ارهاقية على الآباء لكن لا أحد يطلب العلم.
ان التنمية في سكورة تحتاج الى اكثر من خلق نواة و لا اعدادية و لا ثانوية بل تحتاج الى تنمية العقول التي بدورها ستفكر في تنمية سكورة اين هي الطرقات المعبدة اين هو واد الحار الذي يورق الساكنة اكثر من واد الحجاج او بوجهيلة ، اين هوالسوق الأسبوعي اين هي انارة شوارع المركز ان استثنينا شارع المركز في اتجاه اولاد سعيد بحكم المكلف بالكهرباء بالجماعة من ذاك الدوار ،اين هي قاعة عيادة الاسنان التي توجد تجهيزاتها في طي النسيان في احدى غرف المركب الثقافي و التربوي بسكورة منذ عدة سنوات و لا احد فكر يوما ان امراض الاسنان منتشرة في كل مداشير سكورة لكن كم يعجنا ان تؤخد لنا صور لتنشر على مواقع التواصل الاجتماعي خلف تلك التجهيزات الهامة لكن سترمى في مزبلة التاريخ كذلك كما رميت تجهيزات داء السل التي توصل بها المركز الصحي من احدى الجمعيات بالدار البيضاء مثل ما تعجبنا اخذ الصور خلف توزيع الدراجات و سيارات النقل المدرسي اين و اين و اين و اين تلك اسئلة اطرحها على من يقود هذه المنطقة، لقد وزعت سيارتا النقل المدرسي و بقيت سيارة نقل اللحوم المذبوحة مركونة بداخل الجماعة لأن الجزارة لا حاجة لهم بها في غياب اية عناية بمكانة الذبيحة  ( الكرنة ) التي تفتقر الى ادنى الشروط الصحية الماء مثلا ، اما اماكن بيع اللحوم في السوق الاسبوعي فحدث فلا حرج طيلة 6 ايام ما بين السوقين تنتشر فيها الكلاب الضالة و تتجول و احيانا تبول عليها ي انتظار نشر اللحوم عليها يوم الاثنين المقبل
سكورة محتاجة الى محطة طرقية في مستوى ساكنتها لأنها اصبحت مصدر ازعاج للتلاميذ و الساكنة و حتى سائقي الحافلات رفضوا الدخول اليها
سكورة محتاجة لحي صناعي فيه يمكن ايواء اصحاب الحرف المزعجة بآلات النجارة و الحدادة و وسائل التلحيم الكهربائية المؤثرة على عيون تلاميذتنا خاصة بالليل
أشجار الزيتون متأثرة بمواد الصباغة فأصبحت اوراقها الخضراء اوراقا حمراء و صفراء رغم بعدنا عن فصل الخريف
الأزبال منتشرة في كل مكان و جماعة سكورة من اغنى الجماعات في توظيف اليد العاملة الخاصة بالنظافة لكن اين هي ؟ انهافي مكاتب لا تستحقها منها ما تم توظيفه في الشهور الماضية ، لأن هذا ابن عمي و ابن خالتي و هذا من دواري و تلك قريبتي و حدث فلا حرج فاصبحت هذه غريبة في تسييرها مع انني اقول ان بعض اعضاء المجلس الحالي لا يتحملون اية مسؤولية في ذلك
فاغرم نكدال و اكويم و تمدلين و تنزناخت و قلعة مكونة و بومالن و ورزازات و تنغير و ترميكت اخذت طريفها الى التغيير و النماء و بقيت اقدم جماعة في ورزازات تقود قافلة تنمية تلك المدن من الخلف .
فمتى ستتغير هذه الواحة حتى تواكب التنمية في المغرب
فكفى من تسويق الكلام الفارغ لأننا لسنا في حاجة إليه في ظل التقدم العلمي و التكنولوجي لمواجهة عقود الازدياد التي لازالت تملأ باليد في هذه الجماعة
و كفى من الانتظار انتظار مستقبل قد يأتي او لا يأتي بأي جديد
و تعود حليمة لعادتها التي تعودت عليها خلف طاولات المقاهي

في 30 شتنبر 2013 الساعة 39 : 13

أبلغ عن تعليق غير لائق


 

 

 هـام جداً : إضغط هنا و إقرأ الشروط قبل  كتابة أي تعليق

  المرجو منكم عدم التبليغ عن  المشاركات التي ليس فيها اي إخلال بالقوانين

الإعجاب بالمشاركة يكون بالرد

 
أما التبيلغ فهو يهم المشاركات السيئة فقط وشكرا   
تعليقاتكم تحفيز لكاتبها و دعم لطاقم الموقع من اجل بدل المزيد من الجهد
 فلا تبخلوا علينا بها
 

 

أضف تعليقك على الخبر
* كاتب التعليق
* عنوان التعليق
  * الدولة
* التعليق
  * كود التحقق



وفاة طفل صغير إثرا حادث سير بأيت كضيف

نادي الصحافة بورزازات ينظم أيامه الربيعية الأولى

هسبريس : صانداي تلغراف تكشف أسرار روعة جبال الأطلس

الاستثناء المغربي أمام اختبار قوة الشارع

قراءة عاشقة لمدينة ورزازات

15000نسمة في الضفة الشرقية لنهر دادس بجماعتي ايت سدرات السهل الشرقية و سوق الخميس يعانون من الإقصا

إختتام أشغال اللقاء الدراسي للأنسجة الجمعوية وتفعيل مطارات الجهة وفك العزلة من بين التوصيات

أيت باعمران من الماضي المجيد إلى الحاضر المهمش

قتارة سعيد فكري تطرب الورزازاين ضمن مهرجان تموايت

هل السيدا موجودة فعلا في ورزازات؟

واحة سكورة الكبرى، جهاد واعد من أجل الحد من الهدر المدرسي

واحة سكورة الكبرى أي انخراط للشباب في العمل السياسي

في افق تحديد رؤية استراتيجية للنضج السياسي بمنطقة سكورة اهل الوسط

المارطون الدولي الاول بواحة سكورة أبريل القادم

سكورة : القيم على الخزانة الكبرى بن خلدون في لقاء صحفي مع الإذاعة المدرسية تندوت

فعاليات الدورة الاولى لمرطون الواحة محمد امجيد

أزمة بمياه الشرب بجماعة سكورة أهل الوسط - ورزازات

في منتجع سكورة (نخبة بلا سياسة ام سياسة بلا نخبة ؟)

انفتاح غير مسبوق على عالم السياحة بسكورة

الدورة الاولى لمهرجان هسكورة الدولي لتراث الواحات





 
  أقسـام الموقع
 

» الرئيسية

 
 

»  أخبار محلية

 
 

»  أخبار جهوية

 
 

»  الثقافية

 
 

»  الفنية و الادبية

 
 

»  مقــالات و آراء

 
 

»  اخبار وطنية

 
 

»  صوت وصورة

 
 

»  استطلاع رأي

 
 

»  الرياضية

 
 

»  الحر بالغمزة

 
 

»  فسحة قلم

 
 

»  فضاء الجمعيات

 
 

»  أخبار متفرقـة

 
 

»  عمود بقــلم جاف

 
 

»  من القانـون

 
 

»  إعلانات

 
 

»  بقلم أنثى

 
 

»  إضاءات من قلب ورزازات

 
  استطلاع رأي



  البحث بالموقع
  اشهار
  أخبار محلية

خريجات المعهد العالي للمهن التمريضية وتقنيات الصحة في وفقة احتجاجية بورزازات


العثور على جثة مسن بحي تاصومعت بورزازات

  اخبار وطنية

تغير على أرقام الهواتف المحمولة في المغرب ابتداء من 7 غشت القادم


التوقيت المدرسي الجديد لكل المستويات في السنة الدراسية 2016-2017

  الفنية و الادبية

"شذرات على ضوء الامل" عمل ابداعي للشاعرة فتيحة الجعفري

  فضاء الجمعيات

جمعية شباب تمقيت للتنمية تنظم دورة تدريبية لمربيات روض الأطفال بجماعتي أمرزكان و أيت زينب


" من المغرب إلى الشام " إفطار من أجل السلام في نسخته الثانية بورزازات

  الرياضية

اتحاد زاكورة يكتفي بالتعادل أمام ضيفه نهضة شروق العطاوية في الجولة 4 لبطولة الهواة


التعادل الايجابي ينهي مباراة النادي البلدي لورزازات والنادي المكناسي

  أخبار متفرقـة
تعزية ، أسرة "اوبني يحيى اوتزناخت" تفقد أحد أعمدتها بورزازات

حملة "امنح كتابك حياة جديدة" بورزازات

فريق تنمية المهارات القيادية ورزازات تنظيم النسخة الثالثة لجلسة ''ملي وليت مبادر''

  إضاءات من قلب ورزازات

إضاءات من قلب ورزازات